اخبار الامارات - "أدنوك".. شراكات استراتيجية تعزز دورها كشريك جاذب للاستثمارات الأجنبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حققت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" نقلة نوعية في توسيع نطاق برنامجها للشراكات الاستراتيجية، والذي نجحت من خلاله في استقطاب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 237 مليار درهم منذ العام 2016، ما يعكس صواب نهجها الاستباقي والمرن لإدارة أصولها والاستثمارات المشتركة، وتحقيق قيمة مضافة لدولة وأبوظبي.

وحلت دولة الإمارات في المرتبة الـ 19 عالمياً ضمن قائمة أكبر 20 اقتصاداً عالمياً جاذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة في مؤشر الثقة في الاستثمار الأجنبي المباشر 2020 الصادر عن شركة "كيرني"، والذي استند على دراسة استقصائية شملت أكثر من 500 من كبار المسؤولين التنفيذيين والمستثمرين، وهو ما يعكس مكانة الإمارات الرائدة واحدة من الدول عالمياً، في جذب الاسثمارات الأجنبية المباشرة ومزاولة الأعمال.

ويستعرض التقرير التالي جهود "أدنوك" في توسيع شراكاتها الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة، حيث تمكنت خلال السنوات الـ5 الماضية من استقطاب الاستثمارات الأجنبية الاستراتيجية التي تعكس ثقة المستثمرين العالميين في أدنوك ومشاريعها، لتقدم نموذجاً متميزاً للمؤسسات الاستثمارية العالمية والمحلية الراغبة في توظيف رأس المال على المدى الطويل في أصول رئيسية بقطاع النفط والغاز.

وعززت الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي استقطبتها "أدنوك" عبر كبرى الشركات والمؤسسات الدولية الرائدة مكانتها ودورها المحوري كمحفز للاستثمار المسؤول والمستدام، وخلق القيمة المضافة بما يرسخ مكانة الإمارات وجهة مفضلة للاستثمار في مختلف الظروف، وذلك بفضل البيئة الموثوقة والمستقرة ومنظومتها التشريعية المتميزة.

وتوزعت الاستمارات الأجنبية المباشرة التي استقطبتها "أدنوك" منذ العام 2016 إلى استثمارات أجنبية في أصول تمتلكها أدنوك شملت خطوط أنابيب الغاز وخطوط أنابيب النفط والأصول العقارية، إضافة إلى استثمارات أجنبية مباشرة من خلال المزايدات التنافسية المباشرة فضلا عن استثمارات أجنبية مشتركة.

وتعزز الشراكات النوعية لأدنوك دورها الحيوي شريكا مثاليا جاذبا للمستثمرين، كما ترسخ مكانة دولة الإمارات وسجلها الطويل في استقطاب للاستثمارات الخارجية المباشرة في المنطقة، حتى في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، وذلك في إطار حرصها على إبرام شراكات متميزة تحقق أقصى قيمة ممكنة من محفظة أصولها عبر استقطاب استثمارات استراتيجية ذكية ومبتكرة.

وتمكنت أدنوك رغم الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم من جائحة والتقلبات التاريخية لأسعار النفط من استقطاب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 62 مليار درهم خلال العام الجاري 2020، بما يجسد نجاح نهج أدنوك الذكي والمبتكر في التوسع في بناء الشراكات الاستراتيجية، وتوفير الفرص الاستثمارية المشتركة التي أدت إلى إنجاز الشركة لعدد من الاتفاقيات والصفقات المهمة.

وأنجزت أدنوك خلال العام الجاري 2020 صفقة للاستثمار في البنية التحتية بقيمة 76 مليار درهم، في واحدة من أكبر صفقات البنية التحتية للطاقة على مستوى العالم، والذي مثل نموذجاً للاستثمارات الضخمة في مجال الطاقة والبنية التحتية على مستوى الإمارات والمنطقة، بمشاركة مؤسسات استثمار البنية التحتية الرائدة في العالم، حيث تعد أكبر صفقة لمجموعة أدنوك.

كما وقعت "أدنوك" اتفاقية شراكة طويلة الأمد مع تحالف يضم عدداً من المؤسسات الاستثمارية، وذلك للاستثمار في أصول عقارية لأدنوك بلغت قيمتها 20 مليار درهم، وحصلت بموجبها على عوائد فورية بقيمة 10 مليارات درهم.

وتركز أدنوك على الشراكات والصفقات التي تحقق قيمة مضافة تدعم تنفيذ استراتيجيتها 2030 للنمو الذكي، وذلك في إطار خططها لتوسعة أعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات عبر مجمع الرويس الصناعي، بما يعزز تنافسيتها عالمياً في قطاع الصناعات الكيميائية والبتروكيماوية.

وأنجزت أدنوك مؤخراً شراكة استراتيجية مع عدد من صناديق الثروة السيادية والمؤسسات الاستثمارية الرائدة في العالم، للاستثمار في أصول البنية التحتية الخاصة بأنابيب نقل وتوزيع النفط والغاز.

ومنذ الإعلان في عام 2017 عن توسيع نطاق برنامجها للشراكات الإستراتيجية والاستثمارات المشتركة الهادف إلى تحقيق قيمة مضافة، دخلت أدنوك أسواق المال العالمية لأول مرة عبر إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار، مدعومة بأصول "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام "أدكوب"، ونفذت بنجاح اكتتاب عام على جزء من أسهم "أدنوك للتوزيع" في أول عملية إدراج لشركة تابعة لأدنوك، كما أبرمت العديد من الشراكات الاستراتيجية التجارية من خلال شركاتها في مجالات الحفر والتكرير والأسمدة، وتداول السلع والمنتجات والمشتقات وغيرها.

وتعد شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - "أدنوك".. شراكات استراتيجية تعزز دورها كشريك جاذب للاستثمارات الأجنبية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق