اخبار الامارات - التربية الإماراتية: مبادرة "وقتي الأمثل" لن تغير مواعيد الحضور أو الانصراف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالإنابة في وزارة التربية والتعليم لبني الشامسي، أن تطبيق مبادرة "وقتي الأمثل" والتي تتمحور حول إلغاء الواجبات المنزلية، وتطبيق مجموعة من الاستراتيجيات بهدف ضمان الاستثمار الأمثل لوقت الطالب خلال اليوم الدراسي، لن يغير مواعيد اليوم الدراسي، وستبقى كالمعتاد سواء للحضور أو الانصراف. وأوضحت الشامسي عبر حساب وزارة التربية والتعليم الرسمي على تويتر، أن "المبادرة تتضمن دمج حصتين متواصلتين من دون فاصل لتصل الحصة إلى 90 دقيقة في مواد اللغتين العربية والانجليزية والرياضيات والعلوم والتصميم والتكنولوجيا"، مشيرة إلى أن تقسيم الحصة سيتضمن 5 دقائق للتحفيز الذهني، و50 دقيقة لتطبيق مهارات الدرس، والباقي توزع على النشاط.

16 فبراير
وذكرت لبنى الشامسي أن المبادرة سيتم تطبيقها اعتباراً من 16 فبراير (شباط) الجاري في 256 مدرسة حكومية منها 23 مدرسة في و233 مدرسة في أبوظبي.

وقالت لبنى الشامسي "تشمل مبادرة وقتي الأمثل فتح مراكز مصادر تعلم مسائية وساعات مكتبية للمعلمين، يتم خلالها إتاحة الفرصة للطالب للاستفادة من المصادر المطبوعة والإلكترونية لفترة أطول تمتد إلى الفترة المسائية، بحيث يتم الاستفادة بشكل أكبر من المنصات الإلكترونية مثل التعلم الذكي".

واضافت "المبادرة تدعم تحقيق التوازن بين المتطلبات الأكاديمية التي يسعى الطالب لتحقيقها، وحياته العائلية اليومية التي تعد جزءاً أساسياً من نموه وتطوره الشخصي، وسيتيح هذا التوقيت توفر الوقت لتطبيق نوادي الأنشطة الطلابية مثل السنع وغيرها".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق