اخبار الامارات - ثاني الزيودي: للإمارات تجربة رائدة في الاتصال الحكومي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، أن دولة تمتلك تجربة ثرية في الاتصال الحكومي أضحت اليوم نموذجاً يحتذى به عربياً وإقليمياً وعالمياً، وذلك انطلاقاً من الإيمان بدوره المهم كركيزة أساسية من ركائز تحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات والمرآة التي تعكس تطور الأمم وتقدمها. وقال الدكتور ثاني  الزيودي على هامش فعاليات الدورة التاسعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة، إن "المنتدى أصبح اليوم منصة عالمية رائدة تثري مشهد الاتصال الحكومي في العالم وتجمع نخبة من المسؤولين الحكوميين والمفكرين والخبراء من 16 دولة عربية وأجنبية لطرح المبادرات والأفكار الخلاقة التي تسهم في تعزيز نمو واستدامة هذا القطاع المهم".

وأكد أهمية محاور المنتدى التي تشمل تعزيز استخدام وتوظيف التقنيات الحديثة في تحقيق المستهدفات المستقبلية للدول وزيادة الاعتماد على الابتكار في إيجاد حلول للتحديات كافة التي تواجه المجتمع وبالأخص التحديات البيئية.

أداة تنموية
وأشار إلى أن النسخة الحالية من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي تؤكد أهمية الاتصال الحكومي كأداة تنموية مؤثرة تساهم بشكل كبير في زيادة الوعي بالسلوكيات المستدامة الواجب اتباعها، خاصة للأفراد من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات يدعم مسيرة نهضتها وتقدمها.

وأضاف الزيودي أن "النسخة الحالية من المنتدى تمنح الشباب مساحة متميزة للمشاركة عبر ملتقى الشباب الذي يعقد تحت عنوان (الاتصال الحكومي وطموحات الشباب) وتؤكد دور الاتصال الحكومي المهم في دعم وتحفيز طموحات الشباب"، داعياً الشباب إلى الاستفادة من هذا الحدث الدولي المهم الذي يؤكد دورهم في مسيرة التنمية المستدامة.

وعن دور الاتصال الحكومي في تحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات، قال الدكتور ثاني الزيودي إن "الاتصال الحكومي ركيزة الاستدامة ومنوط بدور مهم في تعزيز التوعية بالقضايا البيئة المختلفة بين مختلف فئات المجتمع وتحفيزهم على أداء دور فاعل لدعم جهود التنمية المستدامة في مختلف قطاعات العمل".

منظومة متكاملة للاتصال الحكومي
وأكد أن دولة الإمارات من أولى دول المنطقة التي أسست منظومة متكاملة للاتصال الحكومي وفق أرقى المعايير العالمية وذلك بهدف تعزيز قنوات الاتصال الداخلي بين مختلف الوزارات والجهات الاتحادية وكذلك الاتصال الخارجي مع الجمهور المستهدف داخل الدولة وخارجها، مشيرا إلى أن النموذج الإماراتي في الاتصال الحكومي ملهم ويعكس مسيرة التطور والتقدم التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة في أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة، مؤكداً أهميته الكبيرة في تعزيز الجهود لتحقيق التنمية المستدامة في قطاعات الدولة كافة.

وانطلقت اليوم أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في مركز إكسبو الشارقة بمشاركة 64 شخصية من كبار المسؤولين الحكوميين ونخبة من الخبراء يمثلون 16 دولة عربية وأجنبية يقدمون 57 فعالية متنوعة بين جلسات حوارية وخطابات ملهمة وورش عمل وجلسات عصف ذهني ومنصات تفاعلية.

وتتناول الدورة التاسعة من المنتدى التي ينظمها المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على مدى يومين أربعة محاور تشمل ترسيخ ثقافة التفاعل في الحكومة والتكنولوجيا كممكن للمجتمعات والاتصال عبر الثقافة والرفاه الفردي والمجتمعي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق