اخبار الامارات - كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبى: الإمارات تكرّس قيم التسامح عملياً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عضو لجنة كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي أشعياء هارون، أن إصدار رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لقانون تنظيم مسائل الأحوال الشخصية لغير المسلمين في إمارة أبوظبي، يأتي استكمالاً لسلسلة القرارات والقوانين التي تكرس عملياً قيم التسامح وقبول الآخر على مستوى القضاء بالتناغم مع النهج السائد في المجتمع. وأوضح أشعياء هارون أن "الإمارات سخّرت هذا القانون ليتوافق مع الإجراءات االقضائية للديانات غير المسلمة، ولضمان حقوقهم في عدة جوانب منها الزواج المدني، والطلاق، والحضانة المشتركة للأبناء والمواريث دون الحاجة للسفر إلى الموطن الأصلي لتنفيذ هذه الإجراءات"، مشيراً إلى أن القانون سيرضي جميع الأطراف بناء على اعتقاداتهم، عبر تطبيق آلية قضائية مرنة ومتطورة للفصل في منازعات الأحوال الشخصية لغير المسلمين.

وقال عضو لجنة كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي إن "القانون الإماراتي الأول من نوعه عالمياً غير مستغرب بتاتاً من دولة أسست على مبادئ التسامح والانفتاح تجاه الشعوب والثقافات المختلفة، فهي سباقة عالمياً في تبني قوانين تخدم الإنسان وتضمن حقه بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة".

وأضاف "الإمارات لم تتح للإنسان حرية اختيار الأديان أو ممارسة العبادات أو المعتقدات فقط، بل حرصت على تسهيل تطبيقها لإسعاد الإنسان وإشعاره بالطمأنينة والراحة النفسية".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبى: الإمارات تكرّس قيم التسامح عملياً في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق