اخبار الامارات - تدشين منصة "سداد أبوظبي" عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في خطوة جديدة تستهدف تسريع عجلة التحول الرقمي، وابتكار المزيد من الحلول والخدمات الرقمية الرامية إلى تسهيل حياة السكان ومجتمعات الأعمال على امتداد إمارة أبوظبي، أعلنت دائرة الإسناد الحكومي، ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية، تدشين منصة "سداد أبوظبي" التي تعتبر أحدث منصات الدفع الرقمية الموحدة لجميع الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي، وذلك ضمن إطار منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم". وتتماشى المبادرة الجديدة وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، مع الخطوات الأخيرة التي أعلنتها حكومة أبوظبي، والرامية إلى الارتقاء بجودة حياة أفراد ومجتمع سكان إمارة أبوظبي، وتمكينهم من الاستفادة من التقنيات والحلول الرقمية الحديثة، حيث توفر منصة "سداد أبوظبي" طرقاً سلسة وآمنة وموحدة تتيح للمتعاملين إتمام عمليات الدفع رقمياً لجميع الخدمات الحكومية عبر قنواتها المختلفة مما يمثل قفزة إضافية نحو تعزيز استدامة الخدمات الرقمية.

حوكمة التحول الرقمي
وجاء إطلاق هذه المنصة تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.

وتوفر "سداد أبوظبي" للجهات الحكومية في الإمارة منصة رقمية موحدة لجميع قنوات الدفع، مما يساهم في التقليل من إنجاز المعاملات يدوياً. وبالمثل، سيستفيد المتعاملون من خيارات دفع متعددة وآمنة، وإمكانية إجراء عمليات دفع مرة واحدة لخدمات جهات متعددة من خلال منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، مما يضمن تجربة موحدة للمتعاملين عبر جميع القنوات الحكومية.

وتعكس هذه المبادرة النهج الاستباقي لمنظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، حيث توفر المنظومة مستويات أعلى من الراحة والمرونة للمتعاملين والجهات الحكومية على حد سواء. وتشمل قائمة الجهات الحكومية التي تتبنى منصة "سداد أبوظبي" في مرحلتها الأولى القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الصحة - أبوظبي، ودائرة الطاقة - أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل - أبوظبي، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والإدارة العامة للجمارك، والتي اختارت جميعها اعتماد منصة الدفع الجديدة لاعتبارات تتمثل في سهولة تحويل المدفوعات، وقدرة هذه الجهات على الانتقال والتحول والتواصل مع المنصة الرقمية بشكل فعال، وتعددية قنوات الدفع مقابل الخدمات التي تقدمها هذه الجهات الحكومية والحاجة لتوحيدها، فضلاً عن أن معظم هذه الجهات الحكومية توفر خدمات لأطراف أخرى تتطلب تطبيق ميزة الخصومات الفردية والتسويات المتعددة.

ترسيخ مكانة أبوظبي
وفي سياق حديثه عن إطلاق منصة الدفع الجديدة، أوضح رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي علي راشد الكتبي أن منصة "سداد أبوظبي" تأتي في إطار الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي للارتقاء بجودة حياة أفراد ومجتمع سكان إمارة أبوظبي، وتسهيل وصول الجميع إلى الخدمات الحكومية بطريقة سلسة وخالية من التعقيد. وتشكل منصة الدفع الجديدة ركيزة أساسية في إطار الجهود التي تبذلها جميع الأطراف لترسيخ مكانة أبوظبي وريادتها الإقليمية والعالمية في مجال الحكومة الرقمية.

وأعرب الكتبي عن سعادته بالجهد الجماعي والتعاون الذي أظهرته جميع الجهات الحكومية لإطلاق هذه المنصة، التي ستوحد عمليات الدفع الرقمية للخدمات الحكومية، وتضمن إنجازها بشكل سلس وآمن، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تشكّل المرحلة التالية من رؤية حكومة أبوظبي نحو تحقيق الاستدامة الرقمية من خلال تبسيط الأنظمة والعمليات التي تعتمد على البيانات عبر جميع الجهات الحكومية، ومؤكداً أن منصة الدفع الرقمي الموحدة ستضمن توفير الخدمات الحكومية بسلاسة لجميع المتعاملين في الإمارة، مما يساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إمارة أبوظبي.

أولويات وأسس
بدوره أكد مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية بالإنابة المهندس محمد عبدالحميد العسكر، بأن الخطوة التالية تتمثل بالعمل على دمج منصة "سداد أبوظبي" عبر القنوات الرقمية لجميع الجهات الحكومية، موضحاً أن ذلك سيشمل تحديد الأولويات والأسس المطلوبة لاستكمال تضمين القنوات الرقمية للجهات الحكومية والتواصل معها لدراسة سُبُل إعداد وتنفيذ الخدمة في أقرب وقت، إضافة إلى بناء وتسخير الموارد اللازمة لإتمام عمليات ربط المنصة بالقنوات الرقمية المعنية في حال لزم الأمر، مشيراً إلى أن هذه الخطوة ستتبعها عملية توزيع لأجهزة نقاط البيع وربطها مع بعضها البعض لإتمام العمليات اللازمة بما يتوافق مع أنظمة الجهة الحكومية.

ويأتي تدشين منصة "سداد أبوظبي" استكمالاً لجهود ومبادرات حكومة أبوظبي التي تم الإعلان عنها مؤخراً في إطار مبادرة الشهر الرقمي، والتي هدفت لتعزيز استفادة المتعاملين من الخدمات والحلول الرقمية المبتكرة، وتسليط الضوء على المزايا التي يمكن أن يحصل عليها المواطنون والمقيمون الذين يعتمدون بشكل أكبر على الخدمات الرقمية بدلاً من زيارة الدوائر والجهات الحكومية على أرض الواقع لإنجاز الخدمات والمعاملات التي يحتاجون إليها، بالإضافة إلى التأكيد على الدور الذي تلعبه الحلول والخدمات الرقمية في توفير المزيد من الوقت لأفراد المجتمع وإتاحة المجال أمامهم للتركيز بشكل أكبر على الأنشطة والجوانب الإيجابية في حياتهم اليومية.

وتقدم منصة "سداد أبوظبي" مزايا أخرى من حيث إتمام عمليات الدفع، والمصالحة والتسويات، والتقارير وعمليات التدقيق، وعملية دفع واحدة لخدمات متعددة. أما قنوات الدفع، فهي تتمثل في البوابات، وتطبيقات الهاتف المتحرك، ونقاط البيع، وأجهزة الإيداع النقدي. فيما تتمثل طرق الدفع في خدمة الخصم الإلكتروني، والمحفظة الرقمية، وبطاقات الائتمان، والنقد. وتوفر المنصة الدفع ببطاقة الائتمان والمحفظة الرقمية، كما ستتم إضافة الخصم المباشر من البنوك والحلول الأخرى لإدارة النقد. 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق