اخبار الامارات - مواطنون لـ 24: يوم زايد للعمل الإنساني يذكرنا بنهج قائد الخير والعطاء والمحبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عدد من مواطني دولة أن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف التاسع عشر من رمضان من كل عام، يذكر أبناء الوطن بنهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في نشر الخير والعطاء والمحبة والتسامح محلياً وعالمياً. وأشاروا عبر 24 إلى أن نهج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، القائد الاستثنائي والمُلهم، بات خريطة طريق تسير عليها القيادة الرشيدة وأبناء الوطن في زرع بذور السعادة والخير والعمل الإنساني في كل مكان.

وأكد المحامي يوسف البحر أن يوم زايد للعمل الإنساني يعتبر يوماً عزيزاً على كل مواطن إماراتي يستذكر فيه الجهود الاستثنائية للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي وضع مع الآباء المؤسسين حجر الأساس لهذا الوطن المعطاء، مبيناً أن نهج الشيخ زايد في بناء وطن المحبة والسعادة والتسامح جعل من الإمارات نموذجاً عالمياً متفرداً ومثال يُحتذى به في نشر الخير والعطاء الذي امتد ليصل مختلف دول العالم.

زايد الخير
ورأى الموظف إدريس بهزاد أن يوم زايد للعمل الإنساني يذكرنا بـ "زايد الخير" الذي حرص على أن يحمل شعبه نحو مصافي الدول المتقدمة ليتم اختياره كأسعد شعب على وجه الأرض، مؤكداً أن الخصال الحميدة التي زرعها زايد في أبنائه انبتت أجيالاً من الإماراتيين الذين ساروا على دربه وزعوا الخير في كل مكان.

رمز الإنسانية
ورأى الموظف حمد عبد الرحمن، أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يعد رمزاً للعمل الإنساني محلياً وعالمياً، مشيراً إلى أن مباراته وعطاءه مشهود له في مختلف بقاع المعمورة، وهو نهج تسير على خطاه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي تحرص دائماً على إطلاق المبادرات الإنسانية على مستوى العالم، والتي كان آخرها المساعدات الطبية لعدد من دول العالم لمساندتها في مواجهة فايروس .

من جانبه، أكد الموظف أحمد الشامسي، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أسس وطن الإنسانية، وجعل من العمل الإنساني نهجاً متبعاً من قبل القيادة الرشيدة وأبناء الوطن، مشيراً إلى أن قوة حب الخير والعطاء في الوطن تمثلت مؤخراً في المشاركة الضخمة في حملة 10 ملايين وجبة والتي تخطت هذا الرقم وذلك كله يعود إلى ما زرعه الشيخ زايد في أبنائه من حب الخير والعطاء.

وأضاف: "أبناء الإمارات محظوظون بقيادتهم الرشيدة التي أسست وطناً قائماً على أسمى المبادئ الإنسانية".

بناء وطن المحبة

بدورها، قالت المحامية شهد المازمي: "في هذا اليوم، يوم زايد للعمل الإنساني، العزيز على قلب كل إماراتي، نستذكر بكل فخر مآثر قائدنا ووالدنا الشيخ زايد، ونستذكر جهوده الاستثنائية في بناء وطن المحبة والعطاء والخير والتسامح".
  
وتابعت: "الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رسخ فينا حب الخير والعطاء والإنسانية، ونحن حريصون دائماً على اتباع نهجه وسنُعلم الأجيال المقبلة كيف كان زايد قائداً استثنائياً متفرداً في العطاء والخير، ورجل حكمة قاد شعبه بكل حب وإخلاص".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق