اخبار الامارات - برلمانيون لـ24: حملة "يداً بيد نتعافى" وضعت صحة وسلامة الإنسان من أولوياتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أشاد عدد من أعضاء من المجلس الوطني الاتحادي بجهود دولة الإمارات لتعزيز وقاية أفراد المجتمع من جائحة ونجاحها في توفير في توفير اللقاحات وإتاحتها للمواطنين والمقيمين بالدولة بالمجان ضمن حملة "يداً بيد نتعافى" التي اطلقتها القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، التي وضعت صحة وسلامة الإنسان من أولوياتها. ولفتت عضو المجلس الوطني الاتحادي ساره محمد امين فلكناز، في تصريح خاص لـ24، أن "حملة "يداً بيد نتعافى" التي أطلقتها قيادة الإمارات للتوعية بأهمية لقاح فيروس كورونا ولتشجيع أفراد المجتمع على تلقي اللقاح بالمجان لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة، تثبت وتؤكد بشكل جلي وواضح على أن القيادة وبرؤيتها الحكيمة وفرت جميع المقومات الممكنة لتحقيق حياة كريمة لكل من يعيش على أرضها، وتسعى لخلق بيئة صحية سليمة وآمنة للجميع دون استثناء، وذلك من خلال تحملها تكاليف مالية كبيرة لتوفير هذا اللقاح بالمجان للجميع".

بيئة صحية آمنة
وقالت: "من الثابت والمؤكد أن الإمارات تضع صحة الإنسان وتوفير بيئة صحية آمنة على رأس أولوياتها وتهدف للحفاظ على صحة وسلامة الجميع والحفاظ على الأرواح، وتعمل على تسخير كافة إمكانياتها وقدراتها للقضاء على فيروس كورونا الذي يهدد الجميع حول العالم، والانطلاق من جديد والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل كما كان الحال عليه قبل أزمة كورونا، وهذا الأمر يتطلب تضافر جهود كافة أفراد المجتمع مع الدولة والحكومة، لذا ندعو الجميع للمساهمة في إنجاح تلك الحملة التي تهدف إلى طمأنة المجتمع ورفع الوعي بكفاءة اللقاح وأمانه من خلال الاستناد إلى الحقائق والنتائج الإيجابية للقاح".

لقاح آمن
ونوهت فلكناز نثق بقدرات وإمكانيات الدولة الصحية على توفير هذا اللقاح الآمن الذي تم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث والتجارب عليه قبل الموافقة على استخدامه، وطرحه للجميع بشكل اختياري وليس إجبارياً، ومن هنا نناشد كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وكافة المواطنين والمقيمين في الدولة ونشجعهم على تلقي هذا اللقاح من أجل رفع مستوى المناعة لديهم والقضاء على فيروس كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل سريع وآمن.

جهود استثنائية
وأضافت "نثمن ونشيد في هذا الإطار بالجهود الاستثنائية لقيادة الدولة وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم  الشيخ آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، على توفير كافة مستلزمات الحياة الصحية الآمنة والسليمة والمستدامة وكذلك تعاملها الناجح والحكيم والفعال مع جائحة كورونا كما نشيد بالجهود الكبيرة لأصحاب خط الدفاع الأول في القطاعات الصحية والشرطية والقوات المسلحة على جهودهم المضنية في تخطي تلك الجائحة بقدرة واقتدار".

وثمنت فلكناز التزام أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها الدولة والالتزام بتوجيهات القيادة والحكومة في التعامل مع هذه الجائحة، الأمر الذي كان له الأثر الكبير والدور الفعال في أن تكون الإمارات من الدول الأولى عالمياً الأكثر نجاحا وقدرة وكفاءة في التعامل مع هذه الجائحة ومواجهتها بشكل ناجع وقوي.

يداً بيد نتعافى
وأشارت عضو الملجس الوطني الاتحادي شذا علاي النقبي، إلى أن "إطلاق حملة "يدا بيد نتعافى" للتوعية بأهمية لقاح فيروس كورونا وتوفيره بالمجان للجميع، دليل على حرص قيادة الإمارات على صحة وسلامة أفراد المجتمع مواطنين ومقيمين، ولطمأنتهم وتوعيتهم بكفاءة اللقاح وأمانه بالاستناد إلى الحقائق والنتائج الإيجابية للقاح وعدم الانجرار وراء الشائعات".

وقالت النقبي: "هذه الحملة عززت ثقة الجمهور بقدرات وكفاءة المنظومة الصحية في الدولة، وأكدت أن الأولوية لدى قيادتنا الحكيمة هي صحة الإنسان، لذلك تعمل الإمارات على تسخير كافة الإمكانيات والقدرات للمحافظة على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع.

قطاع صحي الأفضل عالمياً
وأكدت أن "القطاع الصحي في دولة الإمارات متطور جداً ومن الأفضل عالمياً بالتعامل مع وباء فيروس كورونا المستجد، بفضل رؤية القيادة التي تهدف لتطوير المنظومة الصحية، وتوفير جميع التجهيزات والمعدات الطبية، كما ويعد توفير اللقاح تأكيداً على استثنائية الإمارات في احتواء خطر فيروس كورونا وحماية صحة أفراد المجتمع".

الأولى إقليمياً
وأضافت "بفضل الجهود المتواصلة لجميع الجهات المعنية صُنفَت الإمارات في المركز الأول إقليمياً والـ10 عالمياً على قائمة آمن دول العالم في مواجهة فيروس كورونا وهذا دليل على نجاحها في تعاملها مع الجائحة وإلى قدرتها الهائلة على احتواء والحد من تداعياتها، الأمر الذي جعلها دوماً آمن بلد في زمن الجائحة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، وضمن العشرة الكبار عالمياً".

ودعت النقبي كافة المجتمع إلى ضرورة تحمل المسؤولية وتلقي اللقاح إلى جانب الالتزام بالإجراءات الوقائية والإرشادات الصحية والإحترازية وزيادة الوعي وتحمل المسؤولية الذاتية في مواجهة الوباء والحد من تداعياته للوصول إلى مرحلة الأمان وصفر إصابات "الجميع مسؤول".

رحلة استشرافية
ومن جانبه، قال عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد الكشف: "اليوم لديها رحلة استشرافية للمستقبل ودخلنا الـ50 عام بناء، وقاية، علاج، تعليم، استشسراف للمستقبل، كل هذا يأتي بخطط مدروسة ودولة الامارات اليوم تشجع المقيمين والمواطنين والقاطنين على هذه الأرض الطيبة على أخذ اللقاح لتجنب الاعداد المتزايدة والقضاء على الجائحة لتوفير بيئة صحية آمنة داخل مجتمع الامارات".

واضاف "وفرت القيادة الحكيمة اللقاح مجاناً وبشكل اختياري لكافة القاطنين على أرض الدولة، وهذا دليل على حرص قيادتنا على افراد المجتمع مواطنين ومقيمين وتأكيد على العلاقة الوطيدة التي تربط القيادة بالشعب، وأن أمن وحماية وسلامة الشعب هي من أولوياتها".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - برلمانيون لـ24: حملة "يداً بيد نتعافى" وضعت صحة وسلامة الإنسان من أولوياتها في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق