اخبار الامارات - طيران الإمارات توضح تداعيات انتشار فيروس كورونا على عملياتها التشغيلية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عدلت شركة الطيران الوطنية الإماراتية مجموعة طيران دول عملياتها، بتقليل عدد الرحلات أو إلغائها إلى وجهات معيّنة، وذلك إثر انتشار كوفيد-19 الذي فرض على بعض الدول قيوداً على سفر ودخول أطقم الرحلات والركاب. وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات عادل الرضا، إن الشركة لديها موارد فائضة عن احتياجاتها بسبب خفض وتيرة الرحلات أو إلغائها لبعض الوجهات، إنه بموجب استراتيجيتنا، فإننا نعتبر موظفينا أغلى ما نملك، ويتمثّل هدفنا دائماً في حمايتهم والحد من أي تأثيرات سلبية عليهم خلال الأزمات العالمية أو الظروف الاقتصادية الصعبة، ونظراً إلى وفرة الموارد بما يزيد عن الحاجة مؤقتاً في بعض الأقسام والدوائر، ورغبة موظفين في الاستفادة من إجازاتهم، فقد أتحنا لهم خيار الاستفادة من رصيد إجازاتهم أو التقدم بطلب إجازة طوعية غير مدفوعة الأجر لمدة تصل إلى شهر واحد.

وأضاف "للتعامل مع تطورات الفيروس، فقد قمنا بتفعيل (مركز إدارة الأزمات) بالكامل منذ يناير لمراقبة الموقف عن كثب واتخاذ إجراءات حاسمة في جميع مجالات أعمالنا، وتضمنت هذه التدابير تقديم الإرشادات الصحية لموظفينا، وتنفيذ إجراءات في المطار لتلبية متطلبات السفر إلى دول معينة، وكذلك تعديل جدول رحلاتنا وضبط السعة المقعدية لتلبية الطلب على السفر عبر مختلف المناطق. وفي الوقت الذي شهدنا فيه بعض التباطؤ في أسواق معينة، فقد سجّلت مناطق أخرى طلباً مرتفعاً".

وتابع "إننا نضع سلامة وصحة عملائنا وموظفينا على رأس قائمة أولوياتنا ولا نتهاون في ذلك على الإطلاق، كما أننا على تواصل مستمر مع الهيئات الصحية الدولية والمحلية للتأكد من مواكبة وتطبيق أحدث الإرشادات والتوجيهات الطبية، وقمنا كإجراء وقائي بتكثيف عملية تنظيف الطائرات، أما إذا أُبلغنا عن أي حالة مشتبه بها أو مؤكدة لأمراض معدية على رحلة معيّنة، فإننا نقوم بعملية تعقيم شاملة للطائرة، كما أننا نحث عملاءنا على الالتزام بالنظافة الشخصية واتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية المحلية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق