اخبار الامارات - رئيس الدولة: "درع الوطن" تؤدي رسالتها الإعلامية بتفان وإخلاص

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحتفل مجلة "درع الوطن"، اليوم الإثنين بـ50 عاماً على تأسيسها تزامناً مع احتفالات الدولية باليوبيل الذهبي لقيام الاتحاد، إذ قدمت المجلة منذ صدور عددها الأول منها في أغسطس (آب) 1971، نقلة نوعية في الصحافة الوطنية، إذ لم تكتف بنقل الحدث، عسكرياً كان أو ثقافياً أو اجتماعياً، بل أجرت من اللقاءات والتحقيقات الصحافية والتغطيات ما كان له الأثر الكبير في إثراء صفحاتها. وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس مجلة "درع الوطن": "في عيد تأسيسها الخمسين، نتقدم بالتهنئة لمجلة "درع الوطن"، التي ظلت على مدى نصف قرن تؤدي رسالتها الإعلامية العسكرية الاستراتيجية بتفانٍ واخلاص، غرساً لمبادئ العقيدة العسكرية الإماراتية، وتجسيداً لممارسات التضحية والبذل والعطاء، وتعميقًا لقيم الولاء للقيادة والانتماء للوطن، وتثقيفاً ورفعاً للروح المعنوية لأفراد قواتنا المسلحة المنتشرين في كافة ساحات الفداء، وما تقوم به من دور في نشر المعارف ورصد التطورات التي يشهدها القطاع العسكري على مستوى العالم".

النهضة التنموية
وأضاف أن "هذه المجلة الإماراتية العسكرية الرائدة، ومنذ صدور عددها الأول في أغسطس (آب) 1971، أبدت قدرة عالية في إيصال الرسالة الإعلامية العسكرية الإماراتية الهادفة، وذلك رصداً ونشراً وتوثيقاً للأنشطة والفعاليات التي تشهدها القوات المسلحة، وسعياً جاداً لتعزيز معارفِ منتسبيها، وتعريفاً للجمهور العام، داخل البلاد وخارجها، بما تشهده من تطورات، وما يقدمه جنودها وضباطها وقادتها البواسل من تضحيات حمايةً للوطن في حدوده ومكتسباته، وأمنه واستقراره، إضافة إلى ما تؤديه من دور مشهود في توثيق مراحل تطوير قواتنا المسلحة، وتسليط الضوء على النهضة التنموية التي تشهدها دولتنا في كافة القطاعات".

وتابع "في هذه المناسبة، وبلادنا تحتفل باليوبيل الذهبي لتأسيسها، يسرنا أن نتقدم بالشكر والتقدير لكل من أسهم في تأسيس وتطوير هذه المجلة، التي تحولت خلال خمسة عقود إلى مدرسةٍ عربية رائدة في الإعلام العسكري، والتهنئة، خاصة، لمديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة لقواتنا المسلحة التي أشرفت على إصدار هذه المطبوعة المتميزة، منذ يومها الأول، وفتحت أمامها كافة أبواب النمو والتطور، داعين للمجلة بالمزيد من النجاح في القيام بدورها وأداء وظيفتها".

إضافة نوعية
ومن جانبه، قال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس مجلة "درع الوطن": الأخوة والأبناء في مجلة "درع الوطن" "أهنئكم بحلول الذكرى الخمسين لتأسيس مجلتكم، وأشكركم على جهودكم في تطويرها والحفاظ على تميزها".

وأضاف "بفضل جهودكم ومن سبقوكم تبوأت المجلة مكانتها المرموقة بين مثيلاتها من المجلات العسكرية، فكانت إضافة نوعية لإعلامنا الوطني، وواكبت معه مسيرة بناء وتطور دولتنا وقواتنا المسلحة، وباتت شريكاً في حفظ ذاكرتنا الوطنية، أرجو لكم دوام التوفيق والنجاح".

تعزيز المعرفة
وقال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس مجلة "درع الوطن": "واكبت مجلة "درع الوطن"، منذ نشأتها في أغسطس (آب) 1971، المراحل المختلفة التي مرت بها الإمارات وقواتنا المسلحة خلال العقود الخمسة الماضية وتفاعلت بإيجابية مع التطورات التي شهدتها كل مرحلة من هذه المراحل، من خلال بحوثها ودراساتها وتقاريرها العلمية".

وأضاف "ويتكامل دور المجلة مع دور الكليات والمعاهد العسكرية الوطنية في تعزيز الثقافة والمعرفة لدى أفراد قواتنا المسلحة للتوعية بالتطورات والمستجدات في الشؤون العسكرية في العالم، وهو جانب نوليه أهمية كبيرة في استراتيجيات التطوير والتحديث لقواتنا المسلحة سواء خلال السنوات الماضية أو في المستقبل".

ونوه إلى أن "مجلة درع الوطن أسهمت في رفد المكتبة بمختلف العلوم والمعرفة وإعداد كوادر وطنية متخصصة، خاصة من فئة الشباب، في مجال الإعلام العسكري والشؤون العسكرية عامة، إضافة إلى إسهامها في الارتقاء بالبحث في المجال العسكري بكل عناصره وفروعه وتبسيط الأمور العسكرية لغير المتخصصين، وفتح النوافذ على كل ما هو جديد في هذا المجال على المستويين الإقليمي والعالمي".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "لم ينحصر اهتمامها بالجوانب العسكرية بمعناها الضيق فحسب، وإنما امتد إلى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، ضمن رؤية شاملة لمفهوم الأمن الوطني وارتباط عناصره ومكوناته وتفاعلها".

وأضاف "يشهد المجال العسكري في العالم من حولنا تطوراً متسارعاً، سواء على مستوى التكنولوجيا والتدريب وتقنيات الدفاع، أو على مستوى الاستراتيجية والتكتيك والإدارة والفكر العسكري عامة، ويُتوقع أن يتصاعد هذا التطور باستمرار وعمق خلال السنوات المقبلة، ما يضع مسؤولية كبيرة على مراكز الأبحاث والمجلات المتخصصة في متابعته بالرصد والتحليل واستشراف المستقبل".

وتابع "أهنئ هيئة تحرير مجلة "درع الوطن" والعاملين فيها، بالذكرى الخمسين لتأسيسها، وأتوجه بالتحية والتقدير إلى كل الذين أسهموا بالجهد والفكر والعمل المخلص، في مسيرة المجلة خلال العقود الماضية من عمرها، متمنيا لها المزيد من النجاح والتوفيق خلال مسيرتها المقبلة".

إعلاء الراية
وبدوره، قال وزير الدولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي، بهذه المناسبة: "يتزامن الاحتفال بالذكرى الخمسين لانطلاق مجلة "درع الوطن" مع إطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة رؤية الخمسين التي تتضمن آفاقاً مستقبلية واسعة ستكون "درع الوطن" شاهدة عليها وعلى تحويلها من خطط وتصورات إلى واقع على الأرض يضم مزيداً من الإنجازات لإعلاء راية الإمارات".

وأضاف "يحق لمجلة "درع الوطن" أن تفخر بما أنجزته خلال السنوات الخمسين الماضية من عمرها، فقد كانت على الدوام المنبر الإعلامي الملتزم بقضايا وطنه، واستطاعت أن تفرض نفسها على الساحة الإعلامية المحلية والإقليمية والدولية بفضل عملها الدؤوب وحرصها على تطوير نفسها شكلاً ومضموناً لتواكب النهضة الشاملة التي شهدتها الإمارات".

وأوضح أن "مجلة درع الوطن كانت عند حسن ظن قيادتنا الرشيدة التي أولتها كل رعاية وإهتمام، فواكبت المسيرة المباركة لقواتنا المسلحة، وأبرزت إنجازاتها الكثيرة في مختلف المواقع داخل الدولة وخارجها، كما قدمت من خلال صفحاتها الدعم الإعلامي والمعنوي والنفسي لمنتسبيها، وأسهمت في رفد تأهيلهم العسكري والفكري بمقالاتها الرصينة التي أسهم في كتابتها نخبة من العسكريين والخبراء الاستراتيجيين والمفكرين".

وقال: "إني إذ أشيد بما يقوم به المشرفون والقائمون على مجلة "درع الوطن" اليوم، أتوجه بالتحية والعرفان لكل فرق العمل التي أسهمت في نجاحها منذ تأسيسها في أغسطس (آب) 1971، متمنياً لها دوام التوفيق والنجاح في أداء رسالتها الإعلامية والوطنية".

واكبت التطور
وقال رئيس أركان القوات المسلحة، بهذه المناسبة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، إنه "لمن حسن طالع مجلة "درع الوطن" أن يتزامن احتفالها بمناسبة مرور خمسين عاماً على صدورها مع احتفالات الإمارات بيوبيلها الذهبي، وهي المجلة التي واكبت تطور قواتنا المسلحة في ظل اتحادنا المجيد ورعاية القيادة لها، فكانت المنبر الإعلامي الذي نعتز به جميعاً".

وأضاف "ارتبطت مجلة "درع الوطن" منذ تأسيسها في أغسطس (آب) 1971 بالقوات المسلحة، وهي تؤرخ لخمسين عاماً من عمرها الذي هو في الحقيقة سجل كامل بالقلم والصورة لمسيرة قواتنا المسلحة، يرصد ويحلل لمحات مضيئة في تاريخ هذه القوات منذ لحظة تأسيسها ثم تطويرها، ثم تمكينها، إلى أن أصبحت مؤسسة عسكرية عزيزة الجانب برجالها ومعداتها تقوم بعمليات مشتركة".

وأكد أن "ما قدمته مجلة "درع الوطن" خلال خمسة عقود من عمرها يمثل تجربة رائدة للإعلام العسكري المسؤول، فقد غطت نجاحات قواتنا المسلحة في جميع المهام التي نفذتها، وأسهمت في تعزيز انتماء منتسبي القوات المسلحة وزيادة وعيهم وحصيلتهم الفكرية والثقافية، وأدّت دوراً مهماً في تعريف عموم الجمهور بإنجازات قواتنا المسلحة".

وتابع "يطيب لي في هذه المناسبة أن أتوجّه بالتحية لكل المشرفين والكوادر الإعلامية الذين تعاقبوا على العمل في "درع الوطن" فكانوا خير من نهض برسالتها الإعلامية، وضربوا المثل في التفاني والإلتزام بقضايا وطنهم، وإننا على ثقة بأن المجلة ستمضي في أداء دورها على النحو الذي نتطلع إليه جميعاً في السنوات الخمسين القادمة ضمن الرؤية الشاملة والخطة التي وضعتها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة للإحتفال بمئوية الإمارات سنة 2071".

الوعي الثقافي
وأكد رئيس تحرير مجلة "درع الوطن" العقيد ركن يوسف الحداد، أن "انطلاقة المجلة قبل خمسين عاماً، شكلت خطوة سباقة وملهمة في مجال الإعلام العسكري، عكست حكمة القيادة بأهمية هذا النوع من الإعلام، ودوره في تعزيز الوعي الثقافي والمعرفي لأبناء القوات المسلحة البواسل، وأفراد المجتمع كافة".

وقال: "نجحت مجلة "درع الوطن" خلال مسيرة نصف القرن الماضي في أن تؤسس لنفسها مدرسة خاصة في الإعلام العسكري، تتميز بثراء إنتاجها الإعلامي، وعمق تحليلاتها ودراساتها العسكرية والأمنية، وتنوع أطروحاتها ورؤاها لكل ما يتعلق بالقطاع العسكري على المستويات كافة، المحلية منها والإقليمية والدولية، بالإضافة إلى الجانب الاستشرافي المستقبلي الذي ميز طابعها الإعلامي والبحثي".

وأضاف "بفضل هذه الرؤية، تمكنت مجلة درع الوطن بكل كفاءة واقتدار من أداء مهمتها المتمثلة ليس فقط في تعزيز الوعي الإعلامي والمعرفي لدى منتسبي القوات المسلحة خاصة وأفراد المجتمع عامة ومواكبة التطور العسكري لقواتنا المسلحة الباسلة، وإنما اتسع نطاق اهتمامها ليشمل متابعة التطورات المتسارعة في ميادين العمل العسكري والتطورات التكنولوجية المرتبطة بها على المستويين الاقليمي والدولي، وتقديم التحليلات والدراسات الموضوعية والمتوازنة التي تعزز الوعي بشأن هذه التطورات وآفاقها المستقبلية وانعكاساتها على المنطقة، فكانت على قدر طموح القارئ وتطلعاته لإشباع نهمه للعلم والمعرفة عموماً، وجعلته قريباً من الأحداث، ملماً بأبعادها، وواعياً بتأثيراتها وسيناريوهاتها، بعد أن أبدعت في استثمار التقدم التكنولوجي الهائل وحجزت لنفسها موقعا ريادياً في الكثير من المنصات الرقمية الإعلامية لتصل رسالتها الإعلامية على أوسع نطاق ممكن".

وتابع "احتفظت درع الوطن بعلاقة شراكة طويلة مع مختلف شركات الصناعات العسكرية على مستوى العالم، فكانت منصة مهمة لعرض منتجات وابتكارات الشركات في الأسواق العالمية، مما مكنها أن تكون أحد أهم المنصات الاعلامية العالمية الداعمة للأوساط العسكرية في المنطقة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - رئيس الدولة: "درع الوطن" تؤدي رسالتها الإعلامية بتفان وإخلاص في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق