اخبار الامارات - 11% نمو المصانع المطابقة لاشتراطات نظام السلامة والصحة المهنية في أبوظبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارتفع عدد المصانع المعتمدة لنظام السلامة والصحة المهنية في إمارة أبوظبي مع نهاية العام 2019 إلى 457 مصنعاً مقارنة مع 406 مصنع في العام 2018، بنسبة زيادة بلغت 11% وذلك حسب نتائج التقرير السنوي لمكتب تنمية الصناعة للعام 2019. ويرصد التقرير وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، نشاط إدارة البيئة والصحة والسلامة في مكتب تنمية الصناعة لعام 2019، والذي يتضمن أبرز إنجازات ومشاريع الإدارة في مجال المحافظة على البيئة ورفع معايير السلامة والصحة المهنية للمنشآت الصناعية على مستوى امارة ابوظبي.

ويشير التقرير إلى أن التمارين الميدانية لمحاكاة الحالات الطارئة التي نفذت من قبل المنشآت الصناعية بهدف إلى زيادة الوعي لدى العاملين بآلية التعامل مع الحالات الطارئة كحوادث الحريق وغيرها قد بلغ 375 تدريبا ميدانيا في 2019، مقارنة بـ 321 تدريب في 2018، مسجلاً زيادة بنسبة 14%.

تعزيز الرقابة
وأكد المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي محمد المنصوري، أن المكتب معني بتعزيز الرقابة على أداء القطاع الصناعي للتحقق من امتثالها لمعايير ومتطلبات نظام السلامة والصحة المهنية بهدف تحسين الممارسات وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية.

وأشار إلى أن مكتب تنمية الصناعة يقوم بتنظيم ورشات عمل للتوعية بإجراءات السلامة والصحة المهنية، وذلك بهدف تلبية احتياجات المنشآت الصناعية وتعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنية داخل بيئة العمل في هذه المنشآت ورفع مستوى الوعي بالممارسات العالمية والتقيد بالقواعد اللازمة بين مجموعات العمل المختلفة والموظفين الإداريين في القطاع الصناعي.

ونوه المنصوري بالنتائج الإيجابية التي أوردها التقرير بنسخته لعام 2019، والتي تشير إلى انخفاض ملحوظ في عدد الإنذارات الموجهة للمصانع المخالفة للوائح والمعايير المعمول بها في الإمارة بنسبة 71%، حيث بلغ عددها 28 إنذاراً في 2019 مقارنة بـ 96 إنذاراً في 2018.

وأشار إلى ارتفاع عدد زيارات التقييم والتدقيق التي تقوم بها الدائرة حيث وصلت إلى 750 زيارة في 2019، كما قامت إدارة السلامة والصحة المهنية التابعة لمكتب تنمية الصناعة خلال العام الماضي بتنظيم 26 ورشة عمل توعوية للمنشآت الصناعية بزيادة وصلت إلى 31% مقارنة بالعام 2018.

منظومة عمل آمنة
وقال المنصوري: "نواصل في مكتب تنمية الصناعة وتحت مظلة دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي جهودنا الرامية إلى الحفاظ على البيئة ومواردها وخلق منظومة عمل آمنة في القطاع الصناعي، وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية بما يعزز من أداء قطاع الصناعة في استدامة البيئة وتحقيق الصحة المهنية".

وأوضح أن هذه الجهود أثمرت في تحقيق نتائج إيجابية من خلال تنفيذ عدد من المبادرات منها استكمال ربط 400 منشأة صناعية بنظام "حصنتك"، بالإضافة إلى تطوير برنامج "استدامة" للمنشآت الصناعية الذي يسهم في تحسين البصمة البيئة ورفع كفاءة استهلاك العام للطاقة الكهربائية وتعزيز آلية تدوير النفايات ضمن المنشأة الصناعية.

وجاء في تقرير مكتب تنمية الصناعة للعام 2019 أنه خلال العام الماضي تم ربط المنشآت الصناعية ببرنامج "حصنتك"، وهو عبارة عن مبادرة استراتيجية ذكية أطلقتها وزارة الداخلية لتوفير بيئة آمنة على مستوى الدولة من خلال السرعة في الاستجابة لجميع خدمات الطوارئ وحوادث الحريق التي تهدد سلامة الأفراد سعياً لدعم رؤية في أن تصبح من بين الدول الأكثر أماناً في العالم.

وتم استكمال ربط 400 منشأة صناعية بنظام "حصنتك" بما نسبته 60% من إجمالي المنشآت الصناعية في إمارة أبوظبي، والتي تم تصنيفها كمنشآت عالية الخطورة ضمن القطاع الصناعي حيث قامت الدائرة أيضاً بتطبيق نظام التقييم الفني الموحد للمنشآت الصناعية، بالإضافة إلى رصد ومراقبة أخطار وحوادث إجراءات التحميل والتفريغ الخاصة بالقطاع الصناعي في الإمارة.

وكانت إدارة البيئة والصحة والسلامة في مكتب تنمية الصناعة قد حققت سلسلة من الإنجازات خلال العام الماضي، حيث أنهت المسوحات الميدانية من مشروع التقييم الفني والتي تستهدف المنشآت الصناعية المنتهية تراخيصها الصناعية منذ 1997 حتى 2019، وعددها 483 منشأة، حيث تم زيارة جميع هذه المنشآت الصناعية لتحديث البيانات والوقوف على الوضع الراهن.

وحققت هذه الزيارات نتائج ملموسة من خلال توفيق أوضاع 73% من الرخص الصناعية التي انتهى ترخيصها في 2018، إضافة إلى ذلك، تمّ إصدار القرار الإداري الخاص بتداول المنتجات الصناعية الثانوية في القطاع الصناعي في أغسطس (آب) الماضي والذي يهدف إلى زيادة التدوير الداخلي للمنتجات الثانوية والتقليل من النفايات المنتجة وتم أيضاً إطلاق دليل إرشادي يتعلق بإجراءات الأمن والسلامة لأنشطة التحويل والتفريغ للموانئ الخاصة والتابعة للمنشآت الصناعية بإمارة أبوظبي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق