اخبار الامارات - الإمارات: 624 إصابة جديدة بكورونا وارتفاع حالات الشفاء إلى 4295

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقدت حكومة ، اليوم السبت، الإحاطة الإعلامية الدورية في أبوظبي للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس المستجد في الدولة. وتحدثت خلال الإحاطة المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، عن مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الفيروس، إلى جانب عضو مجلس علماء الإمارات والمتحدث الرسمي عن قطاع العلوم المتقدمة في الدولة الدكتور علوي الشيخ علي، والذي تحدث على آخر مستجدات الأبحاث العلمية في الإمارات.

تسجيل أعلى عدد للمتعافين
وأعلنت الدكتورة آمنة الضحاك، عن ارتفاع عدد حالات الشفاء في الدولة إلى 4295 حالة، بعد تسجيل 458 حالة شفاء جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد وتعافيها التام، من أعراض المرض وتلقيها الرعاية الصحية اللازمة، كما ذكرت الشامسي أنه وبعدد الحالات اليوم نشهد تسجيل أعلى عدد للمتعافين في الدولة، حيث تقدر نسبة حالات الشفاء بما يقارب 25% من إجمالي حالات الإصابة المسجلة في الدولة.

33 ألف فحص
وأفادت الدكتورة آمنة الضحاك أن "خطة توسيع نطاق الفحوصات مستمرة، حيث أجرى القطاع الصحي 33.153 فحصاً جديداً، ساهمت في الكشف عن 624 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19 من جنسيات مختلفة، وبذلك يصل إجمالي عدد حالات الإصابة في الدولة 17.417 حالة حتى الآن، وهذا العدد يشمل كافة الحالات التي تتلقى العلاج، وكذلك الحالات التي تماثلت للشفاء، والوفيات".

كما تم خلال الإحاطة الإعلان عن 11 حالة وفاة من جنسيات مختلفة، ليصـل عدد الوفيات المسجلة في الدولة 185 حالة، وتقدمت الدكتورة الضحاك بخالص العزاء والمواساة لذوي المتوفين وأسرهم، وتمنياتها لذويهم بالصبر والسلوان، ومع هذه الحالات يصبح عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي ما زالت تتلقى العلاج 12.937 حالة من جنسيات مختلفة.

من جانب آخر، تطرق الدكتور علوي الشيخ علي، إلى أبرز مستجدات الأبحاث العلمية في مواجهة كوفيد 19 والتي تقوم عليها المؤسسات البحثية في الإمارات، مشيراً إلى نتائج الدراسة تقوم بها كل من جامعة للطب والعلوم الصحية، وهيئة الصحة بدبي، ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، حول تسجيل تسلسل الجينوم لعينات فيروسية خاصة بـ240 مريضاً مصاب بكورونا.

وتطرق الدكتور علوي إلى شرح أكثر عن طفرات وسلالات فيروس كورونا المستجد، وأوضح أنه "عندما يستولي الفيروس على خلايا الإنسان، يحولها إلى مصنع لإنتاج الملايين من الفيروسات الجديدة، ومع أي فيروس واجهته البشرية من قبل، تحدث هناك تغيرات بسيطة في التسلسل الجيني للفيروس، وتتطور سلالات جديدة، وهو أمر طبيعي، لأن معظم هذه التغيرات الجينية البسيطة لا تغير من طبيعة الفيروس أو تأثيراته المرضية".

وقال الدكتور علوي إنه "في بداية شهر يناير (كانون الثاني) من العام الجاري، نشر الباحثون في الصين أول تسلسل جيني لفيروس كورونا المستجد، لمريض من مدينة ووهان، حيث تعد هذه السلالة هي السلالة الأصلية للفيروس، ويعد هذا التسلسل هو التسلسل المرجعي للفيروس، وبناء على دراسة تم نشرها مؤخراً، تم تحديد ثلاث سلالات رئيسية لفيروس كورونا المستجد، حيث تعرف السلاسة الرئيسية بالسلالة A، بالإضافة إلى وجود سلالتين مستمدتين منها وهي السلالة B وC".

تسجيل نتائج التسلسل الجيني
وأعلن الدكتور علوي الشيخ أن "قطاع العلوم المتقدمة في الدولة نجح وبعد أقل من 3 أسابيع من إعلان أول تسلسل جيني في الإمارات، في تسجيل نتائج رئيسية لـ49 مريضاً مصاباً بكوفيد 19، وبما فيها تسجيل تسلسل جيني كامل، لحوالي 25 مريضاً من الحالات الأولى في الإمارات".

وذكر أن "الدراسة توصلت إلى وجود نوعين من هذه السلالات في دولة الإمارات ضمن هذه الحالات، حيث أظهرت النتائج أن التسلسل الجيني لـ24 مريضاً ضمن الدراسة من السلالة B، ومعظمهم من القادمين من دول أوروبية، كما أظهرت الدراسة وجود حالة واحدة فقط من السلالة A، وكانت لزائرة قادمة من مدينة ووهان الصينية".

70 طفرة جينية
كما أوضح الدكتور علوي أن "88% من الحالات الأولى كانت بدون أعراض أو ظهرت عليهم أعراض خفيفة، فيما كشفت الدراسة أيضاً وجود 70 طفرة جينية في هذه السلالات، 17 منها لم يتم ذكرها في التسلسلات الجينية عالمياً، إذ ساهمت الدولة من خلال هذه الدراسة، بتوفير معلومات على قاعدة البيانات العالمية في فهم أكبر لفيروس كورونا المستجد".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق