اخبار الامارات - برلماني لـ24: تشغيل أولى محطات براكة يعزز دور الإمارات الريادي عالمياً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي علي جاسم، أن تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية يعد إنجازاً تاريخياً هاماً في تاريخ الإمارات لكونها أول دولة عربية تُدير محطة للطاقة النووية، ويعزز دورها الريادي إقليمياً وعالمياً في التحول نحو الطاقة النظيفة. ونوه جاسم، في تصريح خاص لـ24، إلى أن "الفضل في تحقيق هذا الإنجاز المتميز يعود إلى الرؤية الحكيمة والطموحة للدولة وقيادتها لبناء برنامج سلمي للطاقة النووية يؤمن احتياجاتها المستقبلية من الطاقة السليمة، هذه القيادة استشرفت المستقبل وعملت لأجل التميز، والابداع، والتطوير لتكون الإمارات دائماً في المركز الأول وبلد صناعة الانجازات في كافة المجالات".

تنويع مصادر الطاقة
وقال: "جاء هذا الإنجاز في إطار الخطة الاستراتيجية للدولة ووثيقة تطوير برنامج الطاقة النووية التي تمثلت بتأسيس مؤسسة الامارات للطاقة النووية في عام 2009، واصدار قانون الطاقة النووية السلمية وفق وثيقة تهدف إلى تطوير برنامج الإمارات للطاقة النووية والتي صدرت في عام 2008 لتحقيق الأهداف الوطنية المرجوة لدعم الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الطاقه النظيفه، بالإضافة لتأهيل الكوادر الوطنية اللازمة لتنفيذ هذه الأهداف وفق أرقى المعايير العالمية في الأمن والسلامة والتأكيد على مباديء الدولة في حظر الانتشار النووي".

وأضاف "مع الأخذ بالممارسات العالمية في المجالات العلمية والبحثية والتقنية لتحقيق الأهداف الوطنية في مجال الطاقة النووية السلمية، وبقيادة إماراتية لتكون الإمارات الأولى عربياً والـ33 عالمياً التي تنتج الكهرباء من الطاقة النووية".‏

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق