اخبار الامارات - الإمارات تعلن تسجيل 45 حالة إصابة جديدة بكورونا وشفاء 3 حالات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت حكومة ، عن تفاصيل وتحديث الحالات الصحية المرتبطة بفيروس المستجد "كوفيد19"، حيث تم رصد وتسجيل 45 إصابة جديدة من خلال الإبلاغ المبكر والتقصي النشط والمستمر تعود لجنسيات مختلفة. جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية الدورية والتي عقدتها حكومة الإمارات اليوم الإثنين في إمارة أبوظبي، للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، وتحدثت فيها المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات الدكتورة فريدة الحوسني، عن مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الفيروس.

198 حالة
وأوضحت الدكتورة فريدة الحوسني، أن "إحدى الحالات المعلنة كانت عائدة من السفر، لم تلتزم بالحجر المنزلي وانتظار ظهور الفحص الطبي، تسببت للأسف في نقل العدوى إلى 17 حالة خالطهم من الأهل والأقارب وزملاء العمل، وبذلك يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 198 حالة حتى الآن".

وذكرت أن "حالات الإصابة تعود لجنسيات مختلفة شملت شخصا من الفلبين، ، تونس، ، الكويت، إيطاليا، بيرو، أثيوبيا، ، الصومال، بريطانيا، ، ، ايرلندا، روسيا، الجبل الأسود، فرنسا، بولندا، وشخصين من كندا، 3 أشخاص من بنغلاديش، و4 أشخاص من كل من باكستان والولايات المتحدة الأمريكية، 7 أشخاص من كل من الإمارات والهند وجميع الحالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة".

41 حالة شفاء
وتم خلال الإحاطة الإعلان عن شفاء 3 حالات جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى.

وأوضحت د. فريدة أن "الحالات التي تشافت تعود لجنسيات مختلفة وشملت شخصين من النيبال، وشخصا من إيران وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 41 حالة مسجلة في الدولة".

من جانب آخر، استعرضت الاحاطة عدداً من الاجراءات الاحترازية الوقائية في الدولة خلال الساعات الماضية، منها إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة باستثناء منافذ بيع المواد الغذائية والصيدليات وذلك لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم.

أوضحت الدكتورة فريدة الحوسني أن "القرار المتعلق بإغلاق مراكز التسوق لمدة اسبوعين وملحقاته يستثني من التطبيق كلاً من البقالات والسوبر ماركت والجمعيات التعاونية والصيدليات كافة والتي تعمل داخل مراكز التسوق وخارجها".

كما تم استعراض تقييد المطاعم بعدم استقبال الزبائن، والاكتفاء فقط بخدمة تسليم الطلبات والتوصيل المنزلي، وتعليق جميع الرحلات الجوية للركاب والترانزيت من وإلى الدولة لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم باستثناء رحلات الشحن ورحلات الاجلاء الضرورية.

وأكدت الدكتورة فريدة الحوسني على أهمية التزام المواطنين والمقيمين الموجودين على أراضي الدولة بعدم الخروج من المنازل إلا للعمل أو للضرورة القصوى، مع الالتزام بالارشادات الصحية والوقائية، مضيفةً بأنه سيتم فرض العقوبات المقررة قانوناً على المخالفين بحسب قانون الأمراض السارية وسيتم تشديد الغرامات والسير في الاجراءات القانونية والتي تصل إلى الحبس والغرامات المالية.

كما شددت المتحدثة على تجنب التجمعات، مع الحفاظ على مسافات آمنة، وحثت الجميع على عدم التوجه للمستشفيات إلا في الحالات الحرجة أو الضرورية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

ودعت الجمهور إلى التأني والتريث في الفترة الحالية، وعدم المساهمة في نشر الشائعات والأخبار المغلوطة، وفق ما تم الاعلان عنه مسبقاً من النائب العام من تطبيق للقانون على المخالفين .

ونصحت الدكتورة فريدة الحوسني الأشخاص الذين يعانون من أعراض تنفسية ومتواجدين في المنازل، تقليل الاختلاط المباشر مع أفراد أسرهم ومع القاطنين معهم، للحد من انتقال الأمراض التنفسية.

كما أكدت الدكتورة على أهمية تجنب الزيارات الاجتماعية للأهل والجيران، خصوصاً في حال رجوعهم من السفر، ضماناً لسلامة الجميع عن مثل هذه التجمعات، حيث أنهم يخضعون للحجر الصحي.

وتوجهت المتحدثة في ختام الإحاطة برسالة مهمة لكل شخص يعيش على أرض الإمارات، بقولها: "دارنا وأهلنا وشعبنا أمانة وقيادتنا حملتنا جميعاً مسؤولية للحفاظ على هذه الأمانة، نجاحنا في التقيد بالتعليمات الصحية يساهم بشكل مباشر في تجاوزنا هذا التحدي ، اليوم لا وقت للمجاملة على حساب صحتنا وصحة أهلنا ومجتمعنا".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق