اخبار الامارات - مواطنون لـ24: تشغيل محطة "براكة" يؤكد نجاح القيادة باستثمار الكوادر الوطنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مواطنون إماراتيون أن وجود كفاءات مواطنة عاملة في محطات البراكة للطاقة النووية السلمية بنسبة 60‎ % بينهم 20‎%‎ من النساء يعد مصدر فخر واعتزاز، ويبين نجاح نهج قيادة دولة التي حرصت منذ تأسيس الاتحاد عام 1971 على الاستثمار في الكوادر البشرية والتعليم لتحصد اليوم الانجازات النوعية والتاريخية التي تؤكد مكانة الامارات العالمية. وقال المحامي يوسف البحر في حديثه لـ24: "اليوم سجلت الإمارات إنجازاً نوعياً جديداً بعد إعلان مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن نجاح شركة نواة للطاقة التابعة للمؤسسة والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى".

وأضاف البحر أن "هذا الإنجاز التاريخي يعد مصدر فخر لكل مواطن إماراتي خاصة وأن 60‎%‎ من العاملين في محطات براكة هم من الكوادر المواطنة التي وضعت القيادة الحكيمة كل ثقتها بها للعبور نحو المستقبل في الاستخدام الأمثل للطاقة النووية، فالكفاءات المواطنة تثبت حرفيتها العالية، وقدرتها المتطورة والمتقدمة في مختلف العلوم".

الاستثمار بالكوادر
وعبر الموظف إدريس بهزادة عن فخره واعتزازه بالكفاءات المواطنة العاملة في محطات براكة للطاقة النووية السلمية، مؤكداً أن أبناء الامارات يحققون إنجازاً جدياً بعد إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ، ويضربون أروع الأمثلة في المجالات العلمية الحديثة كالطاقة النووية وغيرها.

وأضاف: "هناك 30 مواطناً يشغل منصب مدير تشغيل، و28 مواطناً تتمثل مهامهم في نقل حزم الوقود النووي، وهذه كفاءات تؤكد المكانة العلمية المرتفعة لأبناء الامارات وتؤكد نجاح نهج قيادتنا في الاستثمار بالكوادر البشرية من أجل مستقبل الاجيال المقبلة".

مشاركة المرأة
أما المحامي أحمد بن ضاحي فأكد أن الكوادر المواطنة تثبت كفائتها العالية في العمل بمختلف المجالات ومنها في الطاقة النووية، مشيراً إلى أن مشاركة المرأة بنسبة 20 ‎%‎ في محطات براكة يثلج الصدر ويؤكد على المكانة الرائدة التي وصلت إليها، وذلك بفضل سياسة التمكين التي حرصت عليها قيادة دولة الإمارات ودعمها لتعليم المرأة التي باتت تشغل مختلف المناصب ومنها الوزارية.

وعبر الموظف مصطفى الشامسي، عن فخره واعتزازه بالإعلان عن بدء تشغل مفاعل المحطة الأولى في محطات براكة بالكفاءات المواطنة، مؤكداً أن أبناء الإمارات يسجلون اليوم لحظات تاريخية في مسيرة الوطن الذي بات بفضل السواعد الوطنية محط أنظار العالم، وينطلق بسرعة في تحقيق الإنجازات التي تؤكد مكانة الوطن العالمية.

رؤية ثاقبة ومكانة رائدة
ورأى الموظف حمد الزعابي أن وجود الكوادر المواطنة في تشغل محطات البراكة بنسبة 60 ‎%‎ وشغلهم لمناصب عليا يؤكد نجاح خيار القيادة الحكيمة في الاستثمار بالكوادر المواطنة منذ قيام الاتحاد وهو ما يوصلنا إلى هذا الانجاز التاريخي.

وأضاف: "نقف بكل فخر واعتزاز لكل مواطن يعمل في صرح البراكة، ونرفع أسمى أيات التهنئة لقيادتنا الحكيمة على هذا الانجاز الاستثنائي، فلولا رؤيتهم الثاقبة لما وصلت الامارات إلى هذا المكانة العالمية الرائدة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق