اخبار الامارات - "الأوراق المالية والسلع": مؤشرات الاقتصاد الكلي للإمارات قوية ومتينة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت هيئة الأوراق المالية والسلع وأسواق المال المحلية، قوة ومتانة مؤشرات الاقتصاد الكلي لدولة والنتائج الايجابية التي أظهرتها العديد من القطاعات الاقتصادية والمالية، ومن ضمنها تواصل نمو صافي أرباح الشركات المساهمة العامة بـ 9% في 2019 بالمقارنة مع 2018. وجاءت تأكيدات الهيئة والاسواق المالية بهذا الخصوص في الاجتماع الذي عقد برئاسة الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور عبيد سيف الزعابي، بحضور عدد من مستشاري الهيئة وممثلين عن مديري الإدارات الفنية وسوقي أبوظبي للأوراق المالية، ودبي المالي.

واستعرض الاجتماع الدراسات الإحصائية والمقارنات المعيارية التي أظهرت أن أسواق الدولة ذات ارتباط منخفض مع الأسواق المالية التي تعاني من أزمة تراجع غير مبرّر.

وأكد الاجتماع أهمية الآليات التي استحدثتها الهيئة بالتعاون مع الأسواق لتعزيز عمل الشركات المدرجة سواء ما يتصل منها باندماج الشركات ودخول الشركاء الاستراتيجيين وتحويل الديون النقدية إلى أسهم في رأس مال الشركة، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

كما ناقش المشاركون عدة إجراءات أخرى من شأنها أن تسهم في دعم عوامل التوازن بين البيع والشراء، مؤكدين أن "آلية البيع على المكشوف غير المغطى الذي يساعد في هبوط الأسواق العالمية وتمنعه الهيئات الرقابية وقت الأزمات، ليس مفعلاً في أسواق الدولة".

وأكدوا أن "الأسواق المالية تقوم في الوقت الحالي بدراسة إمكانية وجدوى تخفيض هامش الصيانة على التداول بالهامش وفق الممارسات العالمية في هذا الشأن، فيما تقوم الهيئة بتفعيل الصلاحيات الممنوحة لها لتسهيل عمليات إعادة شراء الشركات لأسهمها وفقا للممارسات العالمية المعمول بها وقت انخفاض الأسواق، وذلك بالاضافة الى قيامها بإجراء اتصالات مع المصرف المركزي للنظر في آليات تسييل البنوك للأسهم المستخدمة كضمانات عند انخفاض الأسعار".

يذكر أن الهيئة تعمل بشكل حثيث مع الأسواق والشركات المدرجة للتفعيل الكامل لضمان استمرارية عقد الجمعيات بالوسائل الإلكترونية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق