اخبار الامارات - موانئ أبوظبي توقع اتفاقية لاستقطاب 1.3 مليون زائر إلى الإمارة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وقّعت موانئ أبوظبي اتفاقية مدتها خمس سنوات مع شركة "إم إس سي كروز"، الرائدة في تشغيل خطوط الرحلات العالمية، لمنحها حقوق الرسو في محطة أبوظبي للسفن السياحية وشاطئ جزيرة صير بني ياس للسفن السياحية. وقع الاتفاقية كل من مدير إدارة أعمال الرحلات البحرية لموانئ أبوظبي، نورة راشد الظاهري، والرئيس التنفيذي لشركة "إم إس سي كروز"، جياني أونوراتو، في مقر الشركة في جينيف بسويسرا.

ويتيح عقد هذه الاتفاقية ترسيخ مكانة الإمارة كمركز إقليمي رئيسي على خارطة الرحلات البحرية الدولية، حيث من المتوقع أن تستقطب أكثر من 1.3 مليون سائح إلى أبوظبي خلال مدة سريانها، إضافة إلى مساهمتها في تعزيز دور محطة أبوظبي للسفن السياحية التي شهدت نمواً لافتاً على مدى الأشهر الـ 12 الماضية، حيث سجلت ارتفاعاً بنسبة 47% في عدد الركاب، و45% في عدد الرحلات السياحية التي استقبلتها، وساهم التزام شركة "إم إس سي كروز" في بداية الموسم السياحي بإضافة 17 رحلة جديدة إلى ميناء زايد ضمن خطوط رحلاتها، في تحقيق هذا النجاح.

وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، شهدت المحطة واحداً من أكثر أيام الموسم السياحي ازدحاماً لشتاء 2019/20 حتى الآن، عندما استقبلت أكثر من ثمانية آلاف زائر مع وصول ثلاث رحلات تضمنت أولى رحلات سفينة "إم إس سي كروز" الفاخرة "إم إس سي بيليسيما".

وقالت مدير إدارة أعمال الرحلات البحرية - موانئ أبوظبي، نورة راشد الظاهري: "تعد هذه الاتفاقية امتداداً لشراكتنا القوية مع "إم إس سي كروز" والتي تعكس المستوى المتميز للخدمات التي نقدمها لمشغلي السفن السياحية، كما تؤكد على التزامنا بدعم قطاع الرحلات البحرية السياحية في أبوظبي، وحرصنا على استقطاب عدد أكبر من الزائرين من خلال تطوير حلول مرنة وذكية تضمن لجميع ضيوفنا الاستمتاع بتجربة مميزة ومريحة، كي تبقى أبوظبي الوجهة المفضلة لسفن الرحلات السياحية الدولية".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "إم إس سي كروز" جياني أونوراتو: "الاتفاقية الموقعة مع موانئ أبوظبي تأتي في إطار حرصنا على التواجد في الخليج العربي، مما سيعزز مركزنا كأكبر مشغل للسفن السياحية في المنطقة، تحظى أبوظبي بأهمية كبيرة كوجهة سياحية مميزة خاصةً في موسم الرحلات الشتوي، وبالفعل نقوم حالياً بتقديم خدماتنا في محطة أبوظبي للسفن السياحية وشاطئ جزيرة صير بني ياس من خلال السفن "إم إس سي ليريكا" و "إم إس سي بيليسيما"، السفينة البحرية الأكثر تطوراً من الناحية البيئية".

وتعمل محطة أبوظبي للسفن السياحية من ميناء زايد، المنفذ الرئيسي لركاب الرحلات البحرية إلى مدينة أبوظبي، وتقع بالقرب من معظم المعالم السياحية في المدينة مثل متحف اللوفر أبوظبي، ومسجد الشيخ زايد الكبير، وعالم فيراري، بالإضافة إلى عدد من الفنادق والمنتجعات الفاخرة.

وعلى صعيد آخر، يعتبر شاطئ صير بني ياس أول شاطئ مخصص للسفن السياحية في المنطقة، كما تعد الجزيرة واحدة من أكبر المحميات الطبيعية في دولة العربية المتحدة المفتوحة للجمهور، والتي تقدم تجربة فريدة لزوارها بما تضمه من كنوز طبيعية ومظاهر تراثية إماراتية أصيلة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق