اخبار الامارات - الإمارات تعيد الأمل لليمنيين بمساعدات استثنائية رغم تحديات كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحرص دولة على مد يد العون والجسور الإغاثية لمختلف دول العالم، وخاصة الدول العربية. وكانت على رأس الدول التي تقلت مساعدات استثنائية من الإمارات نظراً، لانعدام أغلب الخدمات الصحية والتعليمية، بسبب ظروف الحرب القاسية التي فرضتها مليشيا . ورغم من التحديات التي واجهها العالم بسبب جائحة إلا أن الإمارات استمرت في ضخ المساعدات للتخفيف من معاناة الشعب اليمني وتحسين ظروفه المعيشية.

وتجلى الدور الكبير لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تلك المحنة، برفع مستوى عمليات الإغاثة التي يقدمها لليمن، عبر تقديم أوجه الدعم المختلفة لليمن، حكومةً وشعباً.

يناير 2020
ومنذ بداية عام 2020 دعمت الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، أهالي محافظتي وشبوة في اليمن بقوافل إغاثية بنحو 50 طناً من الأغذية، في إطار جهودها الإنسانية لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

ووزع فريق الهلال الأحمر الإماراتي 400 سلة غذائية تزن 33 طناً و128 كيلوجراماً على 2050 فرداً من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مناطق قصيعر والحافة وعسد الفاية وسرار بمديرية الريدة وقصيعر بمحافظة حضرموت.
كما وزع الفريق 200 سلة غذائية تزن 16 طناً استهدفت 1400 فرد من الأسر المحتاجة والفقيرة وذوي الدخل المحدود في مدينة حبان القديمة في مديرية حبان بمحافظة .

120 طناً
وقدمت دولة الإمارات عبر ذراعها هيئة الهلال الأحمر خلال شهر فبراير (شباط) 2020 5562 سلة غذائية متكاملة تعادل 120 طناً من المواد الغذائية استفاد منها 20 ألف شخص من الأسر غير القادرة، والأيتام وأمهات الشهداء في الساحل الغربي اليمني.

وعلى صعيد المساعدات الغذائية أيضاً وزعت الهيئة شحنة تمور قدرت بـ 103 أطنان ضمن برنامجها الغذائي بالمناطق المحررة، وذلك في المديريات المحررة في الساحل الغربي اليمني استفاد منها 64 ألف نسمة.

وفي قطاع التعليم افتتحت هيئة الهلال الأحمر 3 مدارس بمديرتي ذوباب والمخا التابعتين لمحافظة .

وفي قطاع الصحة والبيئة قدمت العيادات المتنقلة لهيئة الهلال الأحمر خدماتها العلاجية المجانية للمصابين بحمى الضنك والملاريا والكوليرا وأمراض الجهاز التنفسي بمديريات موزع والوازعية والدريهمي والتحيتا.

المير الرمضاني

وفي شهر أبريل (نيسان) 2020 قدمت دولة الإمارات 4000 سلة غذائية تزيد على 171 طناً من المساعدات والمواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية للأسر غير القادرة بمديرية في حضرموت باليمن، وذلك تزامناً مع حلول شهر رمضان المبارك بهدف التخفيف من معاناتها وتحسين ظروفها المعيشية.

وسيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قافلة إغاثية من "المير الرمضاني" وزعت على مرحلتين بواقع ألفي سلة في كل مرحلة استفادة منها 20 ألفاً من الأسر غير القادرة بمديرية الشحر.

شهر مايو
قدمت دولة الإمارات في شهر مايو (أيار) 2020 1000 سلة غذائية تزن حوالي 43 طناً لأهالي مديرية دوعن بمحافظة حضرموت اليمنية استفاد منها 5 آلاف شخص.
وبلغ حجم المساعدات التي قدمتها الهيئة ضمن برنامج المساعدات الإغاثية خلال شهر رمضان المبارك 770 طناً و400 كيلوجرام من المواد الغذائية على أهالي محافظة حضرموت في اليمن.

قافلة إغاثية عاجلة
وسيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثية عاجلة لمديرية تريم بمحافظة حضرموت، للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء إغلاق المدينة عقب تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا.

وتضمنت القافلة الإغاثية 1000 سلة غذائية تزن (42 طناً و800 كيلو) من المواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية، مستهدفة 5000 فرد من الأسر المحتاجة والمتضررة بمختلف مناطق المديرية.

وجاءت هذه المساعدات في إطار خطة عاجلة وضعتها الهيئة للتدخل الإنساني، للتخفيف عن الأسر المتضررة التي تأثرت بشكل مباشر من توقف العمل ومنع التجول الذي يطبق في البلاد خلال هذه الأيام كإجراء احترازي للحد من انتشار جائحة "كورونا".

معدل المساعدات
ومع إيصال المساعدات إلى أهالي تريم ارتفع عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020م من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت إلى (26410) سلال غذائية بوزن (1411 طناً و928 كيلو)، حيث استهدفت تلك المعونات أكثر من (132050) فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في المحافظة.

1400 أسرة
وفي يوليو (تموز) بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في الساحل الغربي توزيع مساعدات النصف الثاني من العام الجاري لأكثر من 1400 أسرة نزحت من المديريات التي تسيطر عليها هرباً من البطش والتنكيل الممنهج الذي تمارسه ضدهم منذ اجتياحها لمناطقهم قبل خمس سنوات.

وقدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 85 طناً من المساعدات الغذائية لأهالي الخوخة اليمنية خلال الأسبوع الجاري.

وعبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تم تقديم 40 طناً من المواد الإغاثية لـ1370 أسرة بمخيم العليلي في مدينة الخوخة الساحلية كانت قد فرت منذ 5 سنوات من مدن والدريهمي وحيس والحوك والحالي والربصة نتيجة بطش مليشيا الحوثي الانقلابية.

مشروع خيري
وأطلقت دولة الإمارات في نفس الشهر، ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مشروعها الخيري السنوي لتوزيع كسوة العيد على الأسر المتعففة بمحافظة تعز، وذلك ضمن سلسلة المساعدات المختلفة التي تقدمها دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق في شتى المجالات الخدمية والمجتمعية والتنموية.

وقام فريق الهيئة بتوزيع كسوة العيد على 400 أسرة في قرى الثوباني التابعة لمديرية المخا بمحافظة تعز في الساحل الغربي، حتى يستطيعوا مشاركة أقرانهم فرحة العيد.

وفي شهر أغسطس (آب) قدمت دولة الإمارات 500 سلة غذائية تحوي 21 طناً و400 كيلوغرام من المساعدات الغذائية لسكان المناطق بمديرية أرياف بمحافظة حضرموت، استفاد منها 2500 فرد من الأسر غير القادرة، فيما واصلت عيادة الهلال الأحمر الإماراتي الطبية المتنقلة خدماتها المجانية في حضرموت.

37 طناً
وقدمت دولة الإمارات في شهر سبتمبر (أيلول) 37 طناً من المساعدات الغذائية على النازحين في الساحل الغربي اليمني، وأهالي الشحر في حضرموت.

ووزع فريق الهلال الأحمر 500 سلة غذائية تزن 21 طناً و400 كيلوغرام من المساعدات الغذائية، استفاد منها 2500 فرد من الأسر غير القادرة بمنطقتي تبالة وزغفة بمديرية الشحر بمحافظة حضرموت.

وعبر هيئة الهلال الأحمر أيضاً تم تقديم 16 طناً من المواد الإغاثية لـ1200 أسرة بمخيم العليلي بمدينة الخوخة في محافظة الحديدة ضمن المرحلة الثانية للعام 2020.

معدل المساعدات
ووصل عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020 حتى سبتمبر (أيلول) 31 ألفاً و910 سلال غذائية تزن 2483 طناً و328 كيلوغراماً، استفاد منها 150 ألفاً و550 فرداً من الأسر غير القادرة في حضرموت.

وسيَّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في شهر أكتوبر (تشرين الأول) قافلة مساعدات إنسانية لليمن تضمنت 25 طناً من المواد الغذائية المتنوعة يستفيد منها أكثر 3500 نسمة.
واستفادة من هذه المساعدات القرى التالية: غيل الحاضنة والمشاولة وغيل البواكر وغيل بني علي بمديرية الوازعية في محافظة تعز باليمن، والتي تعاني من شح الموارد المالية وقلة دخل، نتيجة تنامي نسبة البطالة وتعطل المصالح بسبب الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي على أهالي هذه المناطق.

شهر نوفمبر
وخلال النصف الأول من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) وزعت فرق الهلال في محافظة حضرموت 3635 سلة غذائية تزن 154 طناً من المواد الأساسية، شملت مناطق وسط المكلا وغيل بن يمين وقری دوعن استفاد منها 18175 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

وفي الساحل الغربي وزعت فرق الهلال خلال النصف الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) 1270 سلة غذاٸية تزن 64 طناً من المواد الغذاٸية توزعت علی نازحو الدريهمي والعليلي والأحواش بمحافظة الحديدة ومناطق ناٸية في مديرية موزع.

يناير 2021
وواصلت دولة الإمارات مع بداية عام 2021 عبر هيٸة الهلال الأحمر الإماراتي تسيير قوافل المساعدات الإغاثية علی مديريات الساحل الغربي المحررة في محافظتي تعز والحديدة، حيث وزعت فرق الهلال الأحمر 2300 سلة غذاٸية متكاملة ما يعادل 64 طناً شملت مخيمات النازحين في الوعرة والعليلي والاحواش بمديرية الخوخة و مخيم الحيمة بمديرية التحيتا التابعتين لمحافظة الحديدة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - الإمارات تعيد الأمل لليمنيين بمساعدات استثنائية رغم تحديات كورونا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق