اخبار الامارات - "ألف للتعليم" تعكف على تنفيذ خطة متكاملة للتعلم عن بعد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عكفت "ألف للتعليم" على وضع وتنفيذ خطة متكاملة للتعلم عن بعد تتيح استخدام منصتها التعليمية من قبل المدرسين والطلاب بكل سهولة ويسر، وذلك تماشياً مع مبادرة "التعلم عن بعد" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم لمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية.

وعمل فريق ألف خلال الأيام الماضية على وضع وتنفيذ خطة متكاملة للتعلم عن بعد باستخدام المنصة لحث الطلبة على مواصلة تعلم دروسهم خلال تواجدهم في منازلهم بدعم من إدارة المدرسة والمعلمين وأولياء الأمور، حرصاً على إبراز أهمية دور الأركان الأربعة الأساسية في التعليم وهي الطلبة والمعلمون والإدارة وأولياء الأمور.

وتعتبر "منصة ألف للتعليم" الأسلوب الأمثل للتعلم عن بعد خلال الأزمات والكوارث الطبيعية في حال اضطرار الطلاب للبقاء في منازلهم لاستيفائها المتطلبات الكاملة اللازمة للتعلم عن بعد كما أنها تعزز ثقة الطلاب بقدراتهم وتحملهم مسؤولية التعلم بأنفسهم من خلال تشجيعهم على ممارسة التعلم الذاتي.

وتمكن منصة ألف طلابها من التعلم الذاتي دون الحاجة لتواجدهم في الصفوف الدراسية حيث يمكنهم التفاعل في الوقت الذي يناسبهم ومن أي مكان يتواجدون فيه.

فقد بني نظام ألف للتعليم منذ نشأته في عام 2016 على تمكين التعلم عن بعد والتعلم الذاتي حتى يستطيع كل طالب تلقي دروسه في المكان والوقت الذي يناسبه.

وتسمح المنصة للطلاب بمواصلة دورسهم بطريقة طبيعية تفاعلية خلال تواجدهم في منازلهم وتحت إشراف مدرسيهم لأن الخطة الموضوعة من قبل ألف للتعليم تحافظ على دور الأركان الأربعة للعملية التعليمية وهي الطلاب، والمعلمون، والإدارة، وأولياء الأمور.

وتعد ألف للتعليم شركة عالمية رائدة متخصصة في توفير الحلول التكنولوجية لقطاع التعليم منذ العام 2016، في كل من دولة العربية المتحدة، والولايات المتحدة وكندا.

وكان "نظام ألف للتعليم" بالفعل الحل الأمثل للتعلم عن بعد في كندا حيث تلقت ألف للتعليم شكراً من المدرسة الذي تطبق النظام في كندا تفيد بأن طلابها تمكنوا من إنجاز تعلمهم من منازلهم أثناء العاصفة الثلجية التي منعت الطلاب من التوجه إلى المدرسة.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق