اخبار الامارات - كارنتر: السلام سيحقق الاستقرار دون التنازل عن حقوق الفلسطينيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مجلس العلاقات العربية الدولية "كارنتر" أن "معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية ارتكزت واستندت على الأسس العربية الأزلية المساندة للفلسطينيين بما فيها وقف الاستيطان وضم الأراضي العربية، ومبدأ الدولة الفلسطينية على حدود 67 وبنود معاهدة السلام العربية"، لافتاً إلى أنه "يجب على الفلسطينيين عدم الانجراف وراء من قام بتقسيمهم إلى فريقين وتاجر بقضيتهم لتحقيق مصالح بالخفاء مع إسرائيل التي تستهدف بالدرجة الأولى إضعاف موقفهم." ورأى رئيس "كارنتر" ورئيس الجمعية العربية للصحافة والإعلام "آرابرس" د. طارق آل شيخان، أنه "يجب على إسرائيل تنفيذ ما عليها من أمور تتعلق بالحقوق الفلسطينة المشروعة، وأن تدرك جيداً بأن مسألة الدعم العربي للفلسطينيين لن يتغير ابداً، مؤكداً أن العرب أمة تنشد السلام أينما كان".

السلام والاستقرار
ونوه آل شيخان في تصريح خاص لـ 24 أن "مبادرة السلام الإماراتية، بعثت رسالة للمجتمع الدولي بأن العرب يسعون للسلام وتحقيق الاستقرار والأمن لمنطقة الشرق الأوسط".

ومن جهتها قالت رئيسة جمعية الصداقة العربية الدولية بكارنتر (ايفا) د. نوال النقبي: "إننا كأمة عربية وعلى مر التاريخ سعينا ونسعى دائماً للسلام والصداقة مع كل شعوب الأرض، لأننا أخوة بالإنسانية نتشارك العيش والتفاعل مع أصدقائنا من كافة شعوب الأرض، ولعل معاهدة السلام الإماراتية هي دليل واضح على أننا ننشد السلام والتسامح، ولا نرغب أبداً في رؤية مزيد من الضحايا العرب أو اليهود أو أي شعب آخر، بغض النظر عن ديانته ولونه وجنسه."

وأضافت "على الشعب الإسرائيلي إدراك رغبتنا بالسلام، وأن ينتهج السلام والصداقة، ويكون سداً منيعاً ضد اليمين الاسرائيلي المتطرف، وما يقوم به من أعمال تتنافى مع الأخوة الانسانية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق