اخبار الامارات - "اقتصادية أبوظبي" تنفذ مشروع تطوير وتطبيق متطلبات استدامة القطاع الصناعي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي تنفيذ مشروع "تطوير وتطبيق متطلبات استدامة في القطاع الصناعي" لدراسة العمليات التشغيلية الصناعية ووضع خط أساس ومقارنات لتوفير فهم واضح لأداء القطاع الصناعي في أبوظبي. وقال المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة محمد منيف المنصوري، وفق بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إن "هذه المبادرة تعد الأولى من نوعها التي تركز على عناصر الاستدامة الرئيسية مثل كفاءة تحويل المواد وكثافة الطاقة والمياه والبصمة البيئية وإدارة النفايات فضلاً عن التعرض المهني للملوثات والضوضاء في مكان العمل".

وأوضح أن مشروع تطوير وتطبيق متطلبات استدامة القطاع الصناعي يأتي في إطار جهود دائرة التنمية الاقتصادية الرامية الى تحقيق الاستدامة في القطاعات الاقتصادية الداعمة للاقتصاد المحلي للإمارة بما يحقق التنمية الاقتصادية المستدامة ويعزز من مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة.

وأشار محمد منيف المنصوري إلى أن المشروع سيركز في مرحلته الأولى على المصانع ذات الإنتاج العالي والمستخدمة للطاقة بكميات كبيرة، والتي لها تأثير على البيئة بانبعاثات الكربون والغازات، بما يحقق استراتيجية مكتب تنمية الصناعة في تدعيم المصانع في امارة ابوظبي لتحقيق الاستدامة.

أهداف المشروع
من جانبه ذكر مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة بمكتب تنمية الصناعة المهندس نبيل صالح العولقي، أن المشروع يهدف إلى تقليل كثافة الطاقة في الإنتاج عن طريق تقليل الاستهلاك إلى حوالي 8 -12% وكذلك 20 – 50% من استهلاك المياه يمكن أن ينخفض في العمليات الصناعية عن طريق التغيير في الممارسات وتنفيذ الحلول المحتملة المتاحة في السوق.

وأكد حرص مكتب تنمية الصناعة من خلال تنفيذ هذا المشروع على دعم القطاع الصناعي في الحد من انبعاث الغازات الدفيئة والحد من انبعاثات الكربون من خلال اعتماد الإنتاج النظيف وأفضل الممارسات، مشيراً إلى أن ممارسات التصنيع المستدام من شأنها أن تزيد من دعم الاقتصاد الدائري، وتحد من توليد النفايات بنسبة تتراوح بين 15-20% والتي بدورها تثقل كاهل مرافق مطامر القمامة.

ويعكف فريق المفتشين الفنيين بمكتب تنمية الصناعة على زيارة المصانع المنتجة في امارة ابوظبي والاطلاع على الإجراءات وآلية استخدام الطاقة والغاز والمياه ومعالجة النفايات وذلك بهدف توجيهها وتوعيتها بمتطلبات تحقيق الاستدامة في عمليات الإنتاج وفق ما يتضمنه المشروع من شروط فنية وتقنية تدعم تحقيق التنمية المستدامة لمصانع أبوظبي. 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق