اخبار الامارات - علي الحمادي رئيساً تنفيذياً لشركة نواة للطاقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت شركة نواة للطاقة التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو" والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية عن تعيين المهندس علي الحمادي رئيساً تنفيذياً للشركة ابتداء من الأول من مايو(أيار) 2020. وجاء هذا الإعلان بعد اعتماد مجلس إدارة شركة نواة للطاقة تعيين المهندس علي الحمادي رئيساً تنفيذياً للشركة حيث كان قد شغل عدة مناصب قيادية طيلة مراحل الإنشاء والعمليات التشغيلية في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية منذ يوليو عام 2010.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة نواة للطاقة خلدون خليفة المبارك، إن "تعيين علي الحمادي رئيساً تنفيذياً لشركة نواة للطاقة في هذه المرحلة المهمة من المشروع يعكس ثقتنا في مهاراته القيادية الاستثنائية وخبرته العميقة في قيادة فرق من الخبراء النوويين من جنسيات مختلفة من أجل تحقيق الإنجازات وفق أعلى معايير السلامة والجودة".

وأضاف: "يثمن مجلس إدارة شركة نواة للطاقة هذا التعيين لأنه مثال على نجاح جهودنا الهادفة لضمان استدامة البرنامج النووي السلمي الإماراتي على المدى البعيد من خلال الاستثمار في الكفاءات والخبرات الإماراتية وتمكينها من تولي أدواراً قيادية في قطاع الطاقة النووية في الدولة".

المهام الوظيفية
وسيكون المهندس علي الحمادي مسؤولاً عن قيادة فرق العمل لمواصلة التقدم نحو مرحلة التشغيل والصيانة لكافة محطات براكة الأربع إلى جانب تمتين العلاقات الثنائية مع المؤسسات النووية الدولية مثل الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك لضمان تشغيل محطات براكة وفق أعلى المعاييرالعالمية الخاصة بالسلامة والجودة والأمان.

وتتمثل إحدى أهم أولويات المهندس علي الحمادي في التركيز على بداية التشغيل في أولى محطات براكة للطاقة النووية التي تمثل حجر الأساس للبرنامج النووي السلمي الإماراتي حيث دخلت المحطة الأولى في المرحلة الانتقالية للعمليات التشغيلية بعد صدور رخصة تشغيلها من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في فبراير (شباط) 2020.

ويتواصل التقدم بثبات وأمان في محطات براكة مع اتخاذ تدابير شاملة لضمان صحة وسلامة فرق العمل خلال المرحلة الحالية من أجل تمكينها من مواصلة تنفيذ برنامج الاختبارات وصولاً إلى مرحلة التشغيل التجاري.

واجب وطني
وقال المهندس علي الحمادي تعليقاً على تعيينه في المنصب الجديد، إنه "يتطلع للعمل إلى جانب فريق الإدارة العليا من ذوي الخبرة الكبيرة لمواصلة التقدم الاستثنائي الذي يتم تحقيقه من أجل تشغيل وصيانة محطات براكة طبقاً لمعايير السلامة والجودة".

وأضاف: "هذه المسؤولية واجب وطني تجاه بلدي وسنحرص كفريق عمل على نجاح شركة نواة للطاقة في امداد دولة الإمارات بطاقة كهربائية صديقة للبيئة".

محطة براكة النووية
وتشكل محطات براكة للطاقة النووية السلمية حجر الأساس في البرنامج النووي السلمي الإماراتي الذي يلتزم بأعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمن والجودة والشفافية وحظر الانتشار النووي.

وبصفتها الشركة المسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية تلتزم شركة نواة للطاقة بضمان تشغيل المحطة الأولى في براكة طبقا للمتطلبات الرقابية وبالتعاون مع جميع الشركاء محلياً وإقليمياً ودولياً.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق