اخبار الامارات - إطلاق حملة "القدرات الإماراتية المتقدمة بمنظومة البنية التحتية للجودة"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أوضحت الوكيل المساعد بالإنابة لقطاع المواصفات والتشريعات في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المهندسة فرح علي الزرعوني، أن المقصود بالبنية التحتية للجودة، هو ما تمتلكه دولة الإمارات من مواصفات ومقاييس وبرامج اعتماد ومطابقة للمنتجات والخدمات، الذي يمثل داعم وجزء أساسي من الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "مشروع 300 مليار" الذي أطلقته قيادتنا الرشيدة. ولفتت الزرعوني في تصريح خاص لـ24 إلى أن حملة "القدرات الإماراتية المتقدمة بمنظومة البنية التحتية للجودة" التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة تهدف إلى رفع ثقة الجمهور والمستثمرين في قطاع الصناعة بما الدولة تملكه من: تشريعات تعزز أداء القطاع الصناعي بأحدث المواصفات والأنظمة، ومواصفات متوافقة مع أفضل الممارسات العالمية لدعم المنتج الإماراتي، ومقاييس للارتقاء بجودة المنتجات ما يعزز قبولها في مختلف أسواق العالم، بالإضافة إلى مطابقة تضمن امتثال المنتجات الإماراتية مع أرقى المعايير العالمية، واعتماد ما يرفع الثقة في كفاءة عمل منظومة تقييم المطابقة.

وقالت: "نهدف أيضاً إلى تمكين القطاع الصناعي في الإمارات وتعزيز الوعي المجتمعي والثقة في المنتجات الوطنية، وتحقيق الريادة الإقليمية والدولية من خلال كفاءة وجودة منتجاتنا المحلية، وإرسال رسالة إيجابية للمستثمرين في الداخل والخارج إننا نمتلك منظومة بنية تحتية للجودة متوافقة مع أحدث ما توصل إليه العالم".

وجهة عالمية
وأضافت: "البنية التحتية تعزز مكانة المنتجات الوطنية وزيادة صادراتها لأنها تمثل حجر الأساس في كفاءة وجودة المنتج الصناعي، ومن خلالها نطمح إلى زيادة ثقة المستهلك المحلي في المنتجات المصنعة في دولة الإمارات، ونمكن صناعاتنا الإماراتية من الوصول إلى الأسواق العالمية، وإزالة العوائق الفنية أمام التجارة، ونسهل صادرات منتجاتنا للخارج، بالإضافة إلى أن الوزارة من خلال البنية التحتية للجودة تحفز الابتكار، وتبني التكنولوجيا المتقدمة وصولاً إلى مرحلة من التعزيز لمكانة الدولة كوجهة عالمية لريادة صناعات المستقبل، والارتقاء بتنافسية دولة الإمارات عالمياً".

دعم قطاع الصناعة الإماراتي
وأشارت الزرعوني إلى أن وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة تدعم قدرات المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال استراتيجيتها التي تتضمن أهداف مهمة لدعم قطاع الصناعة الإماراتي، وتهيئة بيئة الأعمال المناسبة والجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي وهذا المحور يشمل المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال ولدينا العديد من المبادرات الداعمة لهم، وكذلك لدينا شراكة استراتيجية مع مصرف الإمارات للتنمية لتوفير حلول تمويلية وتخصيص محفظة مالية بقيمة 30 مليار درهم لتمويل صناعات ذات أولوية للدولة، كما سيكون للوزارة دور في دعم وتمويل 13,500 شركة ومؤسسة كبيرة وصغيرة ومتوسطة.

صُنع في الإمارات
ونوهت الزرعوني أن الوزارة ستعيد إطلاق علامة "صُنع في الإمارات" بحلة جديدة، ستراعي إمكانات وقدرات المنشآت الصناعية وتعزز جودة منتجاتها.

وقالت: "أُحب أن أُطمئن جميع المصنعين والموردين والتجار ورواد الأعمال والمستهلكين والجمهور العام لأن وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ستقدم برامج داعمة، تساعد من خلالها قطاع الصناعة على رفع قدراته وضمان تلبيته للمواصفات والمعايير، وتحفيز الاستثمارات الأجنبية في القطاع الصناعي، وتعزيز مكانة المنتجات الإماراتية التنافسية في الأسواق الخارجية".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - إطلاق حملة "القدرات الإماراتية المتقدمة بمنظومة البنية التحتية للجودة" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق