اخبار الامارات - صقر غباش: هاماتنا تعانق السماء فخراً ببطولات "حماة الاتحاد"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، على فخر الوطن واعتزازه بأبنائه "حماة الاتحاد" وبطولاتهم وتضحياتهم وثباتهم الراسخ في ترجمة مواقف الوطن والدفاع عن قضاياه ونصرة الحق والذود عنه لتبقى قوية شامخة يترجم أبناؤها البررة رسالتها الإنسانية والحضارية مهما بلغت التضحيات. وقال صقر غباش إن "الإمارات تحتفي بالعودة المظفرة لجنودها الأبطال إلى وطنهم بعد أداء مهمتهم بنجاح وفي هذا اليوم العظيم هاماتنا تعانق السماء فخراً واعتزازاً بجنودنا البواسل "حماة الاتحاد" الذين صمدوا على العهد والوعد وقدموا الغالي والنفيس لنصرة أشقائهم ورسموا أنصع صفحات المجد وحفروا بطولاتهم في قلوب وعقول ووجدان الأجيال لتنهل منها معاني الفداء والبذل".

وتابع أن "الدور الإنساني والتنموي الكبير لأبناء الامارات في جاء انطلاقا من واجبهم تجاه الأشقاء، حيث أطلقت الإمارات حزمة من المشروعات التنموية والخدمية الضخمة التي تضع اليمن على طريق البناء والإعمار والتنمية والتطور شملت دعم البرامج العامة والصحة والتعليم وتوليد الطاقة وإمدادها والنقل والتخزين ودعم الموازنة العامة والخدمات الاجتماعية والمواد الإغاثية والغذائية، وإعادة بناء المستشفيات والمدارس وتأهيل البنية التحتية".

وأشار إلى أن "الإمارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم  الشيخ آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لم تتردد لحظة في واجبها الانساني تجاه الأشقاء في اليمن وسارت في ذلك على خطى الخير والإنسانية التي أرسى دعائمها الراسخة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأرادها نهجاً للإمارات لتمتد الأيادي البيضاء بالخير إلى أصقاع العالم".

وذكر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أن "الإمارات تلبي دائماً النداءات الإنسانية والإغاثية في مناطق العالم المختلفة ما جعلها تنال ثقة واحترام المجتمع الدولي واستطاعت أن تتصدر قائمة المانحين الدوليين في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية للعام الخامس على التوالي قياساً لدخلها".

وقال: "أثبتت القوات المسلحة جدارتها وحرفيتها العالية في العديد من المهمات التي قامت بها في مساعدة الأشقاء وحفظ السلام والأمن الدوليين والمساعدة في مناطق الكوارث والنزاعات في العديد من مناطق العالم وقدمت صورة مشرفة للإنسان الإماراتي والعربي شهد بها الجميع".

وأكد صقر غباش في ختام كلمته على أن "القوات المسلحة الباسلة هي حصننا الحصين ودرعنا المتين وقوة مستقبلنا وهم موضع فخر واعتزاز وسطروا صفحات مجيدة من البذل والتضحية ورفعوا راية الدولة خفاقة عالية متحلين بالشجاعة والبسالة متسلحين بالعزيمة والإقدام لا يثنيهم عن واجبهم شيء متآزرين متلاحمين".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق