اخبار الامارات - هيئة الصحة بدبي تطلق حافلة متنقلة فائقة الإمكانات لفحص كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أطلقت هيئة الصحة بدبي اليوم الجمعة، في إطار الجهود الكبيرة لهيئة الصحة في لمواجهة فيروس الجديد، ودعماً لفحوصاتها الطبية الاستباقية، حافلة متنقلة لإجراء الفحوصات اللازمة للفيروس وذلك بالتعاون مع شركة "نافكو وشيلدمي" التي بادرت بتقديم الحافلة للهيئة تعزيزاً للإجراءات الوقائية والاحترازية التي تنفذها. تعد حافلة "كوفيد-19" من بين الأكثر تقدماً في هذا المجال من حيث تجهيزاتها وتقنياتها المتطورة، وتوافقها مع اشتراطات وبروتوكولات الفحص الطبي، ومعايير الأمن والسلامة لحماية الكوادر الطبية القائمة على عملية الفحص، وكذلك أفراد المجتمع المتعاملين مع الحافلة من أي احتمالات العدوى بكورونا.

وتستهدف الهيئة تسيير الحافلة لمناطق سكن العمال على وجه التحديد، تزامناً مع قوافل الفحوصات الاستباقية لفيروس كورونا التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع مجموعة من المستشفيات الخاصة، وتركز فيها على الأماكن عالية الكثافة السكانية، إلى جانب التركيز على فحوصات كبار السن وأصحاب الهمم، ومن تحول ظروفهم دون الوصول لمراكز الفحص المعتمدة في دبي.

ووفقاً لإمكانيات الحافلة المتنقلة وتجهيزاتها فمن المتوقع إنجاز الفحص الطبي لقرابة ألف شخص في اليوم الواحد، وهو رقم تعده الهيئة مناسباً للخطوات الاستباقية والإجراءات الوقائية التي تتخذها لمكافحة كورونا.

وأكد المدير العام لهيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي، أن الجهود المشتركة والمتضافرة بين المؤسسات الصحية والشرطية والمجتمعية والجهات المعنية الحكومية والخاصة هي التي تزيد من فاعلية التصدي لكورونا وترفع من مستوى مواجهة الفيروس، وتجاوز ما جلبه من تحديات.

ونوه إلى أن توسيع نطاق الفحوصات الطبية وتسريع وتيرتها خاصة في أوساط المناطق عالية الكثافة، خاصةً مقرات سكن العمال، أسهم كثيراً في الحد من انتشار كورونا، كما عجل بعمليات الحجر الصحي للمشتبه في إصابتهم، وسرع بتقديم العلاج اللازم للمصابين.

وأشاد القطامي بالمبادرات المجتمعية والدعم المتواصل من جميع المؤسسات لاسيما القطاع الصحي الخاص والشركات ذات العلاقة، مثمنا مبادرة شركة "نافكو وشيلدمي"، لأهمية الحافلة التي قدمتها لدعم إجراءات الفحوصات الطبية وأكد أن الهيئة تنظر إلى مثل هذه المبادرات النوعية بكل الإعزاز والتقدير.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة "نافكو وشيلدمي" المهندس خالد الخطيب: "مساهمة الشركة بهذه الحافلة ما هو إلا تعبير عن شكرنا ورغبتنا في تعزيز الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة دبي ممثلة في هيئة الصحة في مواجهة كورونا. والحافلة تم تصميمها وتصنيعها بكل فخر في دولة ، وهي من الحلول المبتكرة في مجال الفحص المتنقل لفيروس كورونا الجديد".

وعن مميزات الحافلة، أوضح الخطيب أنه يمكن لها فحص ألف شخص يومياً وهي مزودة بالمستلزمات المطلوبة داخلياً وأنظمة قراءة بطاقة الهوية والتسجيل، كما يمكنها التنقل في المناطق السكنية بسهولة مع حماية كاملة للطاقم الطبي الداخلي من التعرض للاتصال المباشر مع المحيط الخارجي وبالتالي حمايتهم من العدوى وإعطائهم الشعور بالأمان خلال قيامهم بأعمالهم وإتمام الفحص بنجاح تام، مؤكداً أن حماية الأطقم الطبية والقائمين على الفحص داخل الحافلة كانت نقطة التركيز الأساسية عند تصميم الحافلة المزودة بأنظمة عزل وتعقيم داخلية وخارجية متطورة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق