اخبار الامارات - اقتصاد الإمارات...خطوات متقدمة نحو الريادة والتميز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تواصل دولة الإمارات ترسيخ مكانتها بين أكثر الاقتصادات العالمية تقدماً وتطوراً، بفضل الاستراتيجيات المبتكرة، ويظهر ذلك التطور جلياً في نتائج مؤشرات التنافسية الاقتصادية العالمية، والتقارير الدولية التي تشيد باستقرار وقوة ومرونة الاقتصاد الوطني الإماراتي. وحققت دولة الإمارات مراكز متقدمة في التصنيف الائتماني لمؤسسات دولية مرموقة تعكس جدارة مؤسسات الحكومة الاتحادية، وتظهر البيانات والأرقام أن اقتصاد الإمارات سجل على مدار العقود الخمسة الماضية إنجازات نوعية، رغم التحديات الإقليمية والعالمية، وانخفاض الاعتماد على القطاع النفطي، وتعزيز أداء القطاعات غير النفطية. ففي 1971 لم يتجاوز الناتج المحلي غير النفطي لدولة الإمارات 10% من إجمالي الناتج المحلي، مقابل 90% ناتج محلي نفطي.

اقتصاد غير النفطي
وواصل الاقتصاد الإماراتي غير النفطي تطوره، وحقق الناتج المحلي الإجمالي للدولة، قفزات كبيرة، حيث ارتفعت مساهمة القطاع غير النفطي في الناتج المحلي الإجمالي إلى 70% في 2019، ثم إلى 83 % في 2020، وذلك بفضل سياسة التنويع الاقتصادية، والسياسات والتشريعات الداعمة للتنوع الاقتصادي وجذب الاستثمارات العالمية والمستثمرين.

نمو متواصل
وبفضل الرؤى الاستشرافية لحكومة الإمارات، تراجعت مساهمة القطاع النفطي في الناتج المحلي الإجمالي، مقابل زيادة نمو القطاعات غير النفطية، فبلغ الناتج الإجمالي في 1985، 149.05 مليار درهم، منها 56.75 مليار للقطاع النفطي بما يعادل 38 % ثم بدأت مساهمته في الإنحسار تدريجياً لصالح القطاع غير النفطي الذي استفاد من توسيع قاعدة التنويع الاقتصادي.

الأكبر في تاريخ الإمارات
وبينت الأرقام الرسمية أن إجمالي الناتج المحلي غير النفطي للإمارات نما بـ 7.8% في الربع الأخير من 2021، ما أثر بشكل مباشر على الميزانية الاتحادية لدولة الإمارات، التي نمت بشكل واضح منذ قيام الاتحاد، وأظهرت الأرقام الرسمية تضاعف ميزانية الإمارات أكثر من 300 مرة في 50 عاماً، من 200 مليون درهم في 1972، إلى 290 مليار درهم للخطة الخمسية للسنوات 2022-2026، التي تعتبر الأكبر في تاريخ دولة الإمارات.

وواصلت ميزانية دولة الإمارات تطورها في السنوات العشر الماضية، لتواكب التطورات التي حققتها  الإمارات في مسيرتها، وارتفعت من 40.90 مليار درهم في 2011 إلى 58.93 مليار درهم في العام الجاري.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق