اخبار الامارات - للعام التاسع على التوالي والإمارات البلد المفضل للشباب العربي.. ما السبب؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
منذ عام 2012، ورغم التحديات التي تفرضها جائحة ، حافظت دولة على مركزها كأفضل بلد للعيش بالنسبة للشباب العربي، متوفقة بذلك على الولايات المتحدة وأوروبا ودول العالم المتقدمة، فما هي العوامل والمقومات التي تميز الإمارات من نظيراتها لتحافظ على صدراتها للعام التاسع على التوالي كأكثر وجهة جاذبة للشباب العربي. بحسب أحدث استطلاع لـ"أصداء بي سي دبليو" لرأي الشباب العربي، الذي صدر أمس الثلاثاء وشمل 4 آلاف شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً من 17 دولة عربية في منطقة وشمال أفريقيا، احتفظت الإمارات بموقعها مكاناً مفضلاً لدى الشباب العربي للعيش فيه بنسبة 46%، في حين جاءت أمريكا كثاني بلد بنسبة 33%.

مقومات مشجعة
ورأى 89% من الشباب العربي أن الإمارات من بين أهم 3 قوى تركت بصمتها عربياً، ووجهة متميزة لتكوين أسرة، إضافة إلى الشعور بالارتياح فيها من ناحية الأمن والأمان وفرص العمل والرواتب المجزية والاقتصاد، كما شملت شملت نتائج الاستطلاع حصول الإمارات على المرتبة الأولى لأفضل دولة يمكن الاقتداء بها.

وذكر الشباب العربي عوامل عدة عند سؤالهم تحديداً عن أكثر الأفكار المرتبطة بلإمارات، وحل في المراتب الخمس الأولى: الأمن والأمان 44% والباقة الواسعة من فرص العمل 36%، والرواتب المجزية 32%، والاقتصاد المتنامي 31%، والوجهة المتميزة لتكوين أسرة 25%.

اقتصاد متقدم
وفي السياق ذاته، تواصل الإمارات عام بعد آخر تحقيق الإنجازات وتصدر المراكز الأولى في مختلف المؤشرات والمجالات على مستوى العالم، فبحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، الصادر عن مركز التنافسية العالمي، حافظت الإمارات على مكانتها ضمن أفضل عشر دول تنافسية في العالم خلال العام 2020، متقدمة على دول متقدمة مثل الولايات المتحدة، وإيرلندا، وفنلندا، ولوكسمبورغ، وألمانيا، والمملكة المتحدة، لتظل بذلك الإمارات هي الدولة التي نجحت في حجز موقعها ضمن نادي العشر الكبار في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، لأربع سنوات متتالية.

وحققت الإمارات أداءً متوازناً في المحاور الرئيسية التي يرتكز عليها التقرير، إذ تقدمت الدولة بواقع ثلاثة مراكز في محور الأداء الاقتصادي الرئيسي، ونجحت في الاحتفاظ بموقعها ضمن الاقتصادات العشرة الأكثر تنافسية في العالم.

أمن وأمان
كما احتلت الدولة المركز الأول عالمياً في نتيجة مؤشر نسبة الشعور بالأمان وفق تقرير معهد "غالوب للقانون والنظام العالمي" لعام 2019 محققة نتيجة 95.9% على المؤشر العام متقدمة على دول مشهورة بأنها الأكثر أمناً على المستوى العالمي.

كورونا
وأجري استطلاع رأي الشباب العربي على مرحلتين، الأولى بين 19 يناير (كانون الثاني) و3 مارس (آذار) 2020 قبل أن يصل تأثير كورونا إلى المنطقة، في حين أجري استطلاع "نبض كوفيد - 19" عبر الإنترنت في المرحلة الثانية بين 18 و26 أغسطس (آب) الماضي في 6 دول عربية.

وبالحديث عن كورونا، نالت الإمارات المركز الأول كأفضل قيادة عالمياً في مكافحة الجائحة لدى الشباب العربي وقف دراسة "أصداء بي سي دبليو"، وبحسب مركز الأبحاث البريطاني "DKG"، احتلت الدولة المرتبة الأولى عربياً والـ18 عالمياً بين الدول الأكثر كفاءة في تحقيق الأمن الصحي خلال الجائحة.

وبعد تجاوز عدد فحوصات كورونا حاجز 10 ملايين، أصبحت الإمارات أول دولة في العالم يتجاوز فيها عدد الفحوص المختبرية العدد الإجمالي للسكان، وذلك بالنسبة للدول التي يتخطى عدد سكانها مليون نسمة.

التنافسية الرقمية
في حين تصدرت الإمارات المرتبة الأولى عربياً وواحدة من أفضل دول العالم تنافسية في مؤشر التنافسية الرقمية لعام 2020، وحافظت على صدارتها عربياً في كافة المحاور الرئيسية الثلاثة للتقرير، وهي: محور التكنولوجيا، والجاهزية للمستقبل، والمعرفة.

يذكر أن ثلثي سكان العالم العربي هم من الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 30 عاماً، ويهدف استطلاع "أصداء بي سي دبليو" لرأي الشباب العربي إلى توفير رؤى قائمة على الأدلة حول رؤاهم وتزويد مؤسسات القطاعين العام والخاص ببيانات وتحليلات مهمة تساعدهم في اتخاذ القرارات الصائبة ووضع السياسات السديدة بشأنهم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات - للعام التاسع على التوالي والإمارات البلد المفضل للشباب العربي.. ما السبب؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق