اخبار الامارات - "أبوظبي للصحة العامة" توضح عبر 24 تفاصيل استقبال الرعايا الذين تكفلت الإمارات بإجلائهم من الصين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد مركز أبوظبي للصحة العامة، أن رعايا الدول العالقين الذين تكفلت بإجلائهم من مقاطعة هوبي الصينية إلى العاصمة أبوظبي، بعد انتشار فيروس ، يحظون برعاية صحية شاملة، وأن جميعهم بصحة، بعد إجراء جميع الفحوصات قبل مغادرتهم وعند وصولهم. وأوضح رئيس قسم برامج الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة الدكتور فيصل الأحبابي، عبر 24، أن "المدينة الإنسانية في أبوظبي التي جُهزت في 48 ساعة فقط لاستقبال الرعايا، تضم 552 غرفة، مزودة بكافة المستلزمات الضرورية لإجراء الفحوص الطبية اللازمة على مدار الساعة للرعايا الـ215 للتأكد من سلامتهم، ووضعهم تحت الحجر الصحي لمدة 14 يوماً".

دعم طبي كامل
وأشار الأحبابي إلى أن "المدينة وفرت عيادتين مجهزتين بالكامل بأفضل الأجهزة الطبية اللازمة لتوفير الرعاية الصحية اللازمة، وزودت الطاقم الطبي والعاملين في الحجر الصحي بكافة أدوات الحماية الشخصية"، لافتاً إلى وجود مركبة إسعاف متمركزة في المدينة الإنسانية على مدار الساعة للدعم الطبي عند ظهور أي أعراض مرضية محتملة.

وأكد الأحبابي "قياس المؤشرات الحيوية للرعايا مثل حرارة الجسم، والضغط، وأخذ عينة من الأنف للتأكد من سلامتهم، وسيجري الطاقم الطبي متابعة يومية لجميع الرعايا"، لافتاً إلى أن الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا الجديد، ستتكرر كل 4 أيام.

هدايا ووسائل ترفيه
وأضاف الدكتور الأحبابي، الموجود حالياً في المدنية الإنسانية، أن "المدينة استقبلت اليوم جميع الرعايا برسالة ترحيب خاصة من ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، وهدية تتضمن هاتفاً محمولاً، إلى جانب توزيع الإرشادات الوقائية والإدارية عليهم، ووضع كل منهم في غرفة خاصة توفر كل الاحتياجات الأساسية والوسائل الترفيهية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق