اخبار الامارات - برلماني: القوات المسلحة قدمت النموذج الوطني الفذ في الاقتدار العسكري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي علي جاسم، أن "السادس من مايو (أيار) يوماً وطنياً مجيداً تجلت من خلاله الإرادة الوطنية الفذة بتوحيد القوات المسلحة لدولة تحت قيادة واحدة، وعلم واحد. وقال علي جاسم: "توحيد القوات المسلحة يوم نستذكر فيه القرار التاريخي الذي أصدره القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في السادس من مايو عام 1976 لتكون هذه القوات الحصن المنيع لبناء الاتحاد، وحماية المنجزات الوطنية وتعزيز الدور العسكري والإنساني الذي تميزت به قواتنا المسلحة سواء في السلم أو في دعم الاستقرار الإقليمي والعالمي".

تطوير القدرات
وأضاف جاسم في تصريح خاص لـ 24: "تعمل قواتنا المسلحة وفق المبادئ الوطنية والأهداف الإستراتيجية التي تؤمن بها قيادتنا الحكيمة وحرصها على تطوير قدراتها التدريبية والتسليحية وتطوير برامجها وفق الأهداف السامية التي تؤمن بها".

الاقتدار العسكري
ونوه عضو المجلس الوطني أن "أبناء الوطن قدموا النموذج الوطني الفذ في الاقتدار العسكري من خلال مشاركتها في تعزيز الإستقرار في المنطقة ودحر المخططات الخارجية لتقويض السلام والاستقرار في المنطقة وشهدائنا الأبرار تسابقوا لترسيخ المبادئ الوطنية وتضحياتهم كانت من أهم دعائم تحقيق الانتصارات".

وأضاف عضو المجلس الوطني: "نتقدم بأحر التهاني والتبريكات لقيادتنا وعلى رأسها رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم الشيخ آل مكتوم، رعاه الله، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، وإلى شعب الإمارات الوفي، وإلى أبناء وأسر شهداء الوطن الأبرار معاهدين الجميع أن نكون المثال الوطني المتميز لحماية الاتحاد وتعزيز الوحدة الوطنية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق