اخبار الامارات - إطلاق "عيادة الدقيقة الواحدة" بدبي للتفريق بين أعراض الإنفلونزا وكورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت مجموعة "أم بي أف هيلث اسكوير" للرعاية الصحية في إطلاق "عيادة الدقيقة الواحدة" في مستشفى "جي بي آر دبي"، للتفريق بين أعراض مرض الإنفلونزا الموسمية والحالات المشتبه في إصابتها بفيروس ، مشيرة إلى أنه "في حالة وجود أعراض كورونا يتم توجيه هذه الحالات لإجراء فحص مخبري تأكيدي". وقالت المجموعة، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه: "يستفيد من العيادة المستحدثة أصحاب الأمراض البسيطة أو الأشخاص غير المتأكدين من تصنيف وتشخيص المرض الذي يعانون منه، ويقدمها أطباء ممارسين عامين".

وأضافت "كما يستفيد من العيادة الأشخاص الذي يخلطون بين أعراض الإنفلونزا الموسمية وفيروس كورونا المستجد، إذ أظهرت الفترة الماضية أن العديد من أفراد المجتمع، ينظرون إلى أعراض الإصابة بنزلة البرد والزكام على أنهم مصابون بكورونا ما يصيبهم بحالة من الخوف الشديد التي توثر سلبا على مناعتهم، التي تنخفض بسبب هذا الخوف والقلق".

وتابعت: "يستفيد من خدمة عيادة الدقيقة الواحدة، الأشخاص الذين يطلبون "أدوية الكاونتر" وهي الأدوية التي تصرف بدون طبية، إذ يتم تقديم المشورة الصيدلانية بان الدواء المطلوب من قبل الشخص، يتناسب مع الأعراض التي يعاني منها فعلاً".

وأوضحت المجموعة، أنه "في حالة التأكد أن حالة الشخص تحتاج إلى سؤال ومتابعة من طبيب مختص، يتم تحويله على العيادات التخصصية، الموجودة في مستشفى جي بي آر، وهي موجودة في نفس المكان".

وكشفت عن تقديمها خدمة هي الأولى من نوعها للقطاع الخاص بدبي، وهي "صيدلي ديلفري"، يقوم بتوفير الأدوية وتوصيلها إلى المنازل للمتعاملين، إذ يتوجه الصيدلي للمريض ويشرح أخذ الدواء ونسب الجرعات حسب وصف الطبيب.

وذكرت المجموعة، أن "الصيدلي يتولى توجيه الارشادات والنصائح الدوائية اللازمة للمرضى، ويقدم الدعم النفسي اللازم للحالة في حالة حاجتها لذلك وبث روح الطمأنينة لديها والرد على أي استفسارات في مجال اختصاص الصيدلي".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق