اخبار الامارات - محمد بن زايد ورئيس وزراء اليونان يبحثان الشراكة الاستراتيجية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بحث ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، اليوم الإثنين، ورئيس وزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، مسارات التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف الجوانب في إطار الشراكة الإستراتيجية التي تجمعهما، إضافة إلى مجمل القضايا والتطورات الإقليمية و الدولية محل الاهتمام المشترك. ورحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الوطن، برئيس وزراء اليونان والوفد المرافق، معرباً عن ثقته في أن الزيارة ستكون إضافة جديدة للتعاون والعمل المشترك الفاعل والمثمر بين البلدين في مختلف المجالات والبناء على الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما.

فرص واعدة
واستعرض الجانبان مختلف أوجه التعاون بين الإمارات واليونان والفرص الواعدة لتطويرها خاصة في المجالات الحيوية الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والبيئة والطاقة، إلى جانب الطاقة المتجددة والأمن الغذائي والتي تعد داعماً رئيساً للاقتصادات الوطنية ومحركا لعجلة التنمية المستدامة في البلدين.

وتبادلا وجهات النظر بشأن مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأزمة الأوكرانية وتداعياتها على مختلف الجوانب الإنسانية والاقتصادية، وأكدا في هذا السياق توافق الرؤى بين الإمارات واليونان بشأن العديد من القضايا والملفات خاصة ما يتعلق بالعمل على إيجاد تسويات سلمية للنزاعات والأزمات التي تشهدها المنطقة والعالم ودفع المساعي الدبلوماسية التي تسهم في تحقيق تطلعات الشعوب إلى السلام والازدهار والتنمية وتعزز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.

شراكة استراتيجية
وقال الشيخ محمد بن زايد إن "العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات واليونان والتي بدأت خلال عام 1976 قوية ومتطورة ومتعددة المجالات"، مشيراً إلى أن الشراكة الاستراتيجية التي أعلنها البلدان خلال عام 2020، حققت نقلة نوعية في هذه العلاقات وأن الإمارات لديها حرص كبير على دفع هذه الشراكة إلى الأمام في مختلف المجالات.

وأضاف أن "القفزة التي حققها التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2021، تعبر عن التطور الكبير الذي حققته الشراكة الاستراتيجية والذي ارتفع بنسبة 67% مقارنة بعام 2020، كما يمثل قاعدة للانطلاق نحو مزيد من الشراكات الاقتصادية الفاعلة والمستدامة خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا والصحة والأمن الغذائي وغيرها".

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن "الإمارات تتابع الأزمة الأوكرانية بقلق شديد بسبب تداعياتها الخطرة على الأمن والاستقرار والوضع الاقتصادي والإنساني في العالم، وموقف الدولة من الأزمة منذ البداية يتسق مع توجهاتها الثابتة في الدعوة إلى السلام وإعطاء الأولوية للحلول الدبلوماسية للأزمات والاهتمام بالبعد الإنساني في مناطق الصراعات لذلك ستستمر دولة الإمارات بتقديم المساعدات الإنسانية وإغاثة المدنيين المتضررين".

وشدد على استعداد دولة الإمارات الدائم للقيام بأي جهد بالتعاون مع أصدقائها في العالم، وفي مقدمتهم اليونان الصديقة للدفع في اتجاه تخفيف حدة التوتر في الأزمة وتقليل آثارها السلبية على مختلف المستويات.

وقال إنه "في ضوء تأثيرات أزمة أوكرانيا على سوق الطاقة فإن الإمارات، كما تؤكد دائماً، حريصة على أمن الطاقة واستقرار سوق الطاقة العالمي وتوازنه بما يحقق مصلحة الجميع".

وأضاف أنه "رغم التوترات التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط إلا أنها تمتلك في الوقت نفسه فرصاً للسلام والتعاون، والإمارات تعمل في كل تحركاتها من أجل تهيئة البيئة والظروف في المنطقة لتعزيز السلام الإقليمي، وإيجاد شراكات إيجابية تحقق الاستقرار وتخدم مصالح الجميع دون استثناء.. وبلاشك فإن الإمارات و اليونان يجمعهما توجه مشترك في العمل من أجل السلام والاستقرار في المنطقة".

وأعرب ولي عهد أبوظبي في ختام جلسة المباحثات عن تطلعه إلى مزيد من التطور والنماء والازدهار في العلاقات بين الإمارات واليونان في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة.

نقلة نوعية
من جانبه، أعرب رئيس وزراء اليونان عن شكره وتقديره لكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال اللذين حظي بهما والوفد المرافق، وهنأ بمناسبة عيد الفطر المبارك متمنياً للإمارات دوام التقدم والرخاء.

وأكد كيرياكوس ميتسوتاكيس اعتزاز بلاده بعلاقات الصداقة المتميزة التي تجمعها مع الإمارات وما حققته شراكتهما الاستراتيجية من نقلة نوعية هامة في مستويات التعاون في مختلف المجالات، منوهاً إلى أن "زيارته هذه هي السادسة من توليه رئاسة الحكومة في بلاده".

وقال إن "اليونان حريصة على تعزيز تعاونها مع الإمارات في إطار شراكتهما الاستراتيجية وتوسيع آفاقها لما فيه الخير والازدهار لشعبيهما"، وأشار إلى أن هذه العلاقة تشهد دفعا إلى الأمام وهي تقوم في الأساس على الأهداف المشتركة و النظرة المشتركة لمختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتحدث رئيس وزراء اليونان بشأن تداعيات الأزمة الأوكرانية خاصة في مجال الطاقة، مشيراً إلى أهمية التعاون المشترك لتعزيز أركان الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم.

ودون كيرياكوس ميتسوتاكيس كلمة في سجل الزوار أعرب فيها عن سعادته بزيارة الإمارات ومستوى العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين، متمنياً لها مزيداً من التقدم والتطور.

وأقام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً لضيف البلاد معالي كيرياكوس ميتسوتاكيس والوفد المرافق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق