اخبار الامارات - أخصائي علم المناعة: نجاح العزل المنزلي يعتمد على الالتزام وحس المسؤولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد أخصائي علم الأمراض المعدية والمناعة الدكتور جهاد سعادة، أن العزل المنزلي هو الخطوة الثالثة التي تقوم بها الدول للقضاء على الجائحات والأوبئة الجديدة، حيث يسبقها الاحتواء من ثم الحد من كمية الانتشار، وهي مراحل نجحت دولة بتخطيها باقتدار، لافتاً إلى أن نجاح مرحلة العزل المنزلي يعتمد بشكل رئيسي على مدى التزام المجتمع بالتعليمات، والبقاء بالمنزل يمثل خط الدفاع الأول للتغلب على الفيروس والقضاء عليه. وأثنى الدكتور جهاد سعادة في تصريح خاص لـ 24، على الإجراءات والخطوات الاستباقية التي اتخذتها دولة الإمارات للحد من انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن المتتبع للوضع العالمي من أهل الاختصاص يلاحظ تفوق الإمارات على دول متقدمة في التعامل مع الأزمات والطوارئ، وذلك بفضل تكاتف الجميع لمواجهة الجائحة العالمية، فمنذ الأيام الاولى بدأت الدولة باتخاذ الخطوات الاستباقية ذات الأثر الفعال والناجح.

مسؤولية مجتمعية
وطالب سعادة أفراد المجتمع بأخذ موضع العزل المنزلي بجدية وعدم التهاون به، حفاظاً على سلامة الجميع، إذ أن الالتزام مسؤولية مجتمعية تبدأ من الفرد نفسه، الذي تتمحور مسؤوليته حول الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة بالدولة، وشدد على ضرورة استقاء المعلومة من مصدرها وعدم الانقياد وراء الشائعات التي كان لها بالغ الأثر في تخويف المجتمع من الحجر المنزلي.

وذكر أن العزل المنزل لا يعني الجلوس وحيداً، بل يتطلب الحرص في التعامل مع أفراد العائلة، بحيث لا تنقل الرذاذ للأخرين، وفي هذه الحالة من الأفضل ارتداء القناع، حرصاً على سلامة الآخرين، ودعا إلى استغلال فترة الحجر المنزلي لتطوير الذات واكتساب خبرات جديدة.

وفي السياق ذاته لفت أخصائي علم الأمراض المعدية والمناعة الدكتور جهاد سعادة، إلى أن الأطباء لا يحبذون سفر كبار سن، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة في الظروف المشابهة لما نمر به حالياً، مع انتشار فيروس "كوفيد 19"، كونهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق