اخبار الامارات - 335 ألف درهم قيمة فواتير هاتفية في جريمة احتيال بدبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت النيابة العامة في ، اليوم الثلاثاء، عن تورط موظفة بإحدى شركات الاتصالات وبرفقتها رجلان هاربان، في تنفيذ جريمة احتيال على الشركة من خلال تقديم وثائق مزورة لها، استطاعوا بموجبها استخراج 51 شريحة هاتفية بنظام الفواتير، واستخدمها في إجراء مكالمات والحصول على انترنت بقيمة 335 ألف درهم. وأكدت النيابة العامة أن الموظفة والهاربين تمكنوا عبر الوثائق المزورة من خداع الشركة والاستيلاء على 51 هاتف آي فون بقيمة 161 ألفاً و109 دراهم.

طلبات الهواتف
وبينت النيابة العامة التي رفعت ملف المتهمين إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات أنهم أقدموا على تزوير طلبات الحصول على هواتف نقالة مع شريحة هاتفية مضاف إليها باقة انترنت ومكالمات باسم 10 شركات، بعد التوقيع عليها من قبلهم.

وأضافت النيابة العامة أن الموظفة استغلت منصبها الوظيفي في تمرير الطلبات وحصول شريكيها على الهواتف النقالة والشرائح الهاتفية.

كشف الجريمة
وأكدت تحقيقات النيابة العامة أن كشف الجريمة جاء بعد تقديم الشركات لشكاوى إلى شركة الاتصالات تفيد بوجود فواتير هاتفية على أسمائها دون علمها ليتم فتح تحقيق داخلي في القضية.

وأضافت أنه وبعد إجراء التحقيق الداخلي تبين أن جميع الطلبات تم تمريرها عبر الموظفة وبواسطة شريكيها الهاربين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق