اخبار الامارات - بعلم الحشرات الجنائي.. شرطة دبي تحدد زمن وفاة جثة شخص متحللة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكنت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، في خطوة هي الأولى من نوعها في المنطقة من تحديد زمن الوفاة بدقة لجثة شخص متحللة عثر عليها في أحد المساكن المهجورة بالإمارة بالاستناد إلى قاعدة البيانات الاستراتيجية لعلم الحشرات الجنائي والتي أعلنت شرطة دبي مؤخراً عن الشروع في تأسيسها بالتعاون مع المنظمة العالمية للعلوم والأبحاث NSF. وقال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، إن "فريق مشروع قاعدة البيانات الاستراتيجية لعلم الحشرات الجنائي، نجح في تحديد زمن الوفاة بدقة، وهو 63 ساعة ونصف من وقت العثور على الجثة، في حين كان تقدير زمن الوفاة وفقاً للطب الشرعي تقريبياً، نظراً للوضع الذي وجدت عليه الجثة وتغذي الحشرات عليها وهو ما يعتبر إنجازاً كبيراً للمشروع الذي أعلنا عن إطلاقه منتصف العام الماضي لتأسيس قاعدة بيانات مرجعية تتضمن معلومات تفصيلية حول فصائل الحشرات التي تتغذى على الجثث في البيئة الإماراتية، وعلى مدار الظروف المناخية المختلفة، وتحديد نوع السلالة ودورة حياة الحشرة في مراحل التحلل المختلفة للجثة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها ذلك على مستوى المنطقة".

وأكد اللواء المنصوري، أن "علم الحشرات الجنائي أحد العلوم الجنائية المتخصصة والبالغة الأهمية ويستند إليه الخبراء لكشف ملابسات القضايا الغامضة بالاعتماد على الحشرات لتحديد عملية التحلل للجثث وزمن الوفاة بدقة، وإذا ما تعرضت الجثة لعملية انتقال من منطقة لأخرى، أو إذا ما ساهمت الظروف المناخية في تسريع أو إبطاء عملية التحلل، لافتا إلى أنها مجموعة عوامل تتكامل مع بعضها ليتمكن الخبراء والمتخصصون من تقديم إجابات علمية واضحة ودقيقة".

لم يبلغ عنها
من جانبها، أوضحت طبيب شرعي، رئيس قسم الفحص الطبي في إدارة الطب الشرعي رئيس المشروع الاستراتيجي لإنشاء قاعدة بيانات علم الحشرات الجنائي النقيب الدكتورة سارة المقهوي، أن "الجثة المتحللة التي وجدوها لشخص مجهول الهوية في المساكن المهجورة، لم يبلغ عنها أحد، ونظراً لتحللها وتغذي الحشرات عليها، كان لابد من تحديد زمن الوفاة بدقة كجزء من دراسة القضية وكشف ملابساتها، خاصة وأن أسباب الوفاة كانت لا تزال مجهولة".

بدوره، أوضح مساعد خبير بيولوجي، المشرف العلمي والميداني في الفريق الملازم حسين المرزوقي، أن "التجارب العلمية التي ينفذونها لتحديد فصائل الحشرات، أسفرت عن تحديد 21 نوعاً من الفصائل التي تتغذى على الجثث، وأنواعها وأماكن ومواسم وجودها ودورة حياتها، وغيرها من البيانات الأخرى، منوها إلى أنهم خصصوا عاماً كاملاً لتنفيذ التجارب وتوثيق بيانات المشروع للتأكد من محاكاة الجثث لمختلف الظروف المناخية على مدار العام، وفي المناطق الجغرافية المتنوعة للإمارة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق