اخبار الامارات - مبادلة للرعاية الصحية تدشن برنامج الرعاية عن بُعد لمرضى فيروس كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
استكمالاً لمبادراتها وجهودها الهادفة لاحتواء انتشار وباء وضمان صحة وسلامة جميع سكان ، أعلنت شركة "مبادلة" للرعاية الصحية، عن توحيد جهودها مع مركز أبوظبي للصحة العامة، لتفعيل برنامج مشترك يستهدف توفير خدمات الرعاية الصحية عن بُعد عبر تطبيق "منصة الرعاية الصحية عن بُعد" التي أطلقتها دائرة الصحة - أبوظبي مؤخراً بالتعاون مع شركة "إنجازات" لنظم البيانات، والذي يتيح للمستخدمين الوصول إلى الخدمات الصحية عن بُعد بشكل آمن وسلس. وتأتي هذه الخطوة التي أطلقتها مبادلة للرعاية الصحية الشهر الماضي، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نيخة منه، تماشياً مع توجيهات دائرة الصحة – أبوظبي وجهودها الحثيثة للتصدي لانتشار فيروس "كوفيد – 19" وتهدف إلى توفير حلول رعاية مستدامة تسهم في تلبية احتياجات المرضى الذين لا يعانون من حالات صحية حرجة أو مضاعفات خطيرة، مما يضمن لهم الحصول على توجيهات وخدمات واستشارات طبية وهم في منازلهم. وقد تم تسجيل أكثر من 1,500 مريض ضمن برنامج الرعاية عن بعد، مع وضع خطط لرفع الطاقة الاستيعابية إلى أكثر من 2,000 مريض خلال الأسابيع القادمة.

وأشار وكيل دائرة الصحة أبوظبي بالإنابة الدكتور جمال محمد الكعبي، إلى أن الشراكة الجديدة مع مبادلة للرعاية الصحية تعزز الجهود المبذولة لحماية صحة وسلامة أفراد المجتمع وضمان حصول جميع المرضى على خدمات الرعاية اللازمة بما يتماشى مع التوجيهات الوطنية بالحفاظ على التباعد الجسدي للحد من انتشار فيروس "كوفيد – 19". لافتاً إلى أن الدائرة ستواصل تعاونها مع جميع شرائح المجتمع وتسخير كافة الموارد والخبرات لإيجاد حلول مبتكرة تساهم في تعزيز الاستجابة الوطنية لجائحة فيروس كورونا.

مراقبة المصابين 
ويتم في إطار البرنامج مراقبة الحالة الصحية للمرضى المصابين بفيروس "كوفيد – 19" الذين لا يعانون من أعراض أو يعانون من أعراض خفيفة، وتزويدهم بخدمات الاستشارات الطبية عن بعُد وزيارتهم في منازلهم عند الضرورة تحت إشراف أخصائيين من مركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد و"أمانة للرعاية الصحية" التابعين لشبكة مبادلة للرعاية الصحية. ويتم ذلك من خلال تخصيص "مدير حالة" لكل مريض تتمحور مهمته حول متابعة وإدارة حالة المريض وضمان سلامته وترتيب عملية دخوله إلى المستشفى إذا ما اقتضت الحاجة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة شرينة المزروعي، مدير إدارة تعزيز الصحة في مركز أبوظبي للصحة العامة، إن "هذه المبادرة التي تم إطلاقها بالشراكة مع (مبادلة للرعاية الصحية) تمثل خطوة استباقية في إطار استراتيجية مستدامة طويلة الأجل تستهدف ضمان تمتعنا بالقدرة والطاقة الاستيعابية الكافية التي تمكننا من تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية التي قد يحتاجها سكان الإمارات من مواطنين ومقيمين، وذلك بما يتماشى مع توجيهات قيادتنا الرشيدة ومتابعتها المستمرة للمستجدات في ظل انتشار فيروس (كوفيد – 19)" .

كما يوفر برنامج الرعاية عن بُعد العديد من الإيجابيات سواءً للمرضى أو للمستشفيات، حيث يسمح للمرضى المصابين بفيروس "كوفيد – 19" الذين وضعوا قيد العزل الصحي في منازلهم ولا يعانون من مضاعفات أو أعراض خطيرة بالتواصل على مدار الساعة مع فريق الرعاية الصحية الذي سيتابع حالتهم ويراقبها باستمرار ويقدم لهم الإرشادات والتوصيات اللازمة.

وبدوره أشار نائب رئيس أول مبادلة للرعاية الصحية حسن جاسم النويس، إلى أن البرنامج الجديد يسخر الخبرة والموارد الكبيرة التي تتمتع بها المرافق المتخصصة ضمن شبكة مبادلة للرعاية الصحية والتي توحد جهودها لضمان حصول جميع المرضى على خدمات علاجية شخصية ذات جودة عالية بما يتوافق مع أعلى معايير الرعاية الصحية.

وأوضح النويس أن كل مريض يحصل على استشارات طبية عن بُعد تحت إشراف أحد مقدمي الرعاية الصحية من مرافق مبادلة، والذي يقوم بمتابعة حالته من خلال تطبيق "منصة الرعاية الصحية عن بُعد". ويضمن ذلك اتباع المرضى لإجراءات العزل اللازمة للحفاظ على سلامة أفراد الأسرة الآخرين. كما يتم إجراء فحوصات واختبارات للمرضى للكشف عن فيروس "كوفيد – 19" في محل إقامتهم من جانب فريق رعاية منزلية متخصص. ولقد حقق البرنامج نتائج ملموسة وفورية في تخفيف الضغط على المستشفيات وتوفير المزيد من الأسرة للمرضى الذين يحتاجون إلى خدمات رعاية تخصصية في مرافق الرعاية الصحية في أيامه الأولى.

ولفت النويس إلى أن مبادلة للرعاية الصحية تتمتع بخبرات واسعة في مجال خدمات التطبيب عن بُعد وخدمات الرعاية المنزلية التي يقدمها كل من مركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد و"أمانة للرعاية الصحية"، كما أن لديها شبكة واسعة من مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى والتي تتعاون فيما بينها لضمان استمرارية توفير خدمات الرعاية للمرضى بطريقة سلسة. مشيراً إلى أن الشبكة عززت على مدار السنوات الماضية مواردها وقدراتها في مجال الرعاية الصحية، وهي في موقع مثالي اليوم يتيح لها تقديم الدعم لمركز أبوظبي للصحة العامة ودائرة الصحة – أبوظبي لتعزيز صحة وسلامة جميع السكان من مواطنين ومقيمين.

رعاية الحالات الحرجة
وفي إطار برنامج الرعاية عن بُعد، سيواصل مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي تقديم خدمات الرعاية وعلاج المرضى الذين يعانون من حالات حرجة، بينما يتولى مركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد ومركز "أمانة للرعاية الصحية" تلبية احتياجات ومتطلبات المرضى الذين لا تتطلب حالتهم تلقي خدمات الرعاية في المستشفى. ويتم دعم جهود وعمليات وأنشطة هذه المرافق من خلال الاختبارات والفحوصات المخبرية الدقيقة التي يوفرها المختبر المرجعي الوطني، الذي يعمل على رفع قدراته التشغيلية لإجراء أكثر من 6,000 اختبار للكشف عن فيروس "كوفيد - 19" يومياً.

ويحصل المرضى بموجب البرنامج على تقييم طبي بعد ظهور نتيجة الفحص الإيجابية وذلك في أحد المرافق الخارجية التي يحددها البرنامج، ويتم تعيين مدير حالة مهمته إدارة الحالة الصحية للمريض وتنسيق خدمات الرعاية المقدمة له والتأكد من تلبية كل احتياجاته وهو في منزله. كما تتضمن خطة الرعاية المنزلية الشاملة، زيارات افتراضية أو واقعية للمرضى في منازلهم من جانب الكوادر التمريضية أو الأطباء أو الأخصائيين المخبريين عند الضرورة.

تسجيل المرضى
وبهدف ضمان التنفيذ السلس لبرنامج الرعاية عن بُعد الخاص بالمصابين بفيروس "كوفيد – 19"، باشرت مبادلة للرعاية الصحية منذ أربعة أسابيع بتسجيل المرضى الذين لا يعانون من أية مضاعفات أو يعانون من أعراض خفيفة للمرض، وتخريجهم من مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ومدينة الشيخ خليفة الطبية وغيرها من المستشفيات العامة والخاصة في إمارة أبوظبي ليتم الاعتناء بهم في منازلهم. ويمكن أن يتم توسيع نطاق البرنامج ليشمل الحالات المؤكد إصابتها بالمرض في المستشفيات الأخرى والذين تم إجراء الفحوصات لهم وإحالتهم من جانب الجهات الصحية المختصة.

وأضاف النويس: "يأتي برنامج الرعاية عن بُعد في إطار مبادرات مبادلة للرعاية الصحية الداعمة لحملة (نعمل نخلص) التي أطلقتها مبادلة لاتخاذ خطوات استباقية لمواجهة الوباء وذلك من خلال الاعتماد على خبرات مرافقنا المتقدمة للرعاية الصحية إلى جانب تسخير مواردنا بطرق مبتكرة. وتمت الاستعانة بخبرات مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، ومستشفى هيلث بوينت، ومركز امبريال كولدج لندن للسكري، ومركز العاصمة للفحص الصحي، والمختبر المرجعي الوطني، وأمانة للرعاية الصحية، ومركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد، في إعداد هذا البرنامج ضمن أعلى معايير الجودة وفعالية الأداء، بما يضمن حصول المرضى على خدمات واستشارات طبية ومتابعة حالاتهم الصحية بشكل سلس".

الجدير بالذكر، أن مبادلة للرعاية الصحية قد اتخذت مسبقاً العديد من الخطوات مثل إنشاء مراكز متخصصة لفحص الفيروس من داخل المركبات تابعة لمرافقها للرعاية الصحية، إضافة إلى زيادة القدرات التشغيلية لمختبراتها لإجراء أعداد أكبر من الاختبارات الطبية للكشف عن فيروس كوفيد – 19، هذا إلى جانب توسيع نطاق خدمات التطبيب عن بُعد عبر جميع أصول الرعاية الصحية التابعة لها وإطلاق خدمة توصيل الأدوية والمستلزمات الطبية إلى منازل المرضى.

وأكد النويس أن جميع مرافق مبادلة للرعاية الصحية تواصل تنسيق الجهود فيما بينها وتبحث عن طرق جديدة يمكن من خلالها تسخير مواردنا ومشاركة خبراتنا لدعم حكومة الإمارات وسكانها للتغلب على التحديات الحالية التي يفرضها هذا المرض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق