اخبار الامارات - أطباء في الإمارات: الإقامة الذهبية لفتة كريمة ذات آثار إيجابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يأتي اعتماد منح دولة الإمارات الإقامة الذهبية لمدة 10 سنوات لجميع الاطباء المقيمين على أرضها والتي أعلن عنها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، لاستقطاب أفضل المواهب والخبرات الصحية من أرجاء العالم وسعيا منها لدعم جميع الموجودين على ارضها خاصة العاملين في خط الدفاع الاول تقديرا لجهودهم التي بذلوها خلال مواجهة جائحة كورونا. وأكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" في حديث مع وكالة أنباء الامارات "وام"، أهمية مبادرة منح الاقامة الذهبية للأطباء والتي أطلقتها حكومة الإمارات، وقالت إنها "تأتي استكمالاً لتطلعات القيادة الرشيدة ونهجها الهادف إلى تعزيز منظومة الرعاية الصحية المتكاملة والارتقاء بالخدمات المقدمة للمجتمع وتقدير جهود أبطال خط الدفاع الأول وتكريم تضحياتهم الداعمة لجهود الدولة الرامية للحفاظ على سلامة المجتمع واستقراره".

وأضافت أن "الشركة تثمن عالياً هذا القرار الحكيم الهادف إلى دعم العاملين من ذوي الخبرات في قطاع الرعاية الصحية واستقطاب أفضل المواهب والخبرات الصحية من أرجاء العالم"، مشيرة إلى أن أبواب الإمارات مفتوحة دائماً لكل من يتطلع إلى دورٍ متميز في تطوير هذا القطاع من خلال المشاركة بالأفكار والمواهب والجهود والخبرات.

وأشاد الأطباء العاملون في منشآت شركة "صحة" بقرار منحهم الإقامة الذهبية، وأكدوا أن "هذه اللَّفتة الكريمة من الإمارات سيكون لها آثار ايجابية كبيرة عليهم وعلى حياتهم الأسرية".

وقال رئيس قسم الجراحة في مستشفى توام إحدى منشآت شركة "صحة" الدكتور جيدو نيثرلاند: "عندما تلقيت الاتصال الهاتفي لإخباري بأنه تم منحي الإقامة الذهبية في دولة الإمارات لمدة 10 سنوات شعرت بسعادة غامرة وشعرت بالفخر الكبير وأن حكومة دولة الإمارات مقدرة لعملي وجهودي التي بذلتها على مدى السنوات السبع الماضية في مستشفى توام وشعرت بالانتماء إلى هذا الوطن العظيم".

وأضاف أن "منح الأطباء المقيمين في الإمارات الإقامة الذهبية يعد لفتة كريمة من قيادة دولة الإمارات وتكريماً للأطباء الذين عملوا بجد خلال السنوات الماضية خاصة أثناء جائحة كورونا".

وسام شرف 
وتقدم أخصائي الطب الباطني في مركز الشويب الصحي التابع للخدمات العلاجية الخارجية إحدى منشآت شركة "صحة" الدكتور شعيب صالح سمير، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة التي أجزلت العطاء، مشيراً إلى أن "الحصول على الإقامة الذهبية هو بمثابة وسام شرف يتقلده الأطباء على صدورهم محافظين على عهدهم وواجبهم تجاة الإمارات وشعبها".

وقال إنه "عاش باستقرار ورخاء هو وعائلته خلال إقامته الممتدة لنحو 14 عاماً في الإمارات التي وفرت لهم جميع مقومات الحياة الكريمة وكافة سبل ومعاني الرفاهية والسَعة"، مشيراً إلى أن الإمارات لا تتوانى في احتضان وتبني كل من لهم يد في تحقيق الازدهار والتطور فتحولت هذه المفاهيم إلى نهج تسير عليه مما يزيد من الشعور بالمسؤولية والتفاني لدى الأطباء بتقديم أفضل الخدمات الصحية على أعلى المستويات التي تنافس وبقوة أفضل الأنظمة الصحية في العالم.

وفي تعليقة على منح الإقامة الذهبية للأطباء العاملين في الإمارات، قال رئيس القسم إدارة العمليات الصحية في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة "صحة" الدكتور ياسين محمد حسين طوباسي، إن "حصوله على الإقامة الذهبية حافز له على بذل المزيد من الجهود للتصدي لجائحة كورونا وحماية المجتمع، وزاد من شعور الانتماء والولاء لدى الأطباء".

وأضاف أن "الإقامة الذهبية بمثابة وسام يعتز به في مسيرته المهنية وتقدم بالشكر الجزيل لحكومة الإمارات والقيادة لهذه اللفتة الإنسانية التي زادت من شعور الأطباء بالاستقرار ..معرباً عن فخره بأنه أحد الأطباء المقيمين في الدولة".

ومن جانبه، قال أخصائي جراحة عامة في مستشفيات مدينة زايد إحدى منشآت شركة "صحة" الدكتور محمد فراس شلبي، إن "هذه اللفتة تأتي تقديراً لما بذله أبطال خط الدفاع الأول منذ تفشي جائحة كوفيد 19 ومشاركتهم الكبيرة في مواجهتها ما أسهم في دعم الجهود التي تبذلها الحكومة الرشيدة للحفاظ على سلامة وصحة المجتمع".

وأضاف أن "هذه المكرمة تعد رسالة واضحة من القيادة لخط الدفاع الأول بأنهم ليسوا وحدهم بل إن القيادة معهم وتقدر جهودهم وتدعمهم في مواجهة هذه الجائحة بما يحقق سلامة المجتمع في الإمارات".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - أطباء في الإمارات: الإقامة الذهبية لفتة كريمة ذات آثار إيجابية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق