اخبار الامارات - مسؤولون: المرأة الإماراتية نجحت في إثبات حضورها في شتى الميادين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مسؤولون أن المرأة الإماراتية نجحت في إثبات حضورها الفاعل في شتى الميادين، من خلال دورها الكبير والمهم الذي لعبته على أكمل وجه بدعم من القيادة الرشيدة. وأوضح هؤلاء المسؤولون في تصريحات لهم أن "اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم غد 8 مارس(آذار) الجاري، يحل هذا العام والمرأة الإماراتية تؤكد دورها الكبير إلى جانب أخيها الرجل ضمن مسيرة الخير والعطاء التي تتواصل على أرض ".

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، مروان بن جاسم السركال: إنه "على امتداد مسيرة النهضة المجتمعية والثقافية والاقتصادية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة، استطاعت المرأة أن تؤكد دورها الكبير والمهم على الصعد كافة".

وأضاف أن "اليوم العالمي للمرأة يمثل مناسبة لحشد طاقات الجميع من أجل تحفيز الأفكار والمبادرات الريادية، التي ترسخ من مكانة المرأة وتتيح لها الفرصة لمواصلة تعزيز جهودها وتأكيد دورها، ونحن في الهيئة بقيادة رئيس الهيئة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي حريصون على توفير البرامج والخطط والنماذج التطويرية المبتكرة، القادرة على تمكينها من تحقيق النجاح والتفوق لتؤدي دورها على أكمل وجه في بيئة الأعمال والمجتمع بأكمله".

وقالت مدير سجايا فتيات الشارقة الشيخة عائشة القاسمي، بهذه المناسبة: "يحتفل العالم في 8 مارس(أذار) في كل عام باليوم العالمي للمرأة، والشارقة تجدد مع كل عام التزامها برؤى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وتوجيهات قرينته رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي تدعو إلى مناصرة المرأة ودعم قضاياها والتوقف عند أبرز التحديات التي تواجهها، وبحث سبل التغلب عليها بما يفعل دور المرأة الإماراتية ويعزز من بناء جيل من الفتيات القادرات على قيادة مشروع الإمارة الحضاري، والمساهمة في تحقيق تطلعاته من خلال الاستثمار في طاقاتهن ودعم مهاراتهن على المستويات كافة".

وأوضحت أن دولة الإمارات قدمت برؤية قيادتها الرشيدة نموذجاً ملهماً في تمكين المرأة وحصدت المرتبة الـ23 عالمياً بتقرير المساواة بين الجنسين الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2019، لتحتل بذلك المركز الأول عربياً ضمن التقرير السنوي العالمي والذي جاء نتيجة تضافر جهود جميع المؤسسات والجهات في الدولة، لدعم المرأة في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بما يحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 المتعلق بتحقيق التوازن وتمكين جميع النساء والفتيات.

وبدورها، قالت مدير إدارة التطوع وخدمة المجتمع في جمعية الشارقة الخيرية عائشة الحويدي: إن "الجمعية تؤكد على الدور المحوري الذي تقدمه المرأة في المجتمع"، مشيرة إلى أن ملفات المساعدات الداخلية تضم نسبة كبيرة من الأرامل والمطلقات واليتيمات اللاتي يحصلن على مساعدات شهرية، ترتكز على مساندة هذه الفئة ودعمها وتمكينها من توفير احتياجاتها الأساسية وتوفير المعيشة الآمنة لأطفالها.

وأما مدير عام نادي سيدات الشارقة خولة السركال، فقالت إن "الثامن من مارس(أذار) يعد احتفالاً عالمياً بالمرأة، ليقف العالم بأسره تقديراً لدورها في شتى نواحي الحياة"، مشيرة إلى أنه في إمارة الشارقة على وجه الخصوص وترسيخاً لرؤية قرينة حاكم الشارقة رئيس نادي سيدات الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بتعزيز دور المرأة في مسيرة النهضة نعمل دائماً على توفير بيئة متفردة ومتكاملة تتمتع بالخصوصية والأمان، ونسعى للارتقاء بالمرأة وتحفيزها لرفع قدراتها من خلال العديد من البرامج والفعاليات الفنية والرياضية والثقافية".

وقالت مدير أطفال الشارقة بالإنابة عائشة الكعبي إن "الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة تعبير عن التقدير والامتنان والعرفان للمرأة ودورها الريادي في جميع المجالات"، منوهة إلى أن المرأة في الإمارات تبوأت أعلى المراتب وشغلت العديد من المناصب البارزة على المستويين المحلي والعالمي وحققت مكتسبات ونجاحات كبيرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق