اخبار الامارات - 10 عروض ذكية مُبهرة تخطف في إكسبو 2020 دبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يتميز معرض إكسبو 2020 دبي، بالعديد من العروض التقنية والذكية التي تخطف الأنظار في أجنحة الدول المشاركة.

ففي جناح الإمارات سيرى الزائرعرضاً يتناول تاريخ وقصة إزدهار الدولة وتفاصيل حياة أهل الإمارات وتغيرها على مدار السنوات في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، التي ارتقت بها إلى مكانة مميزة بين  الدول المتقدمة، حيث يشاهد الزائر العرض جالساً على منصة كبيرة متحركة تتفاعل مع المادة المقدمة عبر جهاز "البرجكتر".

الجناح الياباني
أما الجناح الياباني، الذي ناقش أهمية الحفاظ على البيئة، فقدم عرضين مذهلين، الأول في قاعة تتناول مواضيع الحفاظ على الحياة البحرية، والبرية، ونقاء الهواء، تمتزج فيه أصوات المياه والبخار مع الموسيقى، أما العرض الثاني ففي قاعة خاصة تتوسطها كرة ضخمة تتحدث أيضاً عن البيئة وتجذب الحاضرين للتفاعل والحركة مع الإضاءة بصورة استثنائية.

الجناح الأمريكي
وفي الجناح الأمريكي ، يشاهد الزائر عرضاً ضوئياً حول رؤية الولايات المتحدة للمستقبل وجهودها في الفضاء يتخلله نزول كرة ضخمة وسط القاعة تنعكس عليها الأضواء التي تشكل الكرة الارضية ومختلف الكواكب.

الجناح المجري
أما في الجناح المجري، فيستمتع الزائر بعرض ضوئي ذكي عن أهمية الماء والمحافظة عليه، في قاعة على شكل كروي تتوسطها بركة من الكرات البيضاء يجلس داخلها الأطفال والزوار أثناء العرض.

الجناح التايلندي
يقدم الجناح التايلندي 3 عروض ذكية، الأول على شاشة يحيطها البخار، وأمامها بركة مياه تتفاعل مع  الموسيقى التي تروي قصة تاريخ المملكة.

أما العرض الثاني، فعلى منصة تتحرك مع سرد قصة التطور العمراني والسياحي والتجاري، فيما جاء العرض الثالث على شكل هرم مقلوب في قاعة كبيرة يروي عبرها مقيمون في تايلند قصص نجاحهم فيها.

الجناح السعودي

أما الجناح السعودية، فيقدم عرضين، الأول عبر شاشتين إحداهما مقعرة تعرضان تاريخ المملكة وإنجازاتها وتطورها وعمقها الديني العريق، فيما الثاني في قاعة تحتوي على كرة ضخمة تمتزج بالألوان.

الجناح الأوزبكي
يعرض جناح أوزباكستان، عرضاً يتمازج فيه الذكاء الإصطناعي مع الإنسان، حيث تتفاعل فتاة مع ذراع ذكية أثناء الحديث عن بلادها، والتطور التكنولوجي ونمو تقنيات الذكاء الاصطناعي، وأثرها على مستقبل البشرية.

الجناح الروسي
قدم الجناح الروسي في قاعته الرئيسية عرضاً على مجسم ضخم للدماغ البشري، في محاكاة لقوة الدماغ الإنساني في صناعة المستقبل، ترجمة لشعار الجناح "عقل مبدع: يقود المستقبل".

الجناح الفلبيني
وفي الجناح الفلبيني، يشاهد الزائر عرضاً" لسيمفونية ملحمية" على شاشة ضخمة عن تفاعل الإنسان مع الطبيعة والثقافة، وتتناول قصة الفلبين وتواصلها مع البشرية منذ آلاف السنين.

الجناح المصري
أما الجناح المصري، فقدم عرضين الأول عبر شاشة ضخمة تتحدث عن تاريخ الفراعنة العريق، والثاني تضمن منصة متحركة تتناول العديد من المواضيع مثل التنمية، وتوجهات في المستقبل لتحقيق الازدهار.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق