اخبار الامارات - "العلاقات العربية الدولية": يجب وقف استغلال حقوق الإنسان لاستهداف الدول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رفض مجلس العلاقات العربية الدولية "كارنتر"، الحملات الإعلامية والسياسية المشبوهة التي تستهدف المجتمع العربي وتتستر خلف شعارات حقوق الإنسان لتنفيذ ابتزازات رخيصة غير أخلاقية بحق العرب، مؤكداً أن الاستهداف الفردي الذي تقوم به هذه الجهات بحق كل دولة عربية، كما تتعرض له دولة الإمارات الآن، هو أسلوب مكشوف يجب على المجتمع العربي ومؤسساته التصدي له. وقال رئيس "كارنتر" ورئيس الجمعية العربية للصحافة والاعلام بكارنتر "آرابرس" د.طارق آل شيخان إن "الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان وحرية التعبير مبادىء إنسانية متحضرة، لكن استغلال حقوق الإنسان وحرية التعبير لتنفيذ أجندات تخريبية للأمن العربي، هو أمر مرفوض بتاتاً ولا يمكن إلا التصدي له وكشف هذه الجهات المشبوهة وأهدافها وآيدلوجياتها، حتى نقطع الطريق عليها لتدمير بقية شرائح المجتمع العربي في العالم العربي".

وأوضح آل شيخان أنه "وبعد أن عجزت المنظمات المشبوهة والمسيسة، والتي تعاني من خلل في تعاطيها مع حقوق الإنسان وحرية التعبير، عن التصدي الجماعي للعرب، بدأت بسياسة استهداف كل مجتمع عربي على حده كما يحدث الآن مع الإمارات، حيث تتعرض لحملة شعواء من قبل هذه المنظمات والمؤسسات المشبوهة، تساندها بعض الدول الغير عربية".

وأضاف: "يعلم الجميع أن من بعض ممن يحملون لواء الدفاع عن حرية الصحافيين والتصدي للتجسس، هم من يتجسسون حتى على مواطنيهم العاديين، بل ويستخدمون بعض الصحافيين والعملاء للتجسس على أوطانهم، بشكل أساء لمهنة الصحافة وحرية التعبير إساءة بالغة، لهذا، فإن سياسة الكيل بمكيالين ومحاولة تصوير المجتمع العربي بشكل سيء يجب التصدي لها، وكشف شذوذ هذه الجهات وإبتزازها وإستغلالها لقضايا حقوق الإنسان وحرية الصحافة، كما يجب التركيز على العمل الجماعي العربي للتصدي لمثل هذه الحملات الشاذة والمشبوهة، كون الهدف هو الاستمرار في ابتزاز وتدمير وخلخلة وتهديد أمن المجتمع العربي".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - "العلاقات العربية الدولية": يجب وقف استغلال حقوق الإنسان لاستهداف الدول في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق