اخبار الامارات - مذكرة تفاهم في مجالات الابتكار بين الإمارات وفنلندا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد وزير الاقتصاد المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، أن وفنلندا تتمتعان بعلاقات ثنائية متميزة على كافة الصعد، كما نجح الجانبان في المرحلة الماضية في تطوير العديد من الشراكات المهمة في مجالات حيوية مثل الابتكار، وريادة الأعمال، والتعليم، إلى جانب الشراكات التجارية، والاستثمارية القائمة. وأشار المنصوري إلى أن "الإمارات في إطار مساعيها لتنفيذ استراتيجياتها الوطنية الخاصة بالابتكار، والابتكار المتقدم، والذكاء الاصطناعي، تحرص على الاطلاع على كافة التجارب الدولية الرائدة في مختلف المجالات ذات الصلة، وتأتي فنلندا بين أهم شركاء الدولة في هذا الصدد، كما أننا حريصون على الاستفادة من التجربة الفنلندية السباقة في الابتكارعالمياً، ونتطلع في المرحلة المقبلة لتطوير مزيد من النماذج المتقدمة للتعاون في القطاعات التي تشكل رهاناً حقيقياً للتنمية المستدامة، بالاستفادة من العديد من القواسم المشتركة بين البلدين".

وجاء ذلك لدى استقباله وفداً رفيع المستوى من فنلندا برئاسة وزير الشؤون الاقتصادية الفنلندي ميكا لينتيلا، وبحضور سفيرة فنلندا لدى الدولة ماريانا نيسيلا، وسيفيري كينالا، المفوض العام لفنلندا في إكسبو ، إلى جانب نخبة من ممثلي جهات حكومية من أعضاء الوفد.

وشارك في الاجتماع وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية عبدالله بن أحمد آل صالح، والوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية عبد الله سلطان الفن الشامسي، ومدير إدارة الممارسات الضارة ورئيس فريق الابتكار سماح الهاجري، إلى جانب عدد من كبار المستشارين والموظفين بالوزارة.

واتفق الجانبان في الاجتماع على التنسيق لتوقيع مذكرة تفاهم حول التعاون في مجالات الابتكار بين البلدين، كما ناقش عدداً من المواضيع المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وبسبل توظيف الطاقات البحثية والعلمية لدى الجانبين في مجالات الاقتصاد الدائري، وتكنولوجيا الكم وتطبيقاتها، وإنترنت الأشياء، والأمن السيبراني، وأيضاً التعاون على بناء القدرات بما يواكب التغيرات المتسارعة في التقنيات والتكنولوجيات الحديثة واستخلاص حلول جديدة للتحديات التنموية الخاصة بالطاقة والمياه والبحوث الطبية والرعاية الصحية وغيرها.

واتفق الجانبان على تشكيل فريق فني لمتابعة خطوات التعاون في المرحلة المقبلة.

وناقش الجانبان مشاركة فنلندا في إكسبو 2020 والتحضيرات الجارية لتنفيذ الجناح الفنلندي في الحدث العالمي الأهم في المنطقة، وسبل الاستفادة على نحو أكثر فعالية من الفرص الواسعة التي يوفرها إكسبو دبي باعتباره نافذة مهمة للربط على أبرز الأسواق الواعدة في المنطقة وعلى مستوى العالم أيضاً.

وإلى جانب ذلك، تبادل الوزيران وجهات النظر حول بعض القضايا الإقليمية والدولية وتأثيراتها على النمو الاقتصادي العالمي.

وقال المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن "الإمارات وفنلندا تجتمعان في العديد من القواسم المشتركة، إذ يعتبر البلدان من الدول صغيرة الحجم، إلا أنهما من خلال رؤية تنموية متقدمة وخطط استراتيجية طموحة تعتمد على التنويع والتحول نحو اقتصاد مبتكر وتعزيز الاستثمار في مجالات التعليم والبحوث العلمية والتطوير وتمكين ريادة الأعمال وتبني وتشجيع الشركات الناشئة، نجح البلدان في تعزيز تنافسيتهما عالمياً، وترسيخ مكانتهما وجهات إقليمية ودولية لاحتضان الابتكار والأفكار والمشاريع المتقدمة".

وأضاف "اليوم أكثر من أي وقت مضى، هناك حاجة لتبادل المعارف والخبرات فيما بين الدول وتطوير نماذج متقدمة للتعاون لإيجاد حلول مبتكرة لعدد من التحديات التنموية الرئيسية، خاصةً فيما يتعلق بحلول الاستدامة في مجالات الطاقة، والمياه، والأثر البيئي للتنمية الصناعية، فضلاً عن سبل استثمار البيانات الضخمة وتوظيفها لخدمة الأهداف التنموية، حيث تشكل البيانات اليوم المحرك الرئيسي لاقتصاد المستقبل".

من جانبه، قال وزير الشؤون الاقتصادية الفنلندي ميكا لينتيلا، إن "لبلاده الرغبة في تطوير آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري مع الإمارات، خاصةً في المجالات المتعلقة بالابتكار، والاقتصاد الدائري، والعلوم التكنولوجية المتقدمة، وهي التي قطعت شوطاً واسعاً في هذا الشأن ونجحت في تطوير قدراتها عبر امتلاكها عدداً من المؤسسات الرائدة عالمياً في هذا المجال".

واستعرض الوزير الفنلندي قدرات بلاده في مجالات الذكاء الاصطناعي، والابتكار، وتكنولوجيا الكمّ، والتي تعد مجالاً ناشئاً من شأنه أن يُحدث ثورة في معالجة المعلومات، ويقدم أدوات لاستخلاص حلول جديدة، وأيضاً التقدم الذي أحدثته فنلندا في صناعة إعادة التدوير، والتخلص من النفايات، بإعادة تدوير نحو 99% من إجمالي النفايات والمخلفات في فنلندا"، وأبدى ترحيبه بدفع جهود التعاون الثنائي في هذه المجالات المتقدمة بما يخدم الرؤى التنموية والاستراتيجية للجانبين ويحقق المنفعة المتبادلة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق