اخبار الامارات - "الثقافة والسياحة" ترفد مدينة الإمارات الإنسانية بـ 300 عنوان من إصداراتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أهدت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي ضيوف مدينة الإنسانية 300 عنوان من أحدث إصداراتها في مختلف المجالات الأدبية والعلمية، في إطار مبادرة "ندعم القراءة"، لرفد ضيوف المدينة الذين يقضون فترة الحجر الصحي فيها، بكتب تساعدهم على قضاء الوقت بالاطلاع والقراءة واكتشاف الثقافات الأخرى. وقال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عبدالله ماجد آل علي: "نؤمن في الدائرة بأن الثقافة هي ضامن للتماسك الاجتماعي لاسيما في الأوقات الصعبة، وعلينا أن نجعلها في متناول الجميع ونشجع على التفاعل معها، لذا سخرنا كافة منصاتنا الإلكترونية والرقمية لدعم الثقافة ورفد مكتبتنا الرقمية بأحدث الإصدارات وإتاحتها أمام الجميع لجعل القراءة الملاذ الآمن في أوقات التباعد الاجتماعي وأطلقنا في هذا السياق العديد من المبادرات وورش العمل والمسابقات الرقمية التي تحفز جميع أفراد الأسرة على تنويع أساليب التواصل فيما بينهم في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم".

ومن جهته، أشاد محمد مطر المرر من مدينة الإمارات الإنسانية بجهود دائرة الثقافة والسياحة المتمثلة بمبادرة "ندعم القراءة" ضمن مبادراتها الداعمة الإجراءات الاحترازية للدولة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، حيث استلمت المدينة أكثر من 300 إصدار مميز ومتنوع تستهدف جميع الفئات العمرية وتحرص المدينة على الاستفادة منها من خلال إهدائها للضيوف لتمكينهم من الاطلاع على ثقافة الإمارات، إذ يعتبر الكتاب خير رفيق في ظل التباعد الاجتماعي للظروف الراهنة، مثمنين جهود الدائرة وبصمتها الخاصة في المدينة حيث ستقوم المدينة بإنشاء مكتبة خاصة بمدينة الإمارات الإنسانية.

وأكد المرر، أن المدينة تؤمن بأهمية تثقيف الإنسان، وتوفير الموارد في جميع الحالات والظروف سواءً للموظفين أو ضيوف المدينة على حد سواء.

وتأتي هذه المبادرة ضمن المبادرات الهادفة التي تتبناها المدينة لإيمانها بأهمية مد جسور التواصل بين المدينة والضيوف حيث قامت مسبقاً بالعديد من المبادرات والفعاليات لضمان سلامة وراحة الضيوف آخذة بعين الاعتبار الإجراءات الاحترازية بهذا الشأن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق