اخبار الامارات - صقر غباش: زايد جسد العطاء الإنساني في أبهى صوره

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، أن أعمالَ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هي تجسيدٌ للعطاء الإنساني في أبهى صوره على الصعيدين العربي والعالمي. بما قدمه للإنسانية جمعاء عبر مسيرة طويلة من الخير وصلت آثارها إلى شتى بقاع الأرض، وتركت بصماتها الخيرة بمد يد العون والغوث، والنجدة بلا حدود. وقال صقر غباش في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إننا "نستذكر بكل فخر واعتزاز السيرة العطرة والمسيرة الاستثنائية لعظيم الأمة زايد الخير والعطاء، الذي أرسى قيم ومبادئ الإنساني في نفوس شعب الاتحاد، وآمن بأن الخير والعطاء رسالةٌ إنسانية سامية، تستهدف إسعاد البشرية جمعاء، وجعلها ثوابت راسخة في التي أصبحت نموذجاً للعطاء الإنساني يفتخرُ به أبناء الوطن.

وأضاف أنه "على ذات الدرب وعلى ذات النهج، الذي شيده زايد الخير، يستمر العطاء بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم  الشيخ آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وهو عطاء يتأكد دوماً، ويتجلى الآن وفي الحاضر فيما تقوم به الدولة في الظروف الاستثنائية الراهنة التي يمر بها العالم جراء انتشار فيروس المستجد (كوفيد 19) ففي إطار مسؤولية الإمارات الإنسانية تجاه العالم والناس أينما كانوا، وأياً ما كانت جنسياتهم ودياناتهم، فإنها لا تدخر جهداً في تأكيد وتعزيز قيم العطاء الإنساني والتعاون اللامحدود، حيث أسهمت في التخفيف من معاناة رعايا العديد من الدول الشقيقة والصديقة، والتي تجلت في مدينة الإمارات الإنسانية التي تم تأسيسها خصيصاً استجابةً لمناشدات رعايا عدد من الدول، كما تجلت في المساعدات الطبية التي تم ارسالها إلى أكثر من 26 دولة حتى الآن، كلُ ذلك يُعمق الخير والعطاء والإنسانية عند كل مواطن، ويَلقى كل الثناء والتأييد من جميع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، الذين يمثلون شعب الإمارات.

وقال رئيس المجلس الوطني الاتحادي: "بعون الله وتوفيقه، وبقيادة رشيدة، وبشعب كله وعي وإخلاص يقف خلف قيادته، سوف تظل دولة الإمارات عنوان خير لا ينقطع، ومركز عطاء يمتد بما ينفع الناس والإنسانية، وبما يؤكد نهج زايد الخير الذي يسيرُ عليه ويقتدي به وطن بأكمله".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق