اخبار الامارات - "دو" تدعم "التعلم عن بُعد" لطلبة المدارس والجامعات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت شركة "دو" بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، دعمها "التعلم عن بُعد" لتمكين جميع الطلبة من التعلم عن بُعد، ومساعدة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على الوصول بشكل سلس وسريع إلى المنصات التعليمية المتاحة عبر الإنترنت، بعد توفير قائمة المدارس والمؤسسات التعليمية التي ستسفيد من المبادرة على موقع "دو" الرسمي على الإنترنت. ومن خلال هذه المبادرة تتيح "دو" لجميع العملاء المعنيين الوصول إلى المواقع الإلكترونية الخاصة بمؤسساتهم التعليمية إضافة إلى منصات الواجبات التعليمية في المنزل بلا رسوم إضافية على استهلاك البيانات، وذلك طوال فترة تعطيل المدارس، فيما سيتمكن جميع المستخدمين من تنزيل المحتوى من المنصات التعليمية عبر الإنترنت على أجهزتهم المتحركة دون كلفة إضافية.

وأكد وزير التربية والتعليم حسين الحمادي، أن "إطلاق وزارة التربية والتعليم لمبادرة التعلم عن بعد تشكل ضمانة لاستمرارية عملية التعليم دون عقبات، وهي وسيلة عصرية تعزز من مفهوم التعلم مدى الحياة، وفي الوقت ذاته هي بمثابة صمام أمان لضمان بيئة تعليمية آمنة وسليمة لطلبتنا والكوادر التعليمية في ظل الظروف الصحية الراهنة"، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تدعم في الوقت ذاته مساعي الدولة واجراءاتها الاحترازية على المستوى الصحي.

وأثنى الحمادي على مبادرة شركة دو، التي تأتي في خضم تكاتف مؤسسي وتعاون مجتمعي يعكس صلابة التعاون المنبثق عن رؤية واحدة تتشارك فيها مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة، مشيراً إلى أن مفهوم التعلم عن بُعد يعتمد على توافر خدمات اتصال عالية الجودة بالإنترنت يمكنها تسهيل وصول الطلبة والمدرسين إلى المنصات الرقمية التعليمية بشكل سلس، ومن خلال هذه المبادرة نعزز عملية توافر شروط استدامة التعلم عن بعد وتمكين الطلبة من متابعة متطلباتهم التعليمية بدون أي عوائق.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة للاتصالات المتكاملة، جوهان دينيليند، إن من شأن هذه الخطوة دعم وصول طلبة المدارس والجامعات وأعضاء الهيئة التدريسية عبر جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة إلى المصادر والمنصات التي يحتاجون إليها من مدارسهم ومؤسساتهم التعليمية بكل سهولة ويسر ودون تكاليف إضافية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق