اخبار الامارات - 1.98 مليار درهم أرباح الدار العقارية خلال 2019

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حققت شركة الدار العقارية صافي أرباح بلغ 1.98 مليار درهم عن العام 2019 بنمو 7% على أساس سنوي، وذلك بفضل نمو أعمالها في وحدتي المشاريع التطويرية وإدارة الأصول. وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 14.5 فلس عن كل سهم، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 4% مقارنة بالأرباح الموزعة عام 2018، والتي بلغت 14 فلساً عن كل سهم.

وحققت "الدار" مبيعات قياسية من المشاريع التطويرية خلال العام 2019 بلغت 4 مليارات درهم، مع نمو بنسبة 53% نتيجة لإطلاق مشاريع جديدة "الريمان والريمان 2 وليا والسعديات ريزرف"، إلى جانب المبيعات القوية لمشاريع "ياس إيكرز ووست ياس وممشى السعديات".

وارتفعت الإيرادات المستقبلية من المشاريع التطويرية قيد الإنجاز إلى 4.4 مليار درهم بنهاية العام 2019 مقارنةً بـ 4.2 مليار درهم بنهاية 31 ديسمبر (كانون الأول) 2018.

وأحرزت الشركة تقدماً لافتاً على مستوى المشاريع قيد الإنشاء مما عزز نمو إيرادات الشركة من المشاريع التطويرية بنسبة 27%، علماً بأن مشروعي "ممشى السعديات" و"جواهر" وصلا حالياً إلى مرحلة التسليم.

وكلّفت حكومة أبوظبي شركة الدار العقارية بتنفيذ عدد من المشاريع الرئيسية بقيمة 5 مليارات درهم، وتضمنت أعمال تطوير البنية التحتية الرئيسية والمرافق العامة في جزيرة السعديات، وبناء المقر الجديد لـ twofour54 في جزيرة ياس، ومشروع إسكان للمواطنين في منطقة الفلاح.

ووصل صافي الدخل التشغيلي من إدارة الأصول خلال العام 2019 إلى 1.7 مليار درهم، بنمو 6% مدفوعاً بالاستثمارات المدرة للإيرادات المتكررة والمتمثلة في الاستحواذ على الاتحاد بلازا، ومركز الاتحاد للطيران، والتوسعة الجديدة للجيمي مول.

واستقر متوسط معدلات الإشغال عند 89% على مستوى محفظة العقارات الاستثمارية، مما يؤكد جودة قاعدة أصولنا المتنوعة.

كما ارتفع إجمالي الأرباح في قطاع الضيافة بنسبة 30%، وارتفعت الإيرادات لكل غرفة بنسبة 8%، ويعود الفضل في ذلك إلى تنظيم العديد من الفعاليات البارزة في أبوظبي على مدار العام والترويج لقطاع السياحة والترفيه.

وشهدت الشركة نمواً قوياً في أبرز أعمالها الثانوية، بما في ذلك أكاديميات الدار التي سجّلت زيادة في أعداد الطلاب المسجلين لديها إلى 22 ألف طالب خلال العامين الدراسيين الماضيين، في حين أثمرت استراتيجية التحول في شركتي "خدمة" و"بروفيس" عن زيادة معدل نمو الإيرادات.

وقال رئيس مجلس إدارة الدار العقارية محمد خليفة المبارك: "يستفيد القطاع العقاري في أبوظبي من النقلة النوعية التي يشهدها الاقتصاد المحلي نحو ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي رائد للثقافة والتبادل التجاري ومزاولة الأعمال، ويعود الفضل في ذلك إلى الاستثمارات الحكومية والخطط والسياسات الجديدة الداعمة لقطاع الأعمال، وتمكنت الدار العقارية، انطلاقاً من موقعها كشركة رائدة في السوق العقارية، من مواكبة التغيرات المتسارعة والاستفادة من الفرص الناشئة لتحقيق قيمة إضافية لمساهميها وستساهم محفظتنا الفريدة من المشاريع الاستثمارية ومحفظة الأراضي الكبيرة التابعة لنا في تعزيز قدرتنا على توزيع أرباح مجزية لمساهمينا".

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي للدار العقارية طلال الذيابي: "مع مباشرة تنفيذ مبادرات النمو والبرامج التحفيزية التي أطلقتها حكومة أبوظبي، نشهد مؤشرات واضحة للنمو في القطاعات الرئيسية في السوق العقارية، وانعكس ذلك بشكل إيجابي على أداء الدار العقارية، حيث حققت الشركة نمواً في مبيعات مشاريعها التطويرية بنسبة 53%، وزيادة بنسبة 30% في أرباح قطاع الضيافة، ونمواً بنسبة 80% في أرباح أكاديميات الدار، ونحن على ثقة تامة بقدرة شركتنا على النمو وتحقيق عوائد مستدامة لمساهمينا".

وتركز الاستراتيجية التطويرية التي تتبنّاها شركة الدار العقارية، على مجموعة من المواقع الرئيسية، مثل جزيرة ياس، وجزيرة السعديات، بهدف الاستفادة من البنية التحتية العصرية.

وساهمت الاتفاقية الاستراتيجية لتبادل مجموعة من الأراضي مع حكومة أبوظبي في ديسمبر 2019، في ترسيخ مكانة الشركة المتميّزة في المنطقة الثقافية في السعديات، والتي تعزز موقع أبوظبي كمركز حيوي للأعمال، ووجهة عالمية توفر أسلوب حياة فاخر وخيارات متنوعة من الأنشطة الثقافية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق