اخبار الامارات - "طرق الشارقة" تعقم الحافلات ومركبات الأجرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وضعت هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة خطة إضافية في إجراء احترازي ووقائي لتأمين سلامة مستخدمي هذه الوسائل بمختلف أنواعها، والحفاظ على أمن وصحة المجتمع والوقاية من فيروس الجديد. وقال رئيس الهيئة المهندس يوسف صالح السويجي: "تعزيزاً للإجراءات اليومية التي تقوم بها الهيئة لتنظيف حافلات المواصلات العامة والنقل بين المدن ومركبات الأجرة، تم تكثيف جهود الفرق المعنية بالتنظيف، وتزويدهم بمواد ذات كفاءة عالية، وقدرة على مكافحة الفيروسات والجراثيم والملوثات المختلفة"، مؤكداً أن عمليات التعقيم تتواصل على مدار اليوم قبل انطلاق رحلات حافلات النقل بين المدن فجراً من محطة الجبيل إلى كل أنحاء الدولة، و فور عودتها إلى المحطة، وبعد كل رحلة، عن طريق فرق مؤهلة وذات خبرة عالية في التعقيم والتطهير، كما تعُقم محطات التوقف وانتظار الحافلات المكيفة الموزعة في أنحاء المدينة، فضلاً عن تعقيم حافلات المواصلات العامة، ومركبات المطار الفارهة" الليموزين" ،وذلك لتقليل فرص انتقال العدوى بين الجمهور.

تعقيم المباني
وأكد السويجي في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن الهيئة تعقم يومياً كافة مباني ومقرات الهيئة، ومكاتب موظفيها، وصالات خدمة العملاء، مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية الملائمة للوقاية من الأمراض المنتشرة في الآونة الأخيرة، وذلك حرصاً من على سلامة وصحة موظفيها ومتعامليها.

ومن جانبه أوضح مدير إدارة المشتريات بالهيئة يوسف الحمادي، تعقيم 116 حافلة للنقل بين المدن تنقل 20 ألف راكب يومياً من خلال 22 خط، وتعقيم 140 حافلة للمواصلات العامة تنقل 17 ألف و500 راكب يومياً، بمنتجات ومطهرات محلية الصنع ذات جودة عالية موصى بها من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مخصصة لتعقيم وسائل المواصلات، المدارس والمستشفيات ،الفنادق، المطاعم، ولا تحتوي على أي مركبات عضوية متطايرة أو ضارة، ولا تتطلب الشطف لجودتها و قدرتها الفائقة على قتل البكتيريا والميكروبات والفطريات والخمائر التي تسبب الأمراض، وتعُقم المكان في غضون 4أو 5 دقائق.

مركبات الأجرة
وبين الحمادي أن الهيئة توجهت شركات الإمتياز المشغلة لمركبات الأجرة العاملة في الإمارة  أجرة الشارقة، وأجرة ، وأجرة الاتحاد، والمدينة للأجرة، لاتخاذ الاجراءات الاحترازية والوقائية ذاتها، واستعمال المواد المطهرة والمعقمة نفسها لضمان تعقيم المركبات من كل الفيروسات والملوثات، والتأكد من سلامتها بشكل يومي، إضافة إلى تدريب قائدي المركبات والحافلات على كيفية التعامل مع أي اشتباه في مستخدمي المواصلات العامة.

وبين الحمادي أن الفرق المعنية بالتعقيم ترش و تغلف الأسطح في الحافلات والمركبات بالمطهرات، من أبواب ومقاعد ومقابض، لضمان القضاء على الفيروسات والملوثات، مؤكداً أن الإمارات اتخذت نهجاً استباقياً في التعامل مع مثل هذه الأمور، و طبقت تدابير وقائية واحترازية للحد من انتشار الفيروس.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق