اخبار الامارات - إماراتيون: حزمة القروض والإعفاءات امتداد لمسيرة الخير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مواطنون في أبوظبي أن توجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأوامر ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ آل نهيان، بصرف قروض سكنية وإعفاء متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية بقيمة إجمالية بلغت 1,1 مليار درهم، استفاد منها 803 مواطنون في إمارة أبوظبي، امتداد لمسيرة الخير والعطاء.

وأشاروا إلى أن اعتماد هذه الحزمة من المنافع السكنية والإعفاءات لعام 2021 تزامناً مع عيد الأضحى المبارك، يضاعف فرحة العيد في قلوب المستفيدين، ويؤكد اهتمام القيادة الإماراتية بضمان الاستقرار الاجتماعي لجميع مواطنيها، علاوة على تعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، وتعزيز دورهم في الإسهام بدفع عجلة التنمية في المجتمع.

التلاحم الأسري

وقال سالم المزروعي إن "قرار صرف القروض والإعفاءات جاء انطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة على بناء مجتمع السعادة والرفاهية، وتحقيق الاستقرار النفسي من خلال توفير السكن المناسب لكل أسرة مواطنة، وذلك لأن السكن هو عماد الاستقرار الاجتماعي الذي يساهم في تعزيز الوحدة الوطنية، والارتقاء بالدولة والمجتمع".

وأضاف: "نحن محظوظون بقيادتنا التي لا تدخر جهداً في سبيل إسعاد المواطن، وبث البهجة في قلبه، وتوفير احتياجاته ليعيش حياة كريمة، ويؤسس أسرة مستقرة تسهم في بناء مجتمع قوي ومتماسك، وتدعم مسيرة نهضة الدولة في مختلف المجالات".

تعزيز جودة الحياة

ومن جانبها، قالت نوف العامري: "دعم ومساعدة المواطنين في جميع أوجه الحياة مكرمة ليست بجديدة على قيادتنا، وهذا الإرث مستمد من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع القواعد الأساسية لراحة المواطن".

وأشارت إلى أن القيادة الإماراتية تسير على خطى مؤسس الدولة في الاهتمام بالمواطن، وتوفير جميع احتياجاته، وتحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي للمواطنين، بما يضمن تعزيز جودة الحياة وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.

دعم مستمر

وبدوره، أكد منصور اليماحي أن "عطاءات القيادة غير المحدودة للوطن والمواطنين، تنم عن حرصهم على أهمية تحقيق رفعة الوطن، عبر توفير أقصى درجات الدعم المعنوي والمادي لأبناء الدولة".

ولفت إلى أن هذه المكرمة تأتي تحقيقاً لمبدأ التنمية البشرية، ومن شانها تعزيز الاستقرار الأسري، ودفع عجلة التقدم والازدهار نحو الأفضل للارتقاء بالحياة المعيشية للمواطنين.

الاستقرار الأسري

ومن جانبها، قالت فاطمة المازمي إن "تزامن صرف القروض والإعفاءات مع عيد الأضحى المبارك، بادرة تضاف إلى سلسلة المكارم التي عودتنا عليها قيادتنا الرشيدة، التي تضع إسعاد المواطنين على رأس أولوياتها، ولا سيما أنها تقدم حزمة من التسهيلات للمواطنين من شراء مساكن وإعفاءات من سداد باقي مستحقاتهم المالية، الأمر الذي يرسخ حرص القيادة على تحقيق مزيد من الاستقرار الأسري والاجتماعي، وتسخير جميع الإمكانات لتوفير حياة كريمة لمواطنيها".

وأضافت: "القرار يشكل امتداداً لمسيرة الخير التي تنتهجها القيادة الإماراتية سيراً على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسعياً لتوفير أقصى درجات الاستقرار الأسري للمواطنين، ما يسهم في تكوين أسر مستقرة قادرة على العطاء، والمشاركة بفعالية في مسيرة البناء والتطوير التي تشهدها الدولة".

فخر واعتزاز

وأكد محمد البلوشي أن "هذه المنحة تدخل السعادة إلى قلوب المواطنين الذين لم تبخل عليهم دولتهم بشيء، وتعكس حرص القيادة على توفير جميع متطلبات واحتياجات العيش الكريم لأبناء الوطن".

وأضاف: "كل مواطن إماراتي يفتخر بهويته الإماراتية وانتمائه لهذه الدولة، لأن ما تقدمه قيادتنا وتوفره لأبنائها المواطنين عزّ نظيره في العالم، فهي تضع المواطن في مقدمة أولوياتها، وشغلها الشاغل تمكينه ورفعته وسعادته".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - إماراتيون: حزمة القروض والإعفاءات امتداد لمسيرة الخير في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق