اخبار الامارات - الإمارات ومصر ترحبان بإعلان الأمم المتحدة قبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين وزير الخارجية والتعاون الدولي في الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية المصري سامح شكري، أعرب الوزيران خلال اتصال هاتفي بينهما الثلاثاء، عن ترحيب بلديهما بإعلان الأمم المتحدة قبول الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق، استئناف مباحثات وقف إطلاق النار، وأكدا مجدداً تمسكهما بالحل السياسي الذي يدعم السلام، والأمن، والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا. ودعت وزارة الخارجية في ، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، في بيان مشترك الثلاثاء، إلى الالتزام بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، وعبر مسار مؤتمر برلين، مؤكدتين أن العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

وجاء في البيان المشترك أن الإمارات ومصر تقفان إلى جانب الشعب الليبي وكافة الأطراف التي تطالب بالتهدئة حقناً لدماء المدنيين الأبرياء، وتحقيق الاستقرار في ليبيا، خاصةً مع استمرار الجهود الإنسانية في مواجهة فيروس الجديد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق