اخبار الامارات - البرلمان العربي للطفل يثمن دور الإمارات في بناء الفكر والحضارة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ثمن أعضاء البرلمان العربي للطفل، الدور الحضاري الكبير الذي تلعبه من أجل رسم ملامح مؤثرة لمسيرة المعرفة والعلوم والثقافة العربية، وإعادتها إلى عهدها المشرق والفاعل في بناء الفكر والحضارة العالمية، وذلك في ضوء ما حققته من إنجازات مهمة ومتواصلة. جاء ذلك خلال زيارة أعضاء البرلمان ضمن جولاتهم العلمية والثقافية في الدولة لمتحفي الحصن، والسيارات الكلاسيكية، ومتحف الآثار في مليحة، وذلك في إطار فعاليات الجلسة الثالثة للبرلمان العربي للطفل التي تقام بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين في الدولة.

واطلع أعضاء البرلمان العربي للطفل على متحف الحصن الذي يعود تاريخه إلى 1823، ومقتنياته المختلفة، واستمعوا إلى شرح مفصل حول المرافق، والقاعات، والمقتنيات التي تدور حول تاريخ إمارة الشارقة، ونمط الحياة السائد آنذاك.

وقال الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أيمن عثمان الباروت: "حفل برنامج الدورة الحالية للبرلمان بالكثير من الفقرات المنوعة التي تسهم في تعريف الأعضاء بتراث وحضارة وطنهم العربي الكبير، وما حققه الأجداد من منجزات تستحق الفخر والاعتزاز، لإكساب الجميع تجربة معرفية غنية وثمينة".

من جانبه، قال رئيس البرلمان العربي للطفل وليد عمر العطا: "نشعر بالسعادة لما لاقيناه من كرم وحسن استقبال في الإمارات، ولا شك أن هذه الحفاوة ستنعكس إيجاباً على دور البرلمان المستقبلي في صياغة أسس المحبة والتعاون والتبادل العلمي والثقافي، بين أبناء وطننا العربي".

وضمن حرص البرلمان العربي للطفل على تنمية وتطوير مهارات مشرفي الأعضاء، عقدت في جزيرة النور وبالتعاون مع المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ورشة تدريبية بعنوان "كيف نفهم نفسية وسلوك أطفالنا عن طريق الرسم والألوان" أشرف عليها المستشار أحمد عبد الله، وشهدت الكثير من المداخلات التي أثراها الحاضرون في ضوء تجاربهم وخبراتهم الميدانية.

ويتألف أعضاء البرلمان العربي للطفل من ممثلي 12 دولة عربية، هي الإمارات، والأردن، وفلسطين، والعراق، ومصر، والسودان، وجيبوتي، والكويت، والسعودية، وتونس، والجزائر، والمغرب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق