اخبار الامارات - السويدي: تطور ملحوظ في علاقات الطيران المدني الإماراتي المغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي سيف محمد السويدي، أن العلاقات التي تجمع الإمارات بالمغرب علاقات تاريخية، أسسها المغفور له بأذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باني، نهضة الإمارات، والذي حرص على أن تكون هذه العلاقات متميزة حيث شهدت تطوراً متزايداً في جميع المجالات، منذ قيام الدولة، وخاصة المرتبطة بقطاع الطيران المدني. وأضاف السويدي، في تصريح خاص لـ24 "شهدت العلاقات ذات الارتباط بقطاع الطيران تطوراً ملحوظاً خلال العقدين الأخيرين بفضل الرؤى الاستشرافية للبلدين، ودعم القيادة الحكيمة، التي تدفع نحو الاستثمار الأمثل في تقارب وجهات النظر لتحقيق التنمية المستدامة والريادة العالمية للبلدين".

وأوضح أنه "في إطار سعي الإمارات والمغرب، لترسيخ علاقتهما في قطاع الطيران فقد تم توقيع اتفاقية خدمات النقل الجوي بين البلدين بمدينة أغادير في عام 2001 تلاها عدد من مذكرات التفاهم التي أسهمت في تطور هذه الاتفاقية لترسيخ التعاون المشترك في قطاع الطيران المدني".

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن "البلدين وفي سبيل تعزيز شراكتهما وترسيخها بما يخدم المصالح المشتركة للنواقل الوطنية وقعتا في عام 2004 على اتفاقية للتعاون التجاري بين الخطوط الملكية المغربية وطيران الإمارات، كما تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين شركة الاتحاد للطيران وشركة الخطوط الملكية المغربية لاستخدام رمز الرحلات المشترك لتسيير رحلات إلى القارة الأفريقية، كما ان تنسيق المواقف في المحافل الدولية بما يخص قطاع الطيران المدني هي سمة تعكس العلاقات المتميزة بين البلدين".

وذكر أنه "بفضل توجيهات قيادتي البلدين العلاقات الإماراتية المغربية تشهد نقلات وتطورات نوعية، يجب استثمارها لازدهار الدولتين ولما فيه مصلحة للشعبين".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق