اخبار الامارات - "أبوظبي للتنمية" يدعم الزراعة السودانية بـ40 مليون درهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قدم صندوق أبوظبي للتنمية، مستلزمات لدعم القطاع الزراعي في بحوالي 40 مليون درهم من خلال توفير 9 ملايين كيس لتعبئة وتغليف المحاصيل والمنتجات الزراعية، في إطار دعم للحكومة السودانية لدعم القطاع الزراعي في البلاد. وجرى تسليم الشحنة الأولى من أكياس التعبئة والبالغ عددها 3.315.000 كيس للحكومة السودانية بالتنسيق بين سفارة الإمارات لدى السودان والبنك الزراعي السوداني، وسيتم استكمال توريد باقي الشحنات من المستلزمات الزراعية قبل نهاية شهر أبريل المقبل.

وتأتي هذه الشحنة كجزء من المساعدات التي أقرتها الإمارات والسعودية في شهر أبريل (نيسان) 2019 والبالغ قيمتها 3 مليارات دولار أمريكي، وذلك لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي في السودان.

وقال مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي: "تأتي هذه المساعدات انطلاقاً من حرص القيادة في الإمارات على الوقوف بجانب ومساعدتهم على تجاوز التحديات التي تواجههم، وضمان توفير احتياجات الشعب السوداني من كافة المستلزمات اللازمة لدعم القطاع الزراعي والتعليمي والصحي والأمن الغذائي، ومساندتهم على تجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد".

وأضاف أن "الصندوق ومنذ بداية نشاطه التنموي في السودان، أولى تنمية وتطوير مشاريع القطاع الزراعي أهمية خاصة نظراً لدوره المحوري في التنمية الاقتصادية في البلاد، إلى جانب دعم القطاعات التنموية الأخرى، حيث ساهم الصندوق بدعم العديد من المشاريع الاستراتيجية ذات الأثر الإيجابي الشامل على تحقيق التنمية المستدامة في السودان".

ومن جانبه، أكد سفير الدولة لدى السودان حمد محمد حميد الجنيبي، أن "الإمارات مستمرة في دعم الحكومة السودانية واستكمال تعهداتها بما يضمن تجاوز التحديات الاقتصادية التي تمر بها البلاد وتحقيق الاستقرار والازدهار"، كما شدد على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين وحرص القيادة الحكيمة للإمارات على دعمها وتعزيزها بما يصب في مصلحة البلدين.

يذكر أن الإمارات والسعودية قد أودعتا في شهر أبريل (نيسان) 2019 مبلغ 500 مليون دولار في البنك المركزي السوداني في إطار المنحة المقدمة من البلدين والبالغ قيمتها 3 مليارات دولار لدعم الإستقرار المالي للسودان، كما ورد الصندوق في وقت سابق 540 ألف طن من القمح بقيمة 150 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني من الغذاء، إضافة إلى توفير المستلزمات المدرسية من المقاعد لتُغطية احتياجات 400 ألف طالب، وتقوم الدولتان كذلك بتقديم الدواء والمشتقات النفطية والاحتياجات الزراعية ضمن المنحة المقدمة لضمان تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في البلاد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق