اخبار الامارات - تعرّف على مستجدات صلاة التراويح بمساجد الإمارات خلال رمضان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي، تنظيم برنامج ضيوف رئيس الدولة افتراضياً خلال شهر رمضان، ليشارك عدد منهم في محاضرات وندوات تخصصية، وفي ملتقى " وطن السلام والتسامح"، وإحياء يوم زايد للعمل الإنساني.

وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي، أن الهيئة بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عقدت اجتماعاً مع أئمة المساجد على مستوى الإمارات لتنويرهم بالإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها خلال شهر رمضان المبارك.

وأوضح الدكتور محمد مطر الكعبي - خلال الإحاطة الإعلامية التي نظمتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لعام 2021 افتراضياً اليوم الإثنين، لاستعراض إنجازاتها، واستعداداتها لشهر رمضان في ظل جائحة – أنه فيما يتعلق بصلاة التراويح هذا العام، فإنه وفقاً للإجراءات الاحترازية تم تحديد مدة صلاة العشاء والتراويح 8 ركعات بما لا يتجاوز مدة 30 دقيقة، والشروع فيها عقب صلاة العشاء مباشرة دون انتظار تأدية سنة العشاء، والمحافظة على التباعد الاجتماعي، والالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من تفشي كورونا.

وأشار الكتور الكعبي إلى أن المحادثات جارية بين الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث فيما يتعلق بافتتاح مصليات النساء خلال رمضان بالتشاور مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إلا أنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن افتتاحها حتى اللحظة، منوهاً إلى أن أماكن الوضوء في المساجد على مستوى دولة الإمارات ستبقى مغلقة لمنع تفشي كورونا، فضلاً عن أنه لم يتم اعتماد السماح بإقامة صلاة القيام خلال العشر الأواخر من الشهر الفضيل في المساجد حتى اليوم، وفي حال اتخاذ قرارات بشأن هذه الموضوعات سيتم الإعلان عنها عبر وسائل الإعلام الرسمية وبالتنسيق مع الجهات المعنية.

ولفت إلى أن متوسط عدد المساجد الجديدة التي تفتتحها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف سنوياً 150 مسجداً، وسيشهد شهر رمضان افتتاح ما بين 50 إلى 80 مسجداً جديداً.

وشدد الدكتور الكعبي على حرص الهيئة على جعل المساجد بيئة آمنة للمصلين ليتمكنوا من أداء صلواتهم بروحانية وطمأنينة، وبادرت منذ بداية جائحة كورونا إلى اتباع جميع الإرشادات والإجراءات الاحترازية الصادرة عن الجهات المعنية في الإمارات للحد من تفشي الفيروس، وضمان سلامة المصلين وصحتهم، والتعقيم الكامل والمستمر لجميع المساجد، وتشديد الإجراءات الوقائية عند إعادة فتح المساجد أمام المصلين.

وبيّن أن الهيئة تتفقد بشكل متواصل المساجد، وتحرص على تثقيف الأئمة بما يلزم القيام به ليتمكنوا من إيصال الرسالة للمصلين بلغات مختلفة، إلى جانب توزيع علامات التباعد الاجتماعي، والتوعية الدائمة لرواد المساجد، وإجراء الفحوص الدورية لجميع العاملين فيها، مشيراً إلى أن عدد الذين تلقوا اللقاح المضاد لكورونا بلغ 7550 شخصاً، بنسبة 78% من إجمالي أعداد العاملين الفعلية، إضافة إلى طباعة وتوزيع التعليمات الخاصة برواد المساجد للتعامل مع مستجدات فيروس كورونا، منها 80 ألف نسخة للتوعية الصحية.

وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن الهيئة حرصت منذ بدء تفشي جائحة كورونا في الإمارات على دعم الجهود الوطنية للتصدي للجائحة، وذلك بتقديم الدعم الوعظي لخط الدفاع الأول عبر كادر مؤهل في هذا المجال، وتهيئة المساجد لاستقبال زوار بيوت الله من المصلين مع الالتزام باتباع جميع الإجراءات الاحترازية، وتقليص مدة خطبة الجمعة، ودعم المصابين بفيروس كورونا لتعزيز قدراتهم الإيمانية والنفسية على تجاوز المحن والمصائب، واستجابتهم الفعالة للخطة العلاجية، ويلبي احتياجاتهم من التوعية الدينية، ويسهم في احتوائهم والتخفيف عنهم.

وبدوره، أكد المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عضو مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الدكتور عمر حبتور الدرعي، أنه استناداً لفتاوى المجلس، يحرّم شرعاً حضور مصاب بـ فيروس كورونا لأي تجمعات عامة سواء في المساجد أو غيرها، وفي حال اكتشاف إصابة في أحد المساجد تنسق الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مع الجهات المعنية ويتم إغلاق المسجد 3 أيام، إلى جانب تعقيمه وإخضاع الإمام للفحص لضمان سلامة رواد المساجد.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - تعرّف على مستجدات صلاة التراويح بمساجد الإمارات خلال رمضان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق